روابط للدخول

محكمة امن الدولة الأردنية تستأنف محاكمة النواب الأسلاميين الثلاثة الذين زاروا بيت عزاء ابي مصعب الزرقاوي


حازم مبيضين - عمان

- استانفت محكمة امن الولة اليوم محاكمة النواب الاسلاميين الثلاثه الذين زاروا بيت عزاء ابو مصعب الزرقاوي بغياب محامي الدفاع الذين تقدموا بطلب الى محكمة التمييز لنقض قرار محكمة امن الدولة المتضمن رفض طلب اخلاء سبيل النواب الثلاثة بالكفالة وبضمان محل اقامتهم مشيرين في طلبهم ان قرار محكمة امن الدولة مخالف للواقع والقانون والاصول ومجحف بحق النواب الثلاثة
واستمعت المحكمة امس الى شهود النيابة العامة الذين عبروا في شهاداتهم عن استفزازهم والإساءة التي تعرضوا لها جراء تصرف النواب الثلاثة بزيارة بيت عزاء الزرقاوي والتصريحات التي أدلوا بها للمحطات الفضائية وعبر بعض الصحف المحلية .

وأضافوا أن أكثر الأمور استفزازا لهم كانت وصف احدهم للزرقاوي بالشهيد ورفع صفة الشهادة عن ضحاياهم في تفجيرات فنادق عمان
وأشاروا إلى أنهم اشتكوا لدى الأجهزة الأمنية بحق النواب الثلاثة ما اعتبروه طعنا في الظهر كونهم نوابا للشعب ودماء الشهداء ما زالت ساخنة وأنهم أساؤوا للأردن بتصريحاتهم .

وعرض الشهود تفاصيل وقوع التفجيرات مرورا بتبني ابو مصعب ألزرقاوي العملية الإرهابية لغاية إعلان نبأ مقتله في العراق مستهجنين فتح بيت عزاء له على الرغم من أن أهله أعلنوا البراءة منه ،مطالبين اتخاذ إجراءات حازمة بحقهم خشية انتقام بعض ذوي الشهداء وقيامهم بتصرفات لا تحمد عقباها .
على صعيد متصل اعلن ناصر جوده الناطق الرسمي باسم الحكومه انه ليس هناك أي وعد حكومي بطي ملف النواب الثلاثه وقال ان القضية في ملكية القضاء المستقل،الذي يتخذ الإجراءات حسب المقتضيات والقوانين والأنظمة المعمول بها ، وهو الذي يفصل بها .
وردا على سؤال حول تصريحات لنقيب المحامين صالح العرموطي اعتبر فيها أن التسريع في جلسات محاكمة النواب الإسلاميين الثلاثة يهدف لإنهائها قبل الدورة الاستثنائية لمجلس النواب ،جدد التأكيد على عدم تدخل الحكومة في القضاء وإجراءاته . ولفت إلى أن قانون محكمة امن الدولة يسمح لها بأجراء جلسات متتالية .

على صلة

XS
SM
MD
LG