روابط للدخول

مسؤولون اميركيون يعبرون عن تفاؤلهم بتمكن الحكومة العراقية من السيطرة على الاوضاع الامنية


ميسون أبو الحب


- مسؤولون اميركيون يعبرون عن تفاؤلهم بتمكن الحكومة العراقية من السيطرة على الاوضاع الامنية
- ورئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا يمنح فريق الدفاع فترة اسبوعين لاعداد مرافعته الأخيرة في قضية الدجيل

- عبرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن ثقتها في تمكن قادة العراق من تحقيق النصر على من وصفتهم بالقتلة المصرين مثل اولئك الذين قتلوا واحدا وأربعين شخصا يوم الاحد الماضي. تحدثت رايس قبل عقدها اجتماعا مع نظيرها الباكستاني في وزارة الخارجية في واشنطن وأضافت بالقول، حسب وكالة اسوشيتيد بريس للانباء، أن هناك قتلة مصممون وأشخاص مصرون على جعل الحياة صعبة بالنسبة للشعب العراقي وعلى وقف التقدم نحو الديمقراطية الذي يحققه العراق، ثم عبرت رايس عن ثقتها في تمكن حكومة عراقية قوية تدعمها قوات الأمن التي تنفذ خطة بغداد الامنية حاليا من السيطرة على الوضع.
مسؤول أميركي آخر هو جون نيغروبونتي مدير المخابرات العامة قال ان تزايد أعمال العنف في العراق لا يعني ان الوضع الامني خرج عن السيطرة ثم لاحظ أن على الحكومة منح المسألة الامنية درجة عالية من الاولوية ثم عبر نيغروبونتي عن سروره لتشكيل حكومة ديمقراطية دائمة في العراق ولمقتل زعيم تنظيم القاعدة أبو مصعب الزرقاوي وكذلك للجهود المبذولة في مجال تأهيل قوات الجيش والشرطة العراقية واضاف ان اعمال العنف تتحدد في مناطق معينة مثل بغداد والانبار وأجزاء من المثلث السني. وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن نيغروبونتي قوله أيضا ان الحكومة العراقية وضعت خططا للسيطرة على الاوضاع الامنية في عدد من المدن الرئيسية مثل بغداد والبصرة وأنها تعمل على تنفيذها.
تحدث نيغروبونتي أمام غرفة التجارة الأميركية ورد على سؤال عما إذا كانت الظروف مواتية للشركات الأميركية للعمل في العراق، رد بالقول ان الفرص حاليا محدودة بسبب الاوضاع الامنية غير أنه أكد ان هذه الفرص متوفرة في قطاعي البناء والهندسة.

- في بغداد أصدر سفير بريطانيا وليم بيتي بيانا أدان فيه أعمال العنف التي تستهدف الشيعة والسنة وحذر من تأثيرها على الديمقراطية الفتية. لاحظ البيان أن طبيعة الجرائم تكشف عن نوايا القتلة الحقيقية وهي إثارة فتنة طائفية وخلق دوامة من اعمال العنف. السفير أضاف في البيان أن تقويض المؤسسات الديمقراطية يعني الشطب على كل الانجازات التي تم تحقيقها من خلال اسقاط نظام صدام حسين.

- رفعت جلسة محاكمة رئيس النظام السابق صدام حسين وعدد من معاونيه حتى الرابع والعشرين من هذا الشهر. تغيب صدام حسين وأخوه غير الشقيق برزان التكريتي ونائب الرئيس في النظام السابق طه ياسين رمضان وعواد البندر قاضي محكمة الثورة السابقة، تغيبوا كلهم مع محاميهم عن حضور جلسة يوم الثلاثاء. فريق الدفاع أعلن مقاطعة الجلسات وطالب بتحسين اجراءات الحماية وبإجراء تحقيق في مقتل أحد أعضاء الفريق الشهر الماضي وهو خميس العبيدي.
هذا وكان مسؤولون اميركيون قد قالوا انهم عرضوا مرارا إجراءات حماية على فريق الدفاع وأسرهم غير ان الفريق رفض العروض.
رئيس المحكمة رؤوف عبد الرحمن قال ان مقاطعة الدفاع جلسة المحاكمة ستضر بقضية موكليهم ثم منح فريق الدفاع مدة اسبوعين لتهيئة مرافعته الأخيرة.
يذكر ان المتهمين قاطعوا جلسات المحاكمة لليوم الثاني على التوالي. صدام حسين قال في رسالة وجهها إلى رئيس المحكمة يوم الاحد انه لا يعترف بشرعية المحكمة واعتبر انها تسخر من العدالة. غير ان القاضي رؤوف قال ان المحاكمة ستستمر سواء بوجود المتهمين أو بعدم وجودهم وان المحكمة ستعين محامين جدد في حالة استمرار تغيب فريق الدفاع. قاضي التحقيق رائد جوحي كان قد أكد في وقت سابق ان تصرف المتهمين وفريق الدفاع عنهم لن يؤخر اجراءات المحاكمة.
هذا ومن المفترض ان يقدم الدفاع مرافعته الأخيرة في الجلسة المقبلة.
يذكر ان المتهمين صدام حسين وأعوانه قد يواجهون حكما بالاعدام شنقا على قتل مائة وثمانية وأربعين شخصا من الدجيل في عام 1982 إذا ما تمت إدانتهم.

- عملت الولايات المتحدة على إعادة تحديد معنى سياستها الوقائية التي أثارت الكثير من الجدل وهي سياسة اشتهرت مع حرب العراق. واشنطن قالت ان هذه السياسة لا تعني بالضرورة استخدام القوة العسكرية.
توني سنو الناطق بلسان البيت الأبيض قال ان هناك التباسا في الفهم واعتقادا بان سياسة الوقاية تعني الحرب غير انها لا تعني الحرب بل تعني ان تعمل الولايات المتحدة على منع جهات معينة من تنفيذ ما تريد تنفيذه وذلك باستخدام وسائل عديدة منها الدبلوماسية وأكد انها لا تعني بالضرورة تدخلا عسكريا. سنو أضاف ان السياسة الوقائية قد تعني أيضا ستراتيجية دبلوماسية ثم اعطى مثلا على ذلك الوضع مع كوريا الشمالية.
سنو قال أيضا في حديث للصحفيين ان الولايات المتحدة لا تستبعد رغم ذلك استخدام القوة في سبيل الدفاع عن نفسها وقبل وقوع هجوم مضاد حتى مع عدم التأكد من موعد ومكان هجوم العدو ثم أوضح ان نتائج هجوم بأسلحة الدمار الشامل مثلا سيئة جدا وبالتالي لا يمكن للولايات المتحدة ان تنتظر حتى يتحقق مثل هذا الخطر ثم أكد سنو ان هذا هو مبدأ سياسة الوقاية ومنطقها.

على صلة

XS
SM
MD
LG