روابط للدخول

عناوين عراقية في الصحافة الاردنية ليوم السبت 15 تموز


حازم مبيضين - عمان

- انصرف اهتمام الصحف الاردنية اليوم الى الاحداث الساخنة في لبنان وقطاع غزه غير ان بعض الكتاب ربطوا بين حرب حزب الله مع اسرائيل والملف الايراني اذ يقول سلطان الحطاب في الراي ان ما يجري في لبنان يغطي ما يجري في العراق من مذابح وخطة سياسية جهنمية بدأ تنفيذها بتقسيم العراق بين القوى والاحزاب والمليشيات المتنفذة فحزب الدعوة له الجنوب مقابل تفريغ بغداد لصالح الصدر وميليشياته وفاتيكان في النجف وطرد السنة بالتصفية او باتجاه ما اسمى بمثلث لهم هذه الخطة يجب تغطيتها بتصدير الصراع لجبهة اخرى.. وحتى يتم ذلك فان تصريحات الزعيم الايراني للدفاع عن سوريا لا بد ان تقوم لأن العراق اصبح في الجيبة الايرانية ولم يعد لاهله شأن بما يجري فيه حيث ايران اللاعب الاول وعلى الاميركيين مفاوضتها.

- وفي الغد يقول جميل النمري ان لبنان يدفع ثمن صراع اللاعبين الاقليميين الكبار كما دفع العراق وما يزال يدفع ثمن استباحته اسرائيليا وايرانيا وبأبشع السبل حتى بات حطاما يدمي القلب ويدمع العين.

ويقول ياسر ابو هلاله ان ما يقال عن المقاومة في العراق يقال عنها في لبنان فهي في العراق مقتصرة على أهل السنة وفي لبنان مقتصرة على الشيعة وكما في العراق حيث تتغذى على الاحتلال والانقسام هي في لبنان كذلك والحديث عن كسر حزب الله يعني شطب الشيعة في لبنان وهذا غير ممكن إلا باستخدام السلاح النووي
وفي الدستور يقول كمال رشيد ان الخطة الأمنية هي الورقة التي يراهن عليها السيد المالكي رئيس وزراء العراق ونجاح الخطة هذه هو نجاحه وفشلها هو فشله ذلك لأن الأمن مفقود في العراق ولأنه لا حياة ولا استقرار ولا تنمية ولا حرية ولا أخوة ولا محبة ولا مواطنة إلا بالأمن
والخطة الأمنية هذه فشلت من اليوم الأول حيث أنها طبقت بقدر كبير من التحيز طبقت في مدن ومواقع ومواطن ذات طابع معين ولم تطبق في مدن ومناطق أخرى.
وتكون دواعي الفتنة اكبر حين يغلب على هؤلاء المنكوبين المستهدفين أنهم من السنة من أهل السنة وعلماء السنة ومناطق السنة.

على صلة

XS
SM
MD
LG