روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة الأمريكية عن الشان العراقي


أياد الكيلاني


- نطالع في محطتنا الأولى ضمن جولتنا على الصحافة الأميركية اليوم تقريرا تنسب فيه صحيفة Los Angeles Times إلى بيانات الطب العدلي ببغداد إشارتها إلى أن ما لا يقل عن 50 ألف عراقي قتلوا نتيجة أعمال العنف منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، وهي حصيلة تزيد بنحو 20 ألف عن الأرقام التي كانت أقرتها الإدارة الأميركية. وتوضح الصحيفة بأن هذا العدد الكبير من الضحايا يعادل – بالنسبة والتناسب – هلاك 570 ألفا من الأميركيين.

- ونشرت صحيفة The Christian Science Monitor تعليقا اليوم تشير فيه إلى أن الحزب الجمهوري الحاكم سيخوض مناقشات مجلس الشيوخ هذا الأسبوع وهو عازم على إظهار الديمقراطيين في صورتين سلبيتين، تظهرهم الأولى بأنهم منقسمون حول سبل مواصلة الحرب، بينما تظهرهم الثانية وهم مصابون بالتخاذل وبرغبة الفرار. أما مدى نجاح هذه المناظرة – وتلك التي سبقتها في مجلس النواب الأسبوع الماضي – في التأثير على الرأي العام، فما زال مجهولا. ولكن الصحيفة تنسب إلى محللين اعتبارهم المناورة الجمهورية إستراتيجية سياسية نجحت في تحويل موقف ضعيف – متمثل في حرب فقدت التأييد لها – إلى ضرب من النجاح.

وتنقل الصحيفة عن Marshall Whitman - الزميل الأقدم لدى مجلس القيادة الديمقراطية – قوله إن الديمقراطيين كشفوا عن نقاط ضعفهم دون إظهارهم أيا من نقاط قوتهم، ما جعلهم يقعون في فخ أعده لهم مستشار الرئيس Karl Rove ، العازم على خوض الانتخابات بالاستناد إلى انقسامات الديمقراطيين ونقاط ضعفهم.
وتمضي الصحيفة إلى أن في الوقت الذي تحسنت فيه مشاعر مؤيدي الحرب في أعقاب مقتل أبو مصعب الزرقاوي وإكمال تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وزيارة بوش الناجحة إلى العراق، ما زالت عناوين الأخبار الرئيسية تتسم بالسلبية، مع مقتل أربعة من أفراد المارينز في الأنبار يوم الثلاثاء، وإثر توجيه التهم الرسمية إلى سبعة من المارينز وأحد منتسبي البحرية فيما يتعلق بمقتل أحد العراقيين.

وتتابع الصحيفة بأن الحرب من أجل قلوب وعقول الأميركيين خلال الفترة السابقة للانتخابات التشريعية في تشرين الثاني المقبل ما زالت شرسة. وبالرغم من التحولات في مواقف الناشطين السياسيين، المتأثرة بطبيعة الأخبار الواردة وبمواقف الحزبين المتذبذبة تجاه إدارة الحرب، ما زال الرأي العام الأميركية يتميز بالاستقرار، إذ تشير استطلاعات مؤسسة Pew إلى أن 50% من الشعب الأميركي ما زال يعتبر قرار شن الحرب قرارا صائبا.

- وننتقل أخيرا إلى صحيفة The New York Times وتقريرها الذي تنسب فيه إلى مسئولين أميركيين تأكيدهم بأن كبير القادة العسكريين الأميركيين في العراق – الجنرال George Casey – وضع أخيرا مسودة خطة ترتئي إجراء تخفيضات حادة في الوجود العسكري الأميركي بحلول نهاية عام 2007، مع المباشرة في هذه التخفيضات ابتداء من شهر أيلول المقبل.

وتوضح الصحيفة بأن خطة Casey – التي تم عرضها على جلسة استماع سرية بوزارة الدفاع – تقضي بخفض عدد الألوية الأميركية المقاتلة في العراق إلى خمسة أو ستة، من مستواها الحالي البالغ 14 لواءا، وذلك بحلول كانون الأول من عام 2007.

على صلة

XS
SM
MD
LG