روابط للدخول

قراءة في صحف أردنية ليومي الأحد 30 تموز والاثنين 31 تموز


حازم مبيضين –عمّان

تبرز عناوين الصحف الاردنية التي تصدر غدا الاثنين خبر اغتيال شيخ عشيرة بارز في الموصل وكذلك خبر انفجار سيارة مفخخة وسط منطقة محصنة في كركوك وانفجار عبوة ناسفة في الفلوجه وضحايا انفجار عبوة ناسفة في الحله.
ومن عناوين صحف الغد الى تعليقات الكتاب في الصحف الصادرة اليوم حيث يقول ياسر ابو هلاله في صحيفة الغد انه مع احتلال العراق سادت نظرية ترى أن حلفاء أميركا في المنطقة هم الشيعة في العراق ومروجو النظرية استندوا إلى سنية تنظيم القاعدة فالأكثرية السنية في العالم العربي تتبنى فقها سلفيا غير قابل للتطور بخلاف الأقلية الشيعية ويمضي ابو هلاله الى القول ان الدعم لحزب الله لم يأت من شيعة العراق وجاءت المساندة من الجهة التي ظلت تعتبر العدو الأول للشيعة صحيح أن أيمن الظواهري لم يقدم رؤية فقهية عقائدية جديدة بخصوص الشيعة ولكنه قدم رؤية سياسية لتحالف يجمعهم في جبهة المستضعفين في الأرض ذلك الحلف كان مغنما لحزب الله بقدر ما هو مغرم.
وفي الدستور يقول كمال رشيد انه اعتراه الحزن والحنق وهو يسمع رئيس الوزراء العراقي يلقي خطابه أمام الصفوة من رجال السياسة والمال والاعمال والاقتصاد الأمريكيين من صانعي القرار الأمريكي وهذا أول رئيس وزراء عراقي يقف هذا الموقف ويتاح له ان ينال شرف مخاطبة الصفوة الأمريكية والسؤال لماذا يعطى نوري المالكي ما لم يعط غيره فالخطاب كما يقول رشيد لم يخدم العراق والقضية العراقية وإنما جاء خدمة للرئيس الأمريكي وسياسته في العراق جاء ليقول للأمريكيين أنتم تخطئون الرئيس بوش في حربه في العراق وها هو العراق كله ممثلا برئيس وزرائه المنتخب يأتي ليشكركم ويشكر الرئيس بوش والإدارة الأمريكية والجيش الامريكي على ما قدمتم من اجل تحرير العراق.
وفي العرب اليوم يقول محمد طمليه ان المقاومة العراقية ستكون ابرز الخاسرين من الحرب اللبنانيه اذ ستتصرف القوى والجماعات المبهورة بأمريكا والراغبة في تقسيم العراق انطلاقاً من اعتزاز بـوهم النصرالذي خلقه حزب الله ومعنى ذلك أن فرق الموت ستضاعف نشاطها مما يُمهد لحرب أهلية تنتهى بتقسيم العراق, وقد لا تنتهى حتى بعد التقسيم.

على صلة

XS
SM
MD
LG