روابط للدخول

قال العاهل الأردني لدى استقباله وزير الخارجية الفرنسي مساء السبت في عمان ان الوقف الفوري لآطلاق النار سيؤدي الى نزع فتيل الأزمة على الساحة اللبنانية..


حازم مبيضين - عمان

في عمان، اعلن العاهل الأردني خلال استقباله يوم السبت وزير الخارجية الفرنسي اعلن عن استعداد الأردن لأستقبال المسعدات العربية والدولية والتعاون لأيصالها الى لبنان..من جانبه قال الوزير الفرنسي (فيليب دوس فلازيه) ان مواصلة القصف على الأراضي اللبنانية من شأنه ان يضعف الحكومة اللبنانية التي كانت لها سيادة على لبنان..(حازم مبيضين) والتفاصيل..

- دعا العاهل الاردني إلى ضرورة التوصل لوقف فوري لإطلاق النارفي لبنان باعتباره السبيل الوحيد لوقف معاناة الشعب اللبنانـي وفتح المجال أمام الجهود الدبلوماسية والسياسية لاحتواء الأزمة التي تعصف بالمنطقة.
وقال خلال استقباله مساء أمس في عمان وزير الخارجية الفرنسي أن الوقف الفوري والشامل لإطلاق النار سيؤدي إلى نزع فتيل الأزمة وعدم تفاقم الأوضاع.
وأعلن استعداد الأردن لاستقبال المساعدات العربية والدولية والتعاون لإيصالها إلى لبنان معربا عن استعداد الأردن لاستقبال الجرحى اللبنانيين وتقديم العناية الطبية لهم في المستشفيات الأردنية.
وهاتف الملك عبد الله رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ليبلغه عن وضع جميع الخبرات الأردنية الطبية والصحية تحت تصرف الشعب اللبنانـي للتخفيف قدرالإمكان من المأساة الإنسانية التي تواجهه.مؤكدا دعم الأردن الكامل للبنان وإدانته لما وصفه بالعدوان الإسرائيلي المتواصل الذي طال المدنيين الأبرياء وأدى إلى تدمير البنية التحتية اللبنانية.
ومن جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي ان مواصلة القصف على الاراضي اللبنانية من شانه ان يضعف الحكومة اللبنانية التي كانت علامة على سيادة لبنان مؤكدا في مؤتمر صحفي عقده مساء بعمان ان بلاده لن تبقى مكتوفة الايدي مشيرا الى انه لا يمكن تبرير ما يجري داعيا الى ضرورة العمل وبسرعة من خلال توفير الشروط السياسية اللازمة لتبادل الاسرى وتحرير الجنود الاسرائيليين ونشر الجيش اللبناني على الحدود.
وكان بلازي بحث مع نظيره الاردني عبدالاله الخطيب تداعيات الازمة اللبنانية وتأثيراتها العميقة على مجمل الاوضاع في المنطقة. واكد الخطيب خلال اللقاء على موقف الاردن المبدئي الداعم للبنان وحكومته في السعي لتأكيد سيادة لبنان على كامل ترابه الوطني..مشددا على ضرورة تمكين الامم المتحدة من لعب دور فاعل وحاسم في انهاء هذه الازمة.
هذا ووصلت الى مدينة صور اللبنانية امس مساعدات اردنية نقلتها فرق وسيارات الصليب الاحمر الدولي وسط قصف وغارات مكثفة نفذها الطيران الاسرائيلي على مناطق واسعة شملت مدينة صور والبلدات المجاورة وغيرها من المناطق اللبنانية.
وتمكنت سيارات وطواقم المنظمة الدولية من نقل 24 طنا من المساعدات والمواد الغذائية المقدمة من الاردن وهي تكفي لاربعة الاف شخص على الاقل.

على صلة

XS
SM
MD
LG