روابط للدخول

ابرز ما نشرته الصحف المصرية عن الشأن العراقي


احمد رجب - القاهرة

- اهتمت صحف القاهرة المسائية التي تصدر الليلة بتوسع المعارك بين إسرائيل من جهة ولينان والفلسطينيين من جهة أخرى، وأبرزت الصحف المسائية المصرية أنباء قصف مطار بيروت واجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري السبت، ومطلب لبنان لانعقاد طارئ لمجلس الأمن الدولي.

- وجاء عنوان صحيفة المساء الرئيسي ليقول: حرب شاملة في لبنان، حزب الله يأسر جنديين إسرائيليين ويقتل ثمانية، وإسرائيل ترد بهجوم شامل، حكومة تل أبيب أعطت الجيش الضوء الأخضر لشن هجوم شامل.

- وتشير صحيفة المساء إلى قيام حزب الله بقصف قيادة الجيش الإسرائيلي في الجليل.

- وعلى صعيد الشأن العراقي نقلت صحيفة الأهرام المسائي عن وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد أن الأمن وعملية المصالحة وتدريب القوات العراقية قضايا مطروحة جميعا علي أجندة الولايات المتحدة حاليا وليس سحب القوات الأمريكية‏. ‏وتقول الصحيفة إن رامسفيلد رفض إثارة مسألة التحقيقات التي تجري بشأن الانتهاكات التي ارتكبها جنود أمريكيون ضد مدنيين عراقيين‏.‏ وأعرب رامسفيلد عن توقعه عدم حدوث تغيير في الاتفاق المبرم بشأن منح الجنود الأمريكيين حصانة ضد المحاكمة في العراق بمقتضي القوانين العراقية علي الرغم من مطالبة رئيس الوزراء العراقي بذلك‏ على حد تعبير الأهرام المسائي.

- كما نقلت الأهرام المسائي عن قائد القوات الأمريكية جورج كايسي بعد اجتماع في بغداد مع وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد قوله إن ‏'‏ فرق الموت‏'‏ الشيعية باتت تشارك تنظيم القاعدة مسئولية تصاعد العنف الطائفي في العراق‏.‏

- وعلى الرغم من أن صحف القاهرة التي تصدر الجمعة تفرد معظم صفحاتها لملف التصعيد العسكري في الشرق الأوسط، ومحاولات حل الأزمة، غير أن الشأن العراقي يحظى بمساحته المعتادة، وفي المقدمة ما تهتم به الأهرام من دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لزيارة واشنطن في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

- ويحظى اجتماع وزراء الخارجية العرب باهتمام كبير من صحيفة الأخبار، وتشير إلى أن جدول أعماله سيتركز على لبنان وفلسطين فقط.

- وتقول الوفد أن الاتحاد الأوروبي عبر عن صدمته إزاء حجم رد الفعل الإسرائيلي الذي لم يكن متناسبا مع الحدث.

- أخيرا المصري اليوم تهتم بجلسة الاستماع التي عقدها البرلمان والتي استمع خلالها إلى شرح عن الأوضاع الأمنية من نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي ووزيري الداخلية جواد البولاني والدفاع عبد القادر العبيدي في حين تخلف وزير الأمن الوطني شيروان الوائلي عن الحضور.وتشير الصحيفة إلى ووصف النائب هادي العامري خلال الجلسة الخطة الأمنية للحكومة العراقية بأنها خطة دفاعية في حين ان الوضع بحاجة إلى خطة هجومية.

على صلة

XS
SM
MD
LG