روابط للدخول

الشأن العراقي في صحف مصرية ليوم الجمعة 28 تموز


أحمد رجب –القاهرة

للأسف الشديد كنا نتعامل دائما أعزائي المستمعين مع عرض أسبوعيات القاهرة يوم الجمعة باعتبار أنه واحة للفكر والثقافة، وراحة قليلة للعقل، لكن هذا الأسبوع صفحات أسبوعيات القاهرة مخضبة بدماء اللبنانيين والفلسطينيين الذين يتعرضون لعمليات عسكرية واسعة النطاق، وتوارى في أسبوعيات القاهرة الشأن العراقي، ونبدأ مطالعتنا من مجلة الأهرام العربي الصادرة هذا الأسبوع، حيث عنوان الغلاف (في قلب حرب الإبادة الإسرائيلية.. لبنان ضحية لعبة الأمم)، وكتب فتحي محمود من بيروت قائلا إن عملية حزب الله بأسر جنديين إسرائيليين وقتل ثمانية آخرين يوم‏12‏ يوليو جاءت لتفتح بوابة الجحيم في الشرق الأوسط‏،‏ فبدلا من أن يقوم الجيش الإسرائيلي بعملية مماثلة ضد حزب الله شن حربا شاملة في البر والبحر والجو‏، وقصف المدنيين العزل بالقنابل العنقودية والأسلحة المحرمة،‏ وباركت واشنطن هذه الحرب الشاملة ضد دولة مستقلة باعتبارها دفاعا عن النفس،‏ واستخدمت حق النقض الفيتو ضد إيقاف القتال‏.

أما محمد الشماع في مجلة آخر ساعة فينتقد من يريدون لمصر أن تتخذ مواقف ليست محسوبة مطالبا بنظام عربي يقوم علي كلمة اقتصادية موحدة قبل الكلمة العسكرية وقبل اتفاقية الدفاع العربي المشترك، وأن يكون نظاما فعالا ومتكاملا وليس مجرد استعداء ومزايدة لأن مصر ليست عربة مطافئ على حد قوله.

وفي أخبار الأدب يعتبر جمال الغيطاني الأديب المصري المعروف أن ما تقوم به إسرائيل محرقة معدة سلفا فهذا الضرب الدقيق المنظم، ليس وليد ردة فعل لأسر جنديين بواسطة حزب الله، كذلك ما يجري في غزة، وهاتان العمليتان لم تلقيا إجماعا عربيا، ولكن الأمر الآن تجاوز كل اعتبارات التحفظ في مواجهة الإبادة المنظمة التي تمارسها آلة الحرب الإسرائيلية.

ولكن أخبار الأدب ورغم تخصيصها عدد خاص للمواجهات في لبنان وغزة لم تنس العراق، فقدمت عرضا لكتاب (العراق بين الوحدة والانقسام)، والكتاب من تأليف بشير نافع، ويحاول الكاتب تقديم نص علمي يتناول القضايا المطروحة حول تاريخ العراق وشعبه، نص يستطلع الحاضر من خلال التاريخ ويستطلع التاريخ بهدف استبصار بعض جوانب علي الحاضر. ويقول الكاتب: راج خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين تصور مفاده أن الشعب العراقي هو خليط من الشعوب والطوائف المنقسمة علي نفسها، لكن الكتاب يختتم بالتأكيد علي أن العراق لم يشهد في تاريخه الحديث سباقا تواطأت فيه قوی أجنبية وأخری وطنية، بوعي أو بدون وعي، علي تبني سياسة تدفع شعبه إلي حافة الانقسام الطائفي، كما الفترة التالية لاحتلال 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG