روابط للدخول

جولة قصيرة على الصحافة الاردنية ليوم الاحد 25 حزيران عن الشان العراقي


حازم مبيضين - عمان


- يقول باسم الطويسي في صحيفة الغد انه على الرغم من ان سلوك دول المنطقة بأكملها سادها بعد احتلال العراق ما يشبه ظاهرة القطيع المذعور إلا ان تراجع حدة الموجات الارتدادية للحادثة العراقية الكبرى وما ارتبط بذلك من متغيرات ومن تحريك البحيرات الراكدة والضرب على المناطق الحساسة جميعها أعادت تشكيل مزاج الذعر الإقليمي وجعلت الكثير من النخب السياسية التي كانت لا تعرف إلا لغة الايدولوجيا أمام شعوبها تجيد ممارسة براغماتية من نوع جديد بتفوق ومهارة.

- وفي الراي يقول سامي الزبيدي ان في العراق فرعا لجماعة الاخوان لم يجد حرجا في تبني خيار المشاركة في مجلس الحكم منذ ان سقط النظام السابق في الوقت الذي يهاجم فيه اخوان غير عراقيين العملية السياسية هناك وليس هذا فقط بل ويشتمون كل مشارك في العملية السياسية العراقية ويرجمونها بابشع الاوصاف والسبب اكثر من واضح فاخوان العراق قرأوا مشهدهم الوطني وخلصوا الى حقيقة مفادها ان من يتخلف عن العملية السياسية هناك فلن يكون له مكان تحت شمس العراق الجديد اما الاخوان في الاردن فقد اتخذوا موقفا نقيضا لموقف اخوتهم وهاجموا العملية السياسية العراقية وهو موقف تابع من قراءة محورها الحفاظ على الجماهيرية بصرف النظر عن مصداقية الموقف.

- ويقول ناهض حتر في العرب اليوم ان العراق تحول من عمق استراتيجي الى عبء استراتيجي يضغط على الاردن سياسياً وديمغرافيا وامنياً ويضع بلدنا, مباشرة في مواجهة التوسعية الايرانية والتهديدات الارهابية التكفيرية.

- وتقول رنا الصباغ ان الزرقاوي حسب استطلاع قامت به صحيفة الغد مؤخرا أظهر حجم التأييد الذي يحظى به التيار الاسلامي المتشدد الذي تمثله السلفية الجهادية الحاضنة لفكر الزرقاوي والذي يشير إلى وجود أرضية اجتماعية معقولة لنمو هذا التيار محليا وتهديد الاعتدال والوسطية التي لطالما أصر الأردن الرسمي والشعبي عليها.

على صلة

XS
SM
MD
LG