روابط للدخول

ارتفاع معدلات إنتاج النفط العراقي، المنتدى الاقتصادي العربي الأميركي الثاني، توسيع الاستثمار في قطاع العقارات العراقية


ناظم ياسين

أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدّها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن تصريحاً للناطق الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد حول ارتفاع معدلات إنتاج النفط العراقي ومقابلة مع الناطق الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية علاء رشدي عن المنتدى الاقتصادي العربي الأميركي الذي استضافته مدينة هيوستن/ تكساس.
وفي حلقة اليوم متابعة من الكويت عن خطة إحدى الشركات لتوسيع الاستثمارات في قطاع العقارات العراقي.

** ** **
ارتفاع معدلات إنتاج النفط العراقي
فيما بلغت معدلات إنتاج النفط العراقي أعلى معدلاتها منذ سقوط النظام السابق لتصل إلى مليونين ونصف المليون برميل يومياً أُعلن أن العراق باع كمية من النفط الخام المخزون في ميناء جيهان التركي إلى اثنتين من الشركات النفطية العالمية.
ونُقل عن بيان أصدرته منشأة تسويق النفط (سومو) التابعة لوزارة النفط العراقية الأحد أن أربعة ملايين برميل من خام كركوك بيعت في مزاد إلى شركتيْ (إكسون موبيل) الأميركية و(توبراش) التركية. وأوضح البيان أن كلا من الشركتين ستحصل على مليونيْ برميل. وكان العراق طرح مزاداً في التاسع عشر من حزيران للمرة الأولى منذ آب الماضي لبيع ستة ملايين برميل من خام كركوك في الفترة بين السابع والعشرين من حزيران والأول من تموز.
ومن المتوقع أن تُطرح كمية أخرى من خام كركوك لبيعها في مزايدة ثانية أواخر الشهر المقبل. فيما أوضح شمخي فرج المدير العام للشؤون الاقتصادية في مكتب وزير النفط العراقي أن الكمية المخزونة حالياً في الصهاريج بمرفأ جيهان التركي تجاوزت سبعة ملايين برميل. وتبلغ سعة الصهاريج ثمانية ملايين برميل.
وأضاف فرج أنه إذا استمر ضخ النفط بالمعدل الحالي فإن العراق سيبيع النفط من خلال تعاقدات، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
في غضون ذلك، أُعلن أن إنتاج النفط العراقي ارتفع إلى أعلى معدلاته منذ آذار 2003 ليصل إلى مليونين ونصف المليون برميل يوميا. وفي هذا الصدد، قال الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد في تصريحٍ خاص لـ(التقرير الاقتصادي):
"وصلت معدلات إنتاج النفط الخام العراقي إلى مليونين وخمسمائة ألف برميل وهو أعلى معدل يصل بعد سقوط النظام. نصدّر مليوناً وتسعمائة ألف برميل حالياً وبواقع مليون وستمائة ألف برميل من المنفذ الجنوبي وثلاثمائة ألف برميل من المنفذ الشمالي (جيهان التركي) الذي تم استئناف الصادرات العراقية عبر هذا المنفذ الذي تعرض في وقت سابق إلى عمليات تخريبية أدت إلى إيقافه.. الوزارة وبعد استكمال إجراءات الحماية والصيانة لهذا الأنبوب.. تم استئناف ضخ النفط العراقي عبر هذا الأنبوب.. ونأمل أن يتصاعد الإنتاج العراقي أو الصادرات العراقية عبر هذا المنفذ إلى ستمائة أو إلى سبعمائة ألف برميل".

** ** **
المنتدى الاقتصادي العربي الأميركي الثاني
استضافت مدينة هيوستن بولاية تكساس الأميركية الاثنين الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي العربي الأميركي الذي نظّمته لجنة الشؤون الاقتصادية الأميركية الشرق أوسطية (أمياك) " AMEEAC " بالتعاون مع جامعة الدول العربية بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والترويج للفرص الاستثمارية المشتركة في العالمين العربي والأميركي.
وشاركَ في أعمال الدورة التي عُقدت بين السادس والعشرين والثامن والعشرين من حزيران مسؤولون من مختلف الدول العربية ومن الولايات المتحدة بينهم الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بالإضافة إلى اقتصاديين ورجال أعمال ومديري شركات وأكاديميين وممثلي مختلف القطاعات الاقتصادية من الجانبين.
وكان موسى أكد في تصريح سابق أن هذا المنتدى يعد محطة رئيسية في جهود الجامعة العربية لتعزيز العلاقات العربية الأميركية والدولية فضلا عن كونه سياسة جديدة تنتهجها الجامعة لمدّ الجسور مع مختلف التجمعات العالمية مثل الصين وأميركا ودول أميركا الجنوبية والهند وتركيا واليابان وأوروبا وأفريقيا.
وكانت الدورة الأولى للمنتدى الاقتصادي العربي الأميركي عُقدت قبل عامين في ديترويت / ميشيغان.
ومن أبرز المواضيع التي ناقشها المشاركون العرب مع نظرائهم الأميركيين في الدورة الحالية: الطاقة، والاستثمارات، وتقنية المعلومات والاتصالات، والخدمات المالية، والصحة العامة، والتبادل التجاري، والسياحة إضافةً إلى قضايا حيوية أخرى بينها دور العرب في الولايات المتحدة في دعم العلاقات العربية الأميركية.
وفي مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر، تحدث علاء رشدي الناطق الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية عن أعمال المنتدى مؤكداً أهميته في تعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول العربية والولايات المتحدة.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجراها مراسلنا في القاهرة أحمد رجب وأوضحَ فيها أولا أهداف الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي العربي الأميركي:
(المقابلة مع الناطق الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية)

** ** **
توسيع الاستثمار في قطاع العقارات العراقية
أُعلن في الكويت أخيراً أن إحدى الشركات الاستثمارية تملّكت حصة استراتيجية في شركة عراقية متخصصة في قطاع العقارات ما سيتيح لها تنفيذ خطة طموح لإقامة مشاريع عمرانية وسكنية في بغداد ومحافظات أخرى.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر سعد العجمي.
(متابعة من الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG