روابط للدخول

دور الفن والإعلام في نشر ثقافة حقوق الإنسان


ديار بامرني

كيف أصبحت اللوحة هي لغة التعبير المستخدمة للتأكيد على أهمية حقوق الإنسان ونبذ العنف

********

تعتبر ثقافة حقوق الإنسان وصيانتها وبناء مجتمع مدني تنمو فيه كافة الحريات وتتطور, تعتبر من ضرورات تنمية المجتمعات المتعددة الثقافات في القرن الحادي والعشرين. ولغرض بناء أسس هذه المقومات في العراق الآن والتخلص من كل سلبيات الماضي, بدأت ألجهات المعنية بحملة تثقيف المواطنين بنوع الحقوق التي يتمتعون بها وكذلك بدأت المدارس والجامعات والمعاهد بتدريس مادة الحقوق الإنسان. المنظمات والمؤسسات المدافعة عن حقوق الأنسان بدأت ايضا العمل على تطوير وعي المواطن نحو احترام حقوق الإنسان بالوسائل التي تحقق ذلك, وتقوية العلاقة بين المواطن ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية من اجل توفير حماية افضل لحقوقه والمساهمة في تأمين ظروف حياة حرة كريمة له, ومراقبة ذلك.

وأتخذت طرق التعبير والتثقيف بحقوق الإنسان أشكالا عديدة بين مؤتمرات وندوات ودراسات ووسائل أعلام إضافة إلى التظاهرات الاحتجاجية والمسيرات السلمية, ويبدو أن الفن بدأ يأخذ دوره في مجال التوعية والتثقيف, حيث أصبحت الفرشاة والألوان الوسيلة التي يستخدمها الفنانون التشكيليون في رسم لوحات فنية تعكس أهمية ثقافة حقوق الأنسان, مراسلة الإذاعة (ظمياء حسين) أجرت مجموعة من المقابلات مع عدد من الفنانيين التشكيليين الشباب الذين عبروا من خلال تلك اللوحات عن معاني عدة منها رفض العراقيين بكل أطيافهم للإرهاب ومحاربتهم له والأمل الموجود داخلهم ببزوغ فجر يوم جديد أفضل والتأكيد على أهمية حقوق المواطن. جميع اللوحات تلك عكست أهمية الفن وكافة وسائل الأعلام كوسيلة لإيصال ونشر ثقافة حقوق الإنسان لكافة شرائح المجتمع بسبب عدم وجود فهم واضح لأهمية حقوق الأنسان وجهل المواطن لأبسط مفاهيم تلك الحقوق.

********

الفن والأعلام وثقافة حقوق الأنسان – تقرير مراسلة الأذاعة (ظمياء حسين)

********

وقد أكدت الأمم المتحدة من جانبها على أهمية التثقيف في مجال حقوق الإنسان وأعتبرته "جزء أساسي في تزويد الأجيال الجديدة بالمعارف الضرورية لها لإدراك حقوقها غير القابلة للتصرف وبالوسائل التي تكفل لها ممارسة تلك الحقوق والدفاع عنها. وتشمل هذه الحقوق, الحق في الصحة، والحق في التعليم، والحق في الغذاء، والحق في المسكن، والحق في الزواج وفي تكوين الأسرة، والحق في المشاركة في الحياة العامة، والحق في عدم التعرض للتعذيب ولأشكال الاعتقال والاحتجاز.

هذا وكانت هناك توصيات من قبل المنظمة الدولية إلى إعلان برنامج عالمي للتثقيف في مجال حقوق الإنسان. وستركز السنوات الثلاثة الأولى من هذا البرنامج التي تمتد من عام 2005 إلى عام 2007 على التعليم الابتدائي والثانوي من خلال دمج قضايا حقوق الإنسان في المناهج الدراسية، وتغيير عمليات التعليم وأساليب التدريس، بل ومن خلال تحسين بيئة التعليم.

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659

*********

أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG