روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحف الاردنية ليوم الاربعاء 26 تموز


حازم مبيضبن - عمان

تبرز عناوين الصحف الاردنية التي تصدرغدا الخميس ما اعلنته القوات العراقية انها قتلت قياديا اجنبيا في تنظيم القاعدة واعتقلت ثلاثة عناصر آخرين
واعلان الجيش الامريكي عن مقتل قيادي محلي بارز للقاعدة في العراق
وما اعلنه وزير الدفاع الاميركي عن ان جنودا اميركيين وعراقيين سينتشرون "باعداد كافية" في بغداد
وخبر اعادة تمثال لا يقدر بثمن الى العراق وهو الذي استرده مسؤولو جمارك امريكيون
في سوريا ونقل الى نيويورك للتأكد من أصالته
ومن العناوين الى تعليقات الكتاب حيث يقول سميح المعايطه في صحيفة الغد ان حديث رايس عن الشرق الاوسط الجديد يذكرنا بقصة العراق إذ بشرت اميركا الشعب العراقي والمنطقة بديمقراطية ورفاهية كاملة بعد الحرب وفعلت واشنطن كل ما تريد فقتلت ودمرت العراق وشردت شعبه وفككت مؤسسات الدولة واطاحت بالنظام السابق لكنها لم تأت للعراقيين بأكثر من تقسيم الشعب واذكاء نار الطائفية والقتل وغياب الاستقرار وضياع الاقتصاد والكهرباء والعمل
وفي العرب اليوم يقول ناهض حتر ان خريطة الشرق الاوسط الجديد تتضمن اقتراحاً لتقسيمات جديدة تقوم على حدود الديمغرافيا الاثنية او الطائفية المذهبية وتشتمل على انشاء دولة كردية كبرى تضم المناطق الكردية في كل من العراق وسورية وايران وتركيا بالاضافة الى مناطق ضرورية اقتصادياً او امنياً حتى ولو لم تكن كردية كركوك مثلاً وانشاء دولة شيعية عربية تضم مناطق الكثافة الشيعية العربية وسط وجنوب العراق وشرق السعودية وجنوب غرب ايران وما يتبقى من العراق السني يتم الحاقه بسورية ذات الاغلبية السنية وما يتبقى من السعودية, يتحول الى دولتين فاتيكان اسلامية في المناطق المقدسة وسعودية مصغرة تفقد اجزاء منها لليمن الكبير والاردن الكبير وهناك دولة فارسية خالصة تضم اجزاء من افغانستان.
وفي الدستور يقول ياسر الزعاتره ان الوضع العربي يبدو بين شقي رحى أحدهما المشروع الطائفي في العراق وثانيهما هو المشروع الأمريكي لإعادة تشكيل المنطقة ، فيما تبدو إيران خائفة من حرب أمريكية عليها تحرمها فرصة الحصول على الطاقة النووية بعد أن غدا الحلم برسم التحقق فضلاً عن الخوف من نجاح المشروع الأمريكي في العراق في حصارها عبر تحالف مع العرب السنة والأكراد وبعض الشيعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG