روابط للدخول

استبيان: أكثرية الأردنيين تعتبر الزرقاوي إرهابيا


حازم مبيضين –عمّان

اعتبرت أكثرية المواطنين الاردنيين الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي إرهابيا ورفضت وصفه بالشهيد والمجاهد ورأت أن التعزية بمقتله تمثل استفزازا لمشاعر الأردنيين. وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز أبسوس ستات في عمان يومي 16 و17 من هذا الشهر ونشرته صحيفة الغد اظهر أن 59% من الأردنيين يطلقون صفة إرهابي على الزرقاوي ورفض 67% من عينة الاستطلاع التي بلغ حجمها 1014 مستطلعا تجاوزت أعمارهم 18 عاما إطلاق وصف الشهيد والمجاهد على الزرقاوي.
بيد أن 70% من العينة التي جرى اختيارها حسب التوزيع السكاني بالنسبة للعمر والجنس ومنطقة السكن قالوا إن التعزية بالزرقاوي تشكل استفزازا لمشاعر المواطنين ولأهالي ضحايا تفجيرات عمان التي وقعت في التاسع من تشرين الثاني الماضي.
ووصلت نسبة من يعتقدون بأن وصف الزرقاوي بالشهيد والمجاهد تمثل استفزازا للأردنيين وذوي الشهداء إلى 73% من المشمولين في الاستطلاع الذي بلغت نسبة الخطأ المحتمل فيه 3.2% وشمل مواطني المملكة القاطنين بمنازل مزودة بهاتف أرضي والذين يمثلون 60% من سكان الاردن البالغ تعدادهم نحو 5.5 مليون نسمة.
ورغم ذلك فإن أقلية لافتة من عينة الاستطلاع وخصوصا في الفئة العمرية 18 إلى 39 عاما اعتبرت الزرقاوي شهيدا أو مواطنا عاديا في حين وافقت نسبة أقل على نزع صفة الشهادة عن ضحايا تفجيرات عمان التي طاولت ثلاثة فنادق وأوقعت ستين شهيدا وأكثر من مائة جريح.
ووصف 15% من المستطلعة آراؤهم الزرقاوي بالشهيد والمجاهد في حين اعتبر 17% أنه كان مواطنا عاديا بينما أجاب 9% بلا أعرف عندما سئلوا كيف يصفون الزرقاوي.
وأجاب 15% بالتأكيد لا حين سئلوا إذا ما كانت التعزية بالزرقاوي تمثل استفزازا لمشاعر الأردنيين ولأهالي ضحايا التفجيرات مقارنة مع 55% أجابوا بالتأكيد نعم.
وردا على ذات السؤال أجاب 7% بلا إلى حد ما مقارنة مع 15% قالوا نعم إلى حد ما.
إذاعة العراق الحر سجلت لقاء مع الصحفي والمحلل السياسي الأردني فيصل ملكاوي حيث سألته عن دلالات نتائج هذا الاستطلاع.

على صلة

XS
SM
MD
LG