روابط للدخول

الأحزاب الأردنية تواصل شجبها للعمليات العسكرية الأسرائيلية ضد لبنان..


حازم مبيضين - عمان

وعلى صعيد ذي صلة بالعمليات العسكرية الأسرائيلية ضد لبنان واصلت الأحزاب الأردنية شجبها لهذه العمليات وطالبت بموقف عربي حاسم في دعم الشعبين الفلسطيني واللبناني..(حازم مبيضين) والتفاصيل..

- واصلت الأحزاب الأردنية شجبها للعمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان وفلسطين وطالبت بموقف عربي حاسم في دعم الشعبين والتصدي لما وصفته هذه الاحزاب بالعربدة الصهيونية فقد طالب حزب حشد الشعوب العربية والإسلامية وجميع قوى الحرية والتقدم والسلام في العالم بأخذ دورها في دعم وإسناد الشعبين الفلسطيني واللبناني
واعتبر حزب الوحدة الشعبية انه لم يعد مقبولاً من أحد بعد كل هذه التطورات موقف الصمت
أما الحزب الشيوعي الأردني فأكد دعمه لحق الشعب اللبناني ومقاومته في طرد المحتلين الإسرائيليين وتحرير الأسرى بكافة الأساليب بما فيه المقاومة المسلحة
ووصف حزب الرفاه العدوان الصهيوني بإرهاب الدولة وناشد الأمتين العربية والإسلامية والأمم المتحدة الوقوف بحزم الى جانب الشعبين الشقيقين والعودة الى الهدوء وحل النزاعات والخلافات بالطرق السلمية ومن خلال الشرعية الدولية.
ودان حزب جبهة العمل الإسلامي العدوان على لبنان وفلسطين الذي قال انه يستمر في ظل صمت دولي مريب وتشجيع أمريكي يدعمه تخاذل عربي رسمي لا يجد ما يبرر به صمته سوى نعي عملية السلام وإرجاعها إلى مجلس الأمن كذلك اكدت كتلة نواب العمل الإسلامي اعتزازها بالمقاومة الفلسطينية واللبنانية وحثت الشعوب العربية والإسلامية ومجالسها النيابية وأحزابها ونقاباتها وفعاليالتها المختلفة لمواصلة ضغوطها على الحكومات العربية لتخرج عن صمتها وتتيح لشعوبها تقديم كل اشكال الدعم للمقاومة
وقال الناطق الرسمي باسم كتلة الاصلاحيين النيابية ان ما يحدث لن يؤدي الا الى المزيد من العنف في المنطقة وزيادة المتطرفين فيها.كما اعلن مركز حماية وحرية الصحفيين عن ادانته واستنكاره لقصف المؤسسات الاعلامية في لبنان واستهداف الصحفيين من قبل الطيران الاسرائيلي.

على صلة

XS
SM
MD
LG