روابط للدخول

جولة في الصحافة العراقية


محمد قادر - بغداد

عناوين الصفحة الاولى للمشرق عكست استمرار تردي الاوضاع الامنية، بل وتصاعد حدتها في بعض المناطق .. لتقول في احد هذه العناوين ..

- مقتل 24 شخصاً واصابة العشرات في يوم دام جديد .. ثلاثة انفجارات بمدينة الصدر .. واشتباكات في الدورة .. وتفجير مطعم بالشورجة
- التوافق تطالب بحل الميليشيات .. والدليمي يدعو المراجع الدينية الى التدخل
وفي عنوان آخر
- موظفون في وزارة النفط يتظاهرون للمطالبة بحمايتهم .. والشهرستاني يوافق على طالباتهم بالنقل الى اماكن آمنة

من جانب آخر .. زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى اقليم كوردستان تناولتها صحيفة المدى في مقدمة اخبارها ليوم الثلاثاء حيث جاءت هذه الزيارة لاجراء مشاورات مع القادة الكورد وشرح نتائج زيارة المالكي لعدد من دول الخليج .. فعرضت المدى في عنوانها الرئيس دعوة المالكي لتشكيل جبهة وطنية تعتمد اسس التعددية الديمقراطية الاتحادية الفيدرالية .. مضيفة في عنوانها تشديد المالكي على الاسراع في حل المشكلات المعلقة ومن اهمها مسألة كركوك
وفي المدى ايضاً

- طالباني يدعو قادة الدول الصناعية الى تعضيد مسيرة العراق
- وبرلمان كوردستان يشرع قانون الاستثمار
اما عن جلسة محاكمة صدام فقالت المدى .. صدام الغائب تابع الجلسة عبر التلفاز

الطبعة البغدادية لصحيفة الزمان من جهتها اشارت الى وجود موجة استهداف للقضاة تهدد بتعطل عمل المحاكم ونشرت ايضاً
- نجاة قاض من احدث محاولة اغتيال .. و قضاة يحزمون حقائبهم لمغادرة العراق
- حظر تجوال في الدورة يعقب اشتباكات مسلحة .. وتمديد خطة الطواريء في البصرة شهراً ثانياً

وعنوان آخر للزمان يقول:

- تأخير انجاز المعاملات سلاح موظفي الجوازات لأبتزاز المراجعين

تداعيات الوضع الامني واحداث العنف المستمرة في بغداد استحوذت على مقالات الرأي في الصحف العراقية .. ففي اففتاحية جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي .. يرى فلاح المشعل "إن ساحات الصراع الدموي بدأت تتسع لتشمل العديد من الأحياء السكنية في بغداد، من دون بروز ردود أفعال سياسية في التصدي لها، ولا ندري .. يتسائل الكاتب .. إن كانت الأحزاب والمكونات السياسية التي يجمعها سقف البرلمان العراقي راضية عما يجري؟ لو كان الجواب نعم فتلك مأساة ترتفع لمستوى القبول بالحرب الأهلية، أما إذا إنعكس الموقف في رفض ما يجري وعدم القبول به، فينبغي أن يترجم هذا الرفض في مواقف عملية تبدأ من داخل المجلس وتنتهي بالشارع العراقي الذي يعيش قلقاً متزايداً لا بد أن يطفأ بإجراءات سياسية واقعية مشددة." وبحسب المشعل في جريدة الصباح

- اما في الاتحاد .. الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني .. فيعتبر عبد الهادي مهدي ان تداعيات حادثة سامراء في شباط الماضي لم يتم التعامل معها بصورة صحيحة، ولم تتمكن الجهات الرسمية المتمثلة بالحكومة ومجلس النواب من وضع أي حد لها ومنعها من التدهور. مضيفاً الكاتب بان الظرف الحالي الذي يمر به العراق ليس فيه مجال لاطلاق الاتهامات بقدر ما يتطلب التدخل للتهدئة وعدم التصعيد في الموقف حفاظا على المصلحة العراقية العليا التي تنادي بها جميع الاطراف وحان الوقت لترجمة الشعارات على ارض الواقع. وكما يقول عبد الهادي مهدي

على صلة

XS
SM
MD
LG