روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة الاردنية عن الشان العراقي


حازم مبيضين - عمان

تركز الصحف الاردنية الصادرة غدا الخميس على الزيارة التي يبدأها رئيس الوزراء العراقي لعمان ويلتقي خلالها بالملك عبد الله وعدد من كبار المسؤولين اضافة لاجتماعاته المرتقبه مع عدد من وجهاء وشيوخ عشائر الانبار المتواجدين في الاردن بهدف اقناعهم بالموافقة على مشروع المصالحة وتنشر تفاصيل المؤتمر الصحافي للجنرال وليام كالدويل الناطق باسم القوة المتعددة الجنسيات والمؤتمر الصحفي لوزير الدولة العراقي لشؤون الحوار الوطني اكرم الحكيم
تعليقات الكتاب تركز لليوم الثاني على مطالبة العراق للحكومة الاردنيه بتسليم رغد صدام حسين المقيمة في عمان منذ سقوط نظام والدها .

في الراي يوجه نايف سعود القاضي رسالة لقادة العراق يقول فيها ان على القيادة العراقية الجديدة ان تحقق وان تقرأ جيدا وان تفرق بين الاردن الدولة وبين نفر ارتضوا ان يكونوا صناجات وطبولا في كل مسيرة او مهرجان وهؤلاء يعرف اخوتنا في العراق من هم ومن يمولهم ولمن يصفقون ويرقصون...

وفي الغد يقول سميح المعايطه ان قائمة المطلوبين الـ(41) التي اعلنتها الحكومة العراقية لمن اعتبرتهم مصدرا للقلق تبدو في معظمها نوعا من الهروب من الأزمة والمأزق الذي تعاني منه الحالة العراقية وتشير القائمة إلى أنّ مسؤولي الأمن في العراق وهم اصحاب اجندات معروفة وولاءات غير سرية لديهم رغبة في افتعال اسباب بعضها غير حقيقي لتعليق اسباب الفشل الذي يلاحق ادارة الاحتلال والحكومة العراقية في إنصاف العراقيين وحمايتهم من القتل والجوع ونقص الكهرباء
ويقول ابراهيم الغرايبه ان اعتقال رغد لن يضيف شيئا إلى اجراءات وسياسات فرض السيادة ومقاومة العنف الجاري في العراق ولا يمثل وجودها في بلد عربي تهديدا للأمن والعدالة في العراق ولا تحتاج الدول والسلطات أن تخضع القضاء إلى سياق الإعلام والسياسة ومشاعر الانتقام، فهذا ليس سلوك الدول الصغيرة والكبيرة المستقرة والقلقة الجديدة والعريقة الراسخة وبخاصة في دولة تتطلع إلى مرحلة جديدة من السلام والوئام وتعصف بها العمليات الانتقامية...

وفي الدستور يقول باتر وردم ان قائمة المطلوبين الذين ساهموا في تدمير مقومات الدولة العراقيه وانتشار الفوضى وغياب الامن وتزايد الخطف والارهاب وسرقة الموارد اكبر بكثير من 41 شخصا اختارتهم الحكومة الحكومة العراقية ومن الاجدر التوجه بعيدا في الشجاعة والدقة لتحديد المزيد من هؤلاء المجرمين بحق العراق وهي قائمة يقول وردم انها قد تصل بسهولة الى 100 شخص كثير منهم في موقع السلطة والمسؤولية حاليا

على صلة

XS
SM
MD
LG