روابط للدخول

ضيف الحلقة الفنان التشكيلي (الدكتور هاشم الطويل) الذي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية


سميرة على مندي

- طابت أوقاتكم وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر.. نستضيف فيها اليوم فنانا عراقيا تشكيليا يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعمل أستاذ لمادة تاريخ الفن في كلية هنري فورد في ولاية ميشيغان.

- ضيفنا هو الفنان الدكتور هاشم الطويل الذي ولد في مدينة كربلاء عام 1950 لعائلة عريقة معروفة وهي عائلة آل نصر الله الطويل, وكان لسنوات الطفولة والشباب التي قضاها في هذه المدينة المقدسة الأثر الكبير على توجهه للفن وتعلقه بالفن الإسلامي بشكل خاص ففي مدينة كربلاء المكتظة بزوار العتبات المقدسة تعودت عيناه على مشاهدة الطقوس الكربلائية الزاخرة بالمشاهد العمرانية والتشكيلية والصوتية والرمزية ..

(هاشم الطويل)

بعد إنهائه للدراسة الإعدادية في كربلاء أنتقل عام 1968 إلى بغداد حيث التحق بأكاديمية الفنون الجميلة ودرس مادة الرسم في قسم الفنون التشكيلية حتى تخرجه وتعيينه كمدرس لمادة الفن في إحدى المدارس الإعدادية في كربلاء.

(هاشم الطويل)

في أكاديمية الفنون الجميلة تتلمذ على يد كبار أساتذة الفن التشكيلي العراقي في فترة السبعينات, عن تلك الفترة الغنية ومدى سعادته لأنه تعلم أصول الفن التشكيلي وقواعده السليمة من رواد الفن التشكيلي في العراق, يقول الفنان هاشم الطويل..

(هاشم الطويل)

سنوات الدراسة في الأكاديمية كانت حافلة بالنشاطات الفنية والتواصل الفني اليومي بين الأساتذة والطلبة¸ وفي السنة الأخيرة أسس مع مجموعة من زملائه (جمعية أصدقاء الفن), حاولوا من خلالها أن يخرجوا إلى خارج أسوار الأكاديمية ويزوروا مشاغل أساتذتهم للتعرف على تجاربهم الفنية ويتحاوروا معهم في شؤون الفن..
بعد تخرجه من أكاديمية الفنون الجميلة استطاع الفنان هاشم الطويل أن يحصل على منحة دراسية لإكمال دراساته العليا في الولايات المتحدة الأمريكية, حيث حصل على شهادة الماجستير من جامعة هارتفورد في تخصص فنون الطباعة بعدها عاد إلى بغداد لينضم إلى أساتذته مدرسا لأصول هذا الفن حتى العام 1987 حيث سافر إلى أميركا للتحضير لشهادة الدكتوراه في جامعة أيوا في تخصص تاريخ الفن.

(هاشم الطويل)

في العراق شارك الفنان هاشم الطويل في العديد من المعارض كما كانت له مشاركات فنية في معارض دولية نذكر منها معرض تشكيلي في إيطاليا 1974/1975/ وفي بولونيا وأول معرض شخصي له في الولايات المتحدة الأمريكية أقيم عام 1978
والمعرض الشخصي الثاني له أقيم عام 1980 على قاعة الرواق في بغداد..

(هاشم الطويل)

عن أسباب اختياره لتدريس مادة تاريخ الفن وبالتحديد تاريخ الفن العربي والإسلامي يقول الفنان هاشم الطويل..

(هاشم الطويل)

رحلة الغربة الحقيقة في حياة الفنان هاشم الطويل بدأت عام 1993 حيث عاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية واستقر في ولاية ميشيغان حيث يقيم حاليا ويعمل كأستاذ لمادة تاريخ الفن في كلية هنري فورد..

(هاشم الطويل)

خلال الأعوام التي تلت دخوله الحقل الأكاديمي في الولايات المتحدة الأمريكية تولى الدكتور هاشم مناصب إدارية عديدة لها علاقة بتخصصه الفني، إذ عمل مساعدا لمدير مشروع دراسة الأديان في الولايات المتحدة ومن ثمّ مسؤولا عن النشاطات الثقافية في المجلس العربي الأميركي وهو نائب لرئيس جمعية العلماء العراقيين الدولية، وخلال هذه الأعوام أنجز الدكتور هاشم الطويل ثلاث دراسات ميدانية شملت العديد من البلدان العربية، والعديد من البحوث المهمة حول الثقافة العربية وألف أربعة مناهج تدريسية اعتمدتها جامعة ميتشيغان. كما كان له دور إيجابي في مركز الدراسات العربية الأمريكية في جامعة ميشيغان حيث قام بتطوير مناهج في تاريخ الفن الإسلامي وفي تاريخ العمارة الإسلامية والفن العربي..
كما عمل على إقامة أول معرض للفنانين العرب الأميركيين في جامعة ميتشيغان.ومؤخرا شارك في مؤتمر التجمع العالمي لدراسات الشرق الأوسط بمحاضرتين الأولى عن واقع الفن العراقي المعاصر والثاني عن واقع حال الفنان العربي الأمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية..

(هاشم الطويل)

رغم النجاح الكبير الذي حققه في بلاد المهجر إلا انه يحلم باستمرار بالعودة ويشعر بخيبة أمل للواقع المتردي الذي يعيشه رواد الفن التشكيلي العراق وهم منتشرين في بقاع مختلفة من العالم..

(هاشم الطويل)

كنا مع الفنان الدكتور هاشم الطويل وقد حدثنا عن رحلة الغربة وسنوات الاغتراب التي قضاها في الولايات المتحدة الأمريكية كما أخذنا معه في رحلة قصيرة عبر الذاكرة إلى مدينة كربلاء التي ولد فيها ونشأ وسط مهرجان الألوان والأصوات والطقوس الكربلائية التي كان لها الأثر الكبير في صياغة الرؤية التشكيلية اللاحقة له وتعلقه بالفن العربي والإسلامي, كما تعرفنا على طبيعة عمله كأستاذ لمادة تأريخ الفن في جامعة ميشيغان..

((الختام))

على صلة

XS
SM
MD
LG