روابط للدخول

تطورات الاوضاع في لبنان وغزة في اتصال هاتفي بين الامين العام للامم المتحدة كوفي انان و الملك عبد الله


حازم مبيضين - عمان

- تلقى الملك عبد الله اتصالا هاتفيا من الامين العام للامم المتحدة كوفي انان لبحث تطورات الاوضاع في لبنان وغزة ودعا العاهل الاردني المنظمة الدولية الى التدخل الفوري والعمل على انهاء الازمة التي تعصف بالمنطقة وحذر من ان استمرار تدهور الاوضاع سيؤدي الى المزيد من القتل والدمار وتفاقم معاناة الشعبين الفلسطيني واللبناني . كماهاتف الملك عبدالله المستشارة الالمانية انجيلا ميركيل لحثها عشية قمة الدول الثماني على اتخاذ موقف يطالب بانهاء الاعتداءات الاسرائيلية على لبنان وقطاع غزة ووقف اطلاق النار بين اسرائيل وحزب الله.وسافر الملك الى البحرين ليبحث مع عاهلها تطورات الازمة اللبنانية واوعز بارسال قوافل مساعدات عاجلة للشعب اللبناني للتخفيف من اثار ازمتة الانسانية .
ووصف السفير اللبنانـي في عمان اديب الاوضاع الداخلية في لبنان بأنها غير واضحة وغير متوازنة وقال ان الخسائر المالية في بيروت تقدر بالملايين وأشار الى ان الاوضاع في لبنان حتى الان تتحرك على صفيح ساخن والرؤية ما زالت غير واضحة.
وفي الاثناء نظمت النقابات المهنية اعتصاما شارك فيه مئات من النقابيين والحزبيين هتفوا لحزب الله رافعين يافطات تندد بالصمت العربي واحرقوا العلمين الامريكي والاسرائيلي وقال هؤلاء انهم يراقبون الموقف الرائع للشعب اللبناني واستنكرواالموقف الدولي المتواطئ داعين جماهير الامة العربية والاسلامية لرفع صوتها عاليا والعمل بكل طاقتها لدعم المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق.ودعت اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين/الأردن لعقد مؤتمر قمة طارئ لبحث موضوع العدوان على الشعبين الفلسطيني واللبناني وتوفير كل وسائل الدعم والمساندة لهما.واكدت اللجنة على حق المقاومة الفلسطينية واللبنانية بالمطالبة بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين واللبنانيين المحتجزين في اسرائيل.

ونظم حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني مهرجانا لنصرة المقاومة في فلسطين ولبنان اليوم في مقر الحزب وثمن حزب الاجيال الاردني دور الملك عبد الله واتصالاته ولقاءاته مع الزعماء العرب والاجانب لوقف الهجمات الاسرائيلية على الشعبين الفلسطيني واللبناني . وناشد المجتمع الدولي والشعوب العربية العمل على وقف هذا العدوان ووضع حد لنزيف الدم وقتل الابرياء من الشعبين الفلسطيني واللبناني .

كما استنكرت المنظمة العربية لحقوق الانسان في الاردن في بيان صدر عنها امس العدوان المزدوج الذي تقوم به اسرائيل في فلسطين ولبنان.وطالبت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان والامم المتحدة باتخاذ الاجراءات السريعة لوقف العدوان وارسال لجان تقصي حقائق لتسجيل الممارسات والانتهاكات الفاضحة لحقوق الانسان والتي ترتكبها اسرائيل في عدوانها.
وواصلت وزارة الخارجية نقل الرعايا الاردنيين من لبنان وهي مستمرة في تسيير الرحلات الى ان يتم نقل جميع المواطنين الراغبين بالعودة الى وطنهم.
وارتفعت اجور النقل من بيروت الى عمان الى الف دولار للنقله الواحدة بسبب ازدياد اعداد الراغبين بمغادرة لبنان وقلة السيارات العاملة على هذه الخطوط وقام العديد من السائقين بتحويل خطوطهم العاملة الى دمشق وبغداد.وقام اغلب السائقين بنقل جنسيات عربية واجنبية من بيروت الى عمان مباشرة دون توقف و شهدت الاستراحات والمحلات التجارية في المنطقة الحدودية بين سوريا والاردن حركة تجارية نشطة.وشهدت الحدود الاردنية ازدحاما شديدا و تقرر دوام العاملين على مدار الساعة. وتوقفت حركة الشاحنات من وإلى لبنان بشكل كامل منذ اربعة أيام، ما أدى إلى تكدّس بضائع مصدرين وتلف عشرات أطنان من الصادرات والمستوردات الزراعية

على صلة

XS
SM
MD
LG