روابط للدخول

المصالحة والحوار الوطني


نبيل الحيدري –بغداد

تتناول حلقة هذا اليوم التحول في الخطاب بين الأطراف العراقية المختلفة، إلى أسلوب الحوار والمصارحة والمصالحة، معتمدة الثقافة التي تضمنتها مبادرة رئيس الوزراء المالكي الأخيرة. وعبر الحوار مع ضيف الحلقة الدکتور مهدي الحافظ العضو النيابي ورئيس المركز العراقي للتنمية والحوار الدولي، نتعرف على التحول في أسلوب الخطاب ومدى أهلية الأطراف السياسية لتداول الحوار ونزع السلاح. ولماذا تتحمل الحكومة بسبب تركيبتها التحاصصية مسؤولية أكبر لنقل الحال في العراق إلى مرحلة السلام والبناء؟ وما هي الأطراف الأخرى المعنية بالمصالحة والحوار، وهل أن عقدة (البعثيين) لدى البعض مازالت تربك الحل السياسي للمشكلة العراقية؟ ويدل الحوار إلى أن أيديولوجية الطائفية والإثنية لم تتغلغل في فكر المواطنين العراقيين لحد الآن ...

على صلة

XS
SM
MD
LG