روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة المصرية عن الشان العراقي ليوم الخميس 6 تموز


احمد رجب - القاهرة

- قالت صحيفة المساء التي تصدر الليلة في القاهرة إن الأمريكيين لديهم أجندة في العراق والمنطقة. ولن ينسحبوا من العراق قبل تنفيذ هذه الأجندة برمتها مهما طال بهم الوقت.
فالعراق من ناحية لم يستقر ومازالت تواجه القوات الأمريكية والعراقية مقاومة شرسة وعمليات وهجمات في تزايد مستمر. وهذا يستدعي وجود القوات الأمريكية. ثم إن الانسحاب من الناحية الفعلية والعسكرية يشكل تهديدا علي القوات الأمريكية في الوقت الراهن ومن الصعب تنفيذه في حالة من الانفلات الأمني. لأن مثل هذه الانسحابات يجب أن تتم في ظروف محددة.

- وفي الأهرام المسائي حمل مرسي عطا الله على الولايات المتحدة الأميركية، وانتقد الإدارة الأميركية وممارسات الجيش الأميركي في العراق قائلا
لقد جاءت أمريكا بقواتها وحلفائها إلي العراق تحت عنوان خادع اسمه الحرب ضد الإرهاب استنادا إلي معلومات كاذبة ومختلقة تتحدث عن خطر امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل فلا هي حاربت الإرهاب ولا هي كشفت لنا عن هذه الأسلحة التدميرية‏!.‏ وأضاف إن كل ما يخرج من أرض العراق وبأقوال واعترافات رسمية تتوالي يوما بعد يوم يؤكد أن الجنود الأمريكيين يتورطون ـ عن عمد ـ في جرائم إرهابية مقززة تصل إلي حد القتل والاغتصاب خلال عمليات الاجتياح الوحشية للمدن والقرى والمنازل تحت ذريعة الرغبة في الكشف عن أوكار الإرهابيين‏.‏
- وإلى صحف القاهرة التي تصدر الجمعة وأبرز اهتماماتها فيما يتعلق بالشأن العراقي، الأهرام تهتم بعملية إرهابية راح ضحيتها ثلاثة عشر حاجا إيرانيا وأصيب 41 آخرين عندما تم تفجير حافلة تقلهم خارج مزار شيعي في الكوفة.

- أما الأخبار فتهتم بتحذيرات العراق لتركيا من التوغل في الأراضي العراقية تحت دعوى محاربة مسلحين أكراد.

- أما الجمهورية فقد اهتمت بدعوة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الفصائل المسلحة الإعلان صراحة عن نفسها وعن برنامجها السياسي وتشديده على ان حكومته ستلاحق أعضاء قائمة المطلوبين ال41 مهما كلف الأمر.

- المصري اليوم في عدد الجمعة فتهتم بتحذيرات المالكي واتهامه بعض القنوات الفضائية ووسائل الإعلام بان فعلها أكثر من فعل الإرهابي نفسه حيث يستغلون موقعهم لتزييف الحقائق والانحياز إلى الجانب الهمجي وإشارته إلى ان قانون مكافحة الإرهاب سيعالج هذه القضية وسيلاحق الفضائيات ووسائل الإعلام المنحازة.

على صلة

XS
SM
MD
LG