روابط للدخول

مؤتمر الدول المجاورة للعراق يبدأ أعماله في طهران والرئيس الإيراني يدعو في كلمته الافتتاحية إلى منع دخول الإرهابيين إلى العراق


ناظم ياسين

افتُتحت في طهران السبت أعمال مؤتمر الدول المجاورة للعراق الذي يستمر يومين بمشاركة مندوبين عن المملكة العربية السعودية وإيران وسوريا والأردن والكويت وتركيا إضافةً إلى مصر والبحرين وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية رحّب فيها بالمؤتمرين ودعا دول العالم الإسلامي إلى مساعدة العراق في الجهود التي تُبذَل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار هناك.
وقال أحمدي نجاد إن "من الضروري وقف عبور الجماعات الإرهابية إلى داخل العراق حيث تهدف إلى زعزعة الأمن وبثّ الكراهية والشقاق وتمهيد الطريق لتواجد قوات أجنبية في العراق"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن "استقرار وأمن وتقدم العراق يعزز استقرار وأمن وتقدم العالم الإسلامي بأسرِه"، على حد تعبير الرئيس الإيراني.

وفي الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، أشارَ إلى مبادرة الحوار والمصالحة الوطنية التي أعلنها رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي في حزيران الماضي والتي
"..دعا فيها كافة الأحزاب والحركات السياسية وقوى المعارضة بمختلف توجهاتها للانضمام إلى مسيرة الحوار والمصالحة الوطنية لتحقيق الأمن والاستقرار ووقف كافة العمليات المسلحة ونبذ أعمال العنف والإرهاب والاندماج في العملية السياسية التي ترمي إلى مشاركة جميع ألوان الطيف السياسي العراقي"، بحسب تعبيره.
وأضاف زيباري:
"إن الحكومة العراقية تدعم مبادرة جامعة الدول العربية لتحقيق الوفاق والمصالحة كما تؤيد جهود منظمة المؤتمر الإسلامي في التواصل مع الحكومة والتواجد في العراق وكذلك تشيد بجهود الممثل الخاص للأمين العام وبعثة (UNAMI) للأمم المتحدة".

هذا ويشارك في المؤتمر عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية وأكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
كما يحضر أعمال المؤتمر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق أشرف قاضي الذي وصلَ في وقتٍ سابق إلى طهران.

في سياقٍ متصل، وفي طهران أيضاً، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي السبت إن بلاده تطالب أن يحدد مؤتمر الدول المجاورة للعراق جدولا زمنيا لانسحاب القوات الأجنبية من هناك.
وأضاف الناطق انه سيتم التطرق كذلك إلى الوضع في الأراضي الفلسطينية خلال المؤتمر.
كما نُقل عنه القول في حديث بثّه التلفزيون الرسمي "إن إيران وضعت بصفتها مستضيفة للمؤتمر مشروع قرار سيناقشه الخبراء".
وأوضح أن النص يشتمل على عدة مواضيع من أبرزها "استقلال الحكومة العراقية وجدول زمني لانسحاب قوات الاحتلال ودعم إعادة الإعمار ونشر الأمن في العراق وضرورة التعاون لمكافحة الإرهاب"، بحسب تعبيره.



في بغداد، أعلن مصدر في وزارة العدل العراقية السبت إطلاق سراح 368 سجينا عراقيا في إطار خطة المصالحة الوطنية التي أعلنها رئيس الوزراء نوري كامل المالكي.
وتعد هذه ثامن مجموعة يتم الإفراج عنها منذ السادس من حزيران الماضي. وسبق الإفراج عن نحو ثلاثة آلاف سجين. وقد أُطلق سراح السجناء من معتقلات أبو غريب وبوكا وسوسة التي تشرف عليها القوات الأميركية.
ونقلت فرانس برس عن المصدر أن "جميع المعتقلين الذين أُطلق سراحهم السبت عراقيون وقد تم تدقيق ملفاتهم من قبل لجان قانونية أثبتت عدم تورطهم في عمليات إرهابية".


أعلن الجيش الأميركي أن مسلحين قتلوا ثلاثة جنود أميركيين في محافظة الأنبار السبت.
ولم يتضمن البيان تفصيلات بشأن كيفية مقتل الجنود.
وكانت الشرطة العراقية ذكرت في وقت سابق أن انفجار قنبلة على جانب الطريق أسفر عن سقوط مصابين في بلدة الكرمة بالقرب من الفلوجة. ولم يتضح ما إذا كان هذا هو الحادث نفسه، بحسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء.


أعلن مسؤول عسكري أميركي رفيع المستوى أن الولايات المتحدة تخطط لنقل السيطرة الأمنية للعراقيين على نصف محافظات العراق البالغة 18 محافظة بحلول نهاية العام الحالي.
وقال الجنرال كرت أيه. تشيشووسكي، نائب مدير الاستراتيجية والتخطيط في مقر القيادة العسكرية الأميركية في بغداد، إن قوات الائتلاف ستحتفظ بدور "المراقب" في حال حصول أية اضطرابات. وأضاف في تصريحات أدلى بها مساء الجمعة ونقلتها وكالتا أسوشييتد برس وفرانس برس للأنباء أن قوات الائتلاف ستبقى لتدريب القوات العراقية إلا أن مسؤولية الأمن ستُنقل إلى العراقيين بموجب اتفاقيات مفصلة مع الحكومة العراقية الجديدة.
الجنرال تشيتشووسكي أوضح في حديثٍ إلى المراسلين في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من العراق أن أول محافظة سيتم نقل السيطرة عليها ستكون محافظة المثنى وذلك في "المستقبل القريب جدا"، بحسب تعبيره.
لكنه لم يكشف عن المحافظات التالية في عملية نقل السيطرة أو المدة اللازمة المتوقعة لنقل السيطرة على محافظات العراق كافة.
كما لم يكشف عما إذا كانت عملية نقل السيطرة الأمنية ستؤدي إلى خفض عديد القوات الأميركية المنتشرة في العراق وقوامها نحو 127 ألف جندي.

من جهةٍ أخرى، أفاد تقرير فصلي رَفَعتْه الإدارة الأميركية إلى الكونغرس حول الوضع في العراق أن تأهيل القوات العراقية يحرز تقدماً وهي تسيطر على مزيد من القطاعات في البلاد.
وأضاف التقرير المؤرخ في السادس من تموز والذي نشرته وزارة الخارجية الأميركية الجمعة أن العدد الإجمالي للجنود ورجال الشرطة العراقيين الذين تم تدريبهم وتجهيزهم من قبل قوات الائتلاف بلغ 268 ألفا و400 عنصر في 26 حزيران أي بزيادة 28 ألفا و400 عن عددهم في نيسان.
ونقلت فرانس برس عن التقرير أن القوات العراقية "تتحمل الآن المسؤولية في 60% من بغداد".


نُقل عن مسؤول أميركي القول إن تقريراً عسكرياً سُلّم إلى قائد القوات متعددة الجنسيات في العراق الجنرال جورج كيسي خلص إلى أن ضباط مشاة البحرية الأميركية (المارينز) لم يتعاملوا بالشكل الملائم مع التقارير المتضاربة في شأن مقتل ما يصل إلى 24 مدنيا عراقيا في حديثة العام الماضي.
وكشف التقرير الذي سلّم الجمعة إلى كيسي عن أوجه قصور في "التسلسل القيادي" بالوحدة الثانية التابعة لمشاة البحرية بعد أن ظهرت أدلة على أن 15 من القتلى لم يلقوا حتفهم في انفجار قنبلة في 19 تشرين الثاني كما قالت الوحدة في بيان لها بعد يوم واحد من الواقعة.
ونسبت رويترز إلى المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن مسألة اتخاذ أي إجراء تأديبي ترجع الآن إلى الجنرال كيسي.


في برلين، أعلن الإدعاء العام السبت أن السلطات الألمانية اعتقلت رجلا يُعتقد أنه عميل للقاعدة يجند مهاجمين ينفذون هجمات انتحارية في العراق وأنه حمل رسائل من أحد مخططي هجمات 11 أيلول ضد الولايات المتحدة.
وأوضح بيان الإدعاء العام أن الشرطة ألقت القبض على (رضوان أ.ه.) البالغ 36 عاما وهو مواطن ألماني من مواليد المغرب في هامبورغ يوم الخميس الماضي.
وذكر البيان أن رضوان له "اتصالات واسعة بشبكة دولية من الجهاديين المستعدين للمشاركة في أعمال عنف من عدد من الدول من بينها الجزائر وسوريا والعراق"، بحسب تعبيره.


دعا رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية السبت النشطاء الفلسطينيين وإسرائيل إلى وقف القتال الضاري المستمر منذ 11 يوما بعد أن خلّف نحو 40 قتيلا فلسطينيا.
وقد جاءت دعوة هنية بعد ساعات من انسحاب القوات الإسرائيلية من معظم شمال قطاع غزة.
وكان الجيش الإسرائيلي بدأ عمليته العسكرية لإطلاق سراح جندي مخطوف ومحاولة منع نشطاء فلسطينيين من إطلاق صواريخ على إسرائيل.
ومازالت القوات الإسرائيلية في جنوب غزة في المطار الدولي غير المستخدم وبالقرب من معبر المنطار التجاري في شرق مدينة غزة.
وذكر الجيش أن سفناً تابعة للبحرية الإسرائيلية أطلقت قذائف على مواقع يشتبه في أنها تستغل لإطلاق صواريخ بعد فترة قصيرة من انسحاب القوات البرية.


أفادت وكالة الأنباء السعودية السبت بأن ستة سعوديين ويمنياً محتجزون في المملكة بتهم أمنية فرّوا من مركز اعتقالهم في العاصمة الرياض.
ونسبت الوكالة إلى بيان لوزارة الداخلية القول إن السبعة كانوا محتجزين في سجن الملَز في قضايا أمنية.
من جهته، صرح ناطق باسم وزارة الداخلية السعودية لرويترز بأن السجناء كانوا معتقلين على ذمة التحقيق.
وأضاف أنهم غير مسجّلين في قوائم متشددين مشتبه بهم مطلوبين لدى السلطات ولم يشاركوا في أي هجمات متشددين أو اشتباكات مع الشرطة.

وفي صنعاء، برّأت محكمة يمنية يوم السبت 19 رجلا بينهم خمسة سعوديين من تهمة التخطيط لهجمات ضد مصالح أميركية في البلاد لعدم وجود أدلة.
المدّعون ذكروا أن الرجال سافروا إلى العراق ثم عادوا إلى اليمن لتنفيذ "مهمتهم" بناء على أوامر من أبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق الذي قتل في غارة جوية أميركية قبل شهر.
لكن القاضي أعلن أن المحكمة قررت تبرئة المتهمين لعدم وجود أدلة.


في أفغانستان، هاجمت قوات أفغانية ومتعددة الجنسيات مقاتلين من طالبان قرب بلدة قندهار الجنوبية السبت في إطار ردّها على تصاعد أسوأ موجة عنف في هجمات طالبان منذ عام 2001.
وذكرت ناطقة باسم القوة أن ثلاثة جنود من قوات التحالف وجنديا أفغانيا أصيبوا ويعتقد أن خمسة من قوات طالبان قتلوا في التوغل في منطقة بنجواي التي تبعد نحو 25 كيلومترا غربي قندهار.


ذكرت الولايات المتحدة السبت أنها تؤيد اقتراحَ الصين لإجراء "محادثات غير رسمية" من أجل حمل كوريا الشمالية على المشاركة مرة أخرى في المحادثات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي.
وقد أُعلن هذا الموقف إثر معارضة الصين وروسيا مشروع قرار لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يطالب بتجميد شراء التقنية الكورية الشمالية وتحويل أموال إلى بيونغيانغ بسبب تجاربها الصاروخية الأخيرة.
وقال كريستوفر هيل مبعوث الولايات المتحدة إلى المحادثات السداسية في تصريحات أدلى بها في سول بعد اجتماع مع مسؤول من كوريا الجنوبية إن بلاده تؤيد اقتراح الصين إجراء "محادثات سداسية غير رسمية".
هيل كان في الصين أمس الجمعة ومن المقرر أن يتوجه إلى اليابان من كوريا الجنوبية غداً الأحد.


أفادت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) بأن مدمّرة بحرية أميركية مزودة بأحدث منظومة لتوجيه الصواريخ وصلت إلى القاعدة البحرية في مدينة يوكوسوكا في اليابان السبت.
وذكر تقرير الوكالة أن المدمرة (موستين) التي يبلغ وزنها 9217 طنا مزودة برادار قادر على تعقب الصواريخ مثل طراز (تايبودونغ-2) بعيد المدى الذي أنتجته كوريا الشمالية.


ذكرت الشرطة الهندية أن زعيمة حزب المؤتمر الكشميري سكينة ايتو نجت من سادس محاولة لاغتيالها السبت حين ألقى من يُشتبه بأنهم متشددون قنبلة عليها لكن أربعة من مؤيديها قُتلوا.
وقال ناطق باسم الشرطة إن ايتو وهي أيضاً عضو في البرلمان كانت في طريقها لمغادرة مزارٍ مع أنصارها حين تعرضت لهجوم المتشددين.
وأدى الانفجار إلى إصابة أكثر من 20 من أنصار ايتو بجروح.
ولم تعلن أي جماعة مسلحة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في كولغام على بعد 65 كيلومترا جنوبي سريناغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير.


قالت خدمات الطوارئ الإسبانية إن أربعة أشخاص قتلوا وفُقد اثنان السبت بعد أن سقطت طائرة هليكوبتر لمكافحة الحرائق في البحر بالقرب من تينيريف وهي إحدى جزر الكناري قبالة ساحل المغرب.
وأوضحت ناطقة باسم مركز الطوارئ أن خدمات الإنقاذ تقوم بتمشيط المنطقة بحثاً عن المفقودين باستخدام طائرات هليكوبتر وزوارق نجاة.

أخيراً، أعلن رئيس تيمور الشرقية زانانا غوسماو السبت أن خوسيه راموس- هورتا الحائز على جائزة نوبل للسلام سيكون رئيساً جديداً للوزراء. وقال غوسماو للصحافيين إثر اجتماع مع قادة (حزب فريتيلين) أكبر أحزاب البلاد إن راموس- هورتا سيصبح رئيسا للوزراء وستانيسلاو دا سيلفا نائبا أولا لرئيس الوزراء وروي ارويو نائبا ثانيا.
يذكر أن راموس- هورتا كان ناطقاً باسم تيمور الشرقية في الخارج خلال كفاحها من أجل الاستقلال عن إندونيسيا. ثم شغل منصب وزير الخارجية بعد قيام الدولة.

على صلة

XS
SM
MD
LG