روابط للدخول

سفير العراق إلى الولايات المتحدة لا يزال ينتظر تقريرا من الجيش الأميركي بشأن مقتل ابن عمه ورومانيا تزمع سحب قواتها من العراق


حسين سعيد

قالت مصادر في الجماعات المسلحة واخرى حكومية ان احدى عشرة جماعة سنية مسلحة عرضت وقف كافة هجماتها فورا بما فيها الهجمات على القوات الاميركية في حال تم وضع جدول زمني لانسحاب تلك القوات من العراق خلال عامين.
واشار تقرير لوكالة انباء اسوشيتدبرس الى ان انسحاب القوات هو المطلب الرئيسي للجماعات المسلحة التي تنشط في محافظتي صلاح الدين وديالى وهما محافظتان ذات غالبية سنية عربية.
ولا يعرف عدد الجماعات المسلحة كما لايعرف عدد المنتمين الى كل جماعة منها لكنه يعتقد انها قد تزيد على اربع وعشرين مجموعة، لذا فان احدى عشرة منظمة التي اعلن انها اتصلت بالحكومة تمثل جزء مهما من حركة التمرد التي يقودها السنة.
واشار التقرير الى ان جماعات مثل الجيش الاسلامي في العراق وجيش محمد ومجلس شورى المجاهدين التي تضم ثمانية مجموعات مسلحة بينها تنظيم القاعدة رفضت اجراء أي مفاوضات مع الحكومة.
ونقل التقرير عن نصير العاني وهو سياسي عربي سني وأحد المسؤولين في الحزب الاسلامي العراقي ان على رئيس الوزراء دفع العملية الى الامام بتوفير ضمانات امنية لاؤلئك الذين عرضوا وقف الهجمات مقابل شروط وعدم رفضها فورا، واضاف ان على الحكومة ان تثبت حسن نيتها وعدم وضع خطوط حمراء، وتابع القول في حال قدمت المبادرة بشكل مناسب فإن سبعين في المئة من الجماعات المسلحة ستقبل بها.
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اكد إن عددا من الجماعات المسلحة ردت بشكل إيجابي على خطة المصالحة الوطنية التي طرحها، مؤكدا إنه سيتحدث مع أي شخص لم تتطلخ ايديه بدماء العراقيين. وبمقتضى الخطة ستشكل لجنة للاشراف على تنفيذ المبادرة بحيث تتبع هذه اللجنة لجان فرعية في أنحاء العراق.
ونقل التقرير عن مسؤولون حكوميين في بغداد على اتصال مع جماعات عراقية مسلحة إن هذه الجماعات أرسلت ممثلين عن مناطقها وعشائرها الى بغداد للتحدث باسمهم.
في غضون ذلك اوضح اللواء احمد الخفاجي وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوى المساندة فقي تصريح لاذاعة العراق الحر ان مشروع المصالحة الذي طرحه المالكي سحب البساط من تحت اقدام الجماعات المسلحة التي تهدف الى افشال العملية السياسية:
[[في الحقيقة أي واحد يحمل السلاح لديه مشروع سياسي لدية برنامج سياسي..الحرب آخر وسيلة سياسية...السيد رئيس الوزراء والدولة قدمت المشروع السياسي المتكامل فبالتالي سحب البسط من تحت أي انسان يحاول ان يعرقل العملية الديمقراطية....]]
لكن مشروع المصالحة رغم ما لقيه من ترحيب إلا ان ثمة من يشكك في جديتها:
[[انا استغرب استثناء هذه الجهة وتلك الجهة والبعثيين والصداميين واستثناء القاعدة اذا المصالحة مع من؟ يعني المصالحة بين سياسيين اشتركوا في العملية السياسية والذين يؤمنون بالعمل السياسي وبالدستور وبالتالي لا حاجة لمثل هذه المصالحة...]]
ومع تكتم الحكومة على اعلان هوية الفصائل التي ابدت استعدادها للدخول في مفاوضات المصالحة يتساءل المواطنون عن هوية هذه الفصائل وقياداتها ويعتبر البعض ان المشروع لا يهدف سوى الى ذر الرماد في العيون:
[[من هذه الفصائل من هي قياداتها من هي زعاماتها يعني تبدةو القضية مبهمة وغامضة لاتوصف إلاّ بذر الرماد في العيون]]
الى ذلك اعلنت الهيئة الوطنية العليا لاجتثاث البعث أن لا مصالحة مع من وصفتهم بالصداميين والتكفيريين والمجرمين ممن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين. وابدت الهيئة تأييدها لمشروع المصالحة الوطنية، مشيرة الى ان من صميم عملها وواجبها أعطاء الفرصة لمن لم يرتكب جرماً بحق العراق وشعبه لكي ينخرط في عملية البناء مع أولوية الاهتمام بحقوق الضحايا الذين بذلوا الدماء والمهج في سبيل العراق.

** ** **

اعلن سفير العراق الى الولايات المتحدة سمير الصميدعي انه لا يزال ينتظر تقريرا من الجيش الاميركي بشأن مقتل ابن عمه العام الماضي والذي وصفه بالجريمة التي ارتكبتها القوات الاميركية في العراق بدم بارد.
وابلغ الصميدعي وكالة انباء رويترز خلال منتدى اقتصادي اميركي عربي في مدينة هيوستون ان كل ما طلبه من الجانب الاميركي هو نسخة من التقرير، وانه مازال ينتظر بعد ان ابلغته السلطات ان الامر سيستغرق وقتا، معربا عن الاعتقاد بان فترة الشهرين كافية لتسليمه التقرير.
وقال الصميدعي انه يعتقد بان ما خلص اليه الجيش الاميركي من تبرئة جنوده من اي خطأ هو خطأ في حد ذاته لكنه يجد من الصعب ان يجادل في ذلك مالم يتسلم التقرير، واضاف ان هذا الامر لا يتسق مع تعرضت له عائلتي. وتابع انه شعر بخيبة أمل حين علم ان التحقيق لم يرصد أي أخطاء.

** ** **

اعلن رئيس الوزراء الروماني كولين تاريتشانو ان بلاده تزمع سحب قواتها من العراق بحلول نهاية العام الحالي. وقالت وزارة الدفاع الرومانية ان اربعة من افراد قواتها سيبقون في العراق للمساعدة على تدريب القوات المسلحة العراقية.
ويأتي الاعلان عن سحب قوات رومانيا البالغ قوامها 890 جنديا بعد اجراء مماثل من جانب ايطاليا بينما بدأت اليابان سحب قواتها من العراق الاسبوع الماضي.
وقال رئيس الحكومة الرومانية ان بقاء قوات بلاده في العراق مكلف للغاية كما ان نشر القوات لا يحظى بشعبية بين كثير من الرومانيين.
وقال تاريتشانو في بيان صحفي ان اعلان الانسحاب ليس قرارا مفاجئا اذ تم بحثه مع الشركاء الامريكيين والبريطانيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG