روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية يوم الاثنين 19 ‏حزيران‏


محمد قادر –بغداد

نبدأ من عناوين جريدة الصباح الجديد، لنطالع فيها:
** عمليات لتأسيس قواعد للجيش العراقي في الرمادي ... وهروب واسع للمسلحين العرب من المدينة نحو الحدود
** ايران ترفض اجراء محادثات مع واشنطن بشأن العراق
** محافظ نينوى يؤكد: معالجة مشكلة الوقود وتشكيل لجنة متخصصة لرعاية المهجرين ... وسمة الدخول الى تركيا سيتم منحها للعراقيين عن طريق القنصلية التركية في الموصل

وفي الصباح الجديد ايضاً لكن في عنوان آخر:
** العوائل المهجرة وراء ارتفاع بدلات الايجار في بابل

من جهتها ... الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان قالت في عنوانها الرئيس ...
** الخطة الامنية تتعثر في يومها الخامس
** خبراء ونواب وسياسيون: المشكلة في الفساد والصراعات الحزبية
ونطالع في الزمان ايضاً
** مؤشرات استخباراتية تؤكد رواية شاهد عيان عراقي: مسلحون اسروا جنديين امريكيين بهجوم على حاجز في اليوسفية
** انتعاش قطاع الكهرباء يستلزم 21 مليار دولار خلال 7 سنوات
** العراق يبني ميناء في البصرة يربط آسيا بأوروبا

هذا وفيما وصفت صحيفة المدى الاوضاع في مدينة الرمادي بمعركة مرتقبة ونزوح جماعي، مضيفة بان القوات المشتركة تسيطر على منطقة مهمة شرق المدينة.

جاء في عنوان في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي ... بان الجيش الامريكي ينفي قيامه بعملية كبرى في الرمادي. ... ومن جهة اخرى فقد ابرزت الصحيفة خبر احالة مشروع المصالحة الوطنية الى المجلس السياسي للامن الوطني ... وقالت ايضاً:
** سياسيون ألمحوا الى خلافات طارئة

و من العناوين الاخرى نطالع:
** تخفيض الديون المستحقة على العراق لصالح روسيا بنسبة 80%
** النفط: لا تغييرات في اسعار الوقود
** طوكيو تسحب كتيبتها من العراق منتصف تموز

وتحت عنوان "اسرار صناعة الحلويات" يقول علي دنيف في الصباح ايضاً ... " لا يختلف اثنان على كون السرية، والسرية التامة احيانا، هي احد اركان نجاح الكثير من الاعمال السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولهذا يحافظ معظم الاشخاص على مصادر ارزاقهم، واساليب عملهم، ويضع الكثيرون هذه المعلومات تحت ما يسمونه (سر المهنة)." ... "وفيما يحافظ حتى بائع الحلويات على اسراره التي يعد خرقها امرا غير مؤثر على ارواح ومستقبل المواطنين والبلاد، نرى في المقابل - والكلام للكاتب - ان الحكومات العراقية منذ سقوط النظام السابق وحتى الان تسارع للاعلان عن تفاصيل خططها الامنية خاصة فيما يتعلق بمواعيد تنفيذ هذه الخطط، وحجم الاليات والعناصر المشاركة فيها، والاماكن او النقاط التي ستتواجد او تتوجه اليها هذه القوات، وكذلك الاساليب الامنية التي ستستخدمها لاحلال الامن من تفتيش ونزع سلاح واعتقال ومداهمة. ويبدو من خلال ذلك كله - يقولها الكاتب ساخراً - ان الحفاظ على اسرار صناعة الحلويات هو اهم واخطر بكثير من اسرار الحفاظ على ارواح العراقيين الابرياء."

على صلة

XS
SM
MD
LG