روابط للدخول

اختتام اجتماعت اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي الذي عقد في القاهرة


احمد رجب - القاهرة

في القاهرة، اختتمت اجتماعات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي في القاهرة ببيان ختامي سنتعرف على ابرز ما ورد فيه من خلال تقرير مراسلنا (احمد رجب) الذي ضمن تقريره لقاءات مع عدد من ممثلي الأطراف العراقية المشاركة في هذه الأجتماعات..

- اختتم في القاهرة اجتماع اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق الوطني العراقي أعماله ببيان ختامي أكد التزام الأطراف كافة بضرورة تحقيق المصالحة والوفاق الوطني بين أبناء الشعب العراقي بمكوناته السياسية والدينية والقومية والإقرار بان عملية المصالحة هي مسيرة واحدة، و ضرورة وقف التدهور الخطير للأوضاع الأمنية فى العراق وتزايد أعمال العنف والإرهاب التى تطال العراقيين والاحتقان الطائفي والقومي وما صاحب ذلك من عمليات تهجير قسري وعمليات الاختطاف الجماعي والفردي لأسباب مختلفة .
كما أشار البيان إلى ان يكون الدستور الحالي ونقاطه الخلافية موضع مراجعة ونقاش عام ومسئول من اجل الحفاظ على الوحدة الوطنية العراقية أرضا وشعبا، و إدانة كل أحكام التفكير والردة لأي مكون من الشعب العراقي التى تتعارض مع تعاليم الإسلام السمحة التى تحرم تكفير المسلم لأخيه المسلم والعمل على إشاعة القيم الإسلامية التى تدعو إلى التآخي والتسامح وترسيخ الوحدة الوطنية .
ودعا المجتمعون الدولة إلى توفير الأمن وحل الميليشيات وإنهاء المظاهر المسلحة غير القانونية بأشكالها المختلفة وإيجاد الحلول المناسبة لمنتسبيها. كما أشار البيان الختامي إلى التوافق حول الإسراع فى بناء القوات المسلحة العراقية والقوات الأمنية على أسس وطنية ومهنية وفق جدول زمني محدد يتزامن معه خروج القوات الأجنبية من العراق وتحقيق السيادة الكاملة له.
وقد التقينا بعدد من ممثلي الأطراف العراقية المشاركة في الاجتماعات، الدكتور عبد الله علياوي ممثل التحالف الكردستاني رأى أن البيان الختامي لم يتطرق إلى كل الموضوعات الحساسة:
- د. عبد الله:
- واعتبر أن المسافة بعيدة بين الطوائف العراقية وأرجع ذلك إلى مطالبة البعض بتعديل الدستور:

- د. عبد الله:
- وقال إن المطالبين بإعادة صياغة الدستور في مقدمتهم هيئة علماء المسلمين:
- د. عبد الله:
- من جهته اعترف الشيخ بشار الفيضي ممثل هيئة علماء المسلمين بمطلب تعديل الدستور:
- بشار الفيضي:
- لكن الشيخ بشار الفيضي يرى أن مؤتمر القاهرة مثل نقلة نوعية إيجابية:
- بشار الفيضي:
- وعلى العكس من الدكتور عبد الله علياوي رفض زميله ممثل التحالف الكردستاني الدكتور محمد شريف القول بأن اللجنة فشلت في تحقيق أهدافها:
- د. محمد شريف:
- أما يونادم كنا سكرتير عام الحركة الديمقراطية الآشورية فقد نفى مشاركة جماعات مسلحة ترغب في الانضمام للعملية السياسية لكنه اعترف بأن وجهات نظرهم كانت موجودة بالاجتماعات:
- يونادم كنا:
- وفيما لم يتمكن اجتماع القاهرة من تحديد موعد المؤتمر الموسع للوفاق العراقي فإنه قرر عقد الاجتماع القادم للجنة فى موعد أقصاه الأسبوع الأول من نوفمبر 2006 فى بغداد أو فى إحدى العواصم العربية أو فى مقر الجامعة العربية، وذلك تمهيدا لعقد مؤتمر الوفاق الوطني فى تاريخ قريب مناسب.

على صلة

XS
SM
MD
LG