روابط للدخول

الأمم المتحدة تعلن خطة دولية لدعم العراق


فارس عمر

أكد الأمين العام للامم المتحدة كوفي انان وقوف المجتمع الدولي مع الشعب العراقي بخطة دولية تهدف الى حشد الدعم السياسي والمالي للعراق.
وأعلن انان تشكيل مجموعة تعاهد دولية استجابة لدعوة من رئيس الوزراء نوري المالكي. وقرر أنان تعيين نائبه مارك مالوك براون ومبعوث الامم المتحدة في العراق اشرف قاضي منسقين للمشروع.
ويأتي تشكيل فريق التعاهد الدولي في اعقاب محادثات جرت في مقر الأمم المتحدة في نيويورك بين أنان ووزير الخارجية هوشيار زيباري ونائب وزير الخزانة الاميركي روبرت كيميت والمستشار في وزارة الخارجية الاميركية فيليب زَليكوف.
كما بحث انان مشروع المبادرة الدولية مع المالكي في اتصالات جرت بينهما خلال الايام الماضية.
وقال المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم الجمعة ان انان أوضح خلال بحث المبادرة مع زيباري والمسؤولين الاميركيين ان الامم المتحدة تعمل بصورة وثيقة مع حكومة المالكي والمانحين الدوليين بما في ذلك برنامج الامم المتحدة للانماء وغيرُه من وكالاتها المتخصصة، ومع البنك الدولي للاتفاق على خطة مشتركة من أجل دعم الحكومة الجديدة.
وافادت وكالة رويترز ان الحكومة العراقية ستلتزم في اطار الخطة الدولية باتخاذ سلسلة من الخطوات السياسية والاقتصادية والامنية التي لم تُحدَّد طبيعتُها فيما تتجاوب الاسرة الدولية معها بمساعدات ودعم سياسي.
الرئيس الاميركي جورج بوش من جهته دعا الدول المانحة الى تنفيذ تعهداتها بمساعدة العراق.
وقال بوش في كلمته الاذاعية الاسبوعية يوم السبت ان الولايات المتحدة ستعمل على تشجيع الدول الاخرى للايفاء بما قدمته من تعهدات مالية لمساعدة الحكومة العراقية الجديدة على النجاح.
وكان المجتمع الدولي وعد بمساعدات قيمتها ثلاثة عشر مليار دولار للعراق في مؤتمر مدريد للمانحين الدوليين الذي عقد في عام 2003. ولكن لم يتلق العراق من هذه المساعدات إلا ثلاثة مليارات دولار.
واشار الرئيس الاميركي الى انه كلما حقق العراق تقدما على الجبهات السياسية والاقتصادية والأمنية سيقدم المجتمع الدولي من جهته دعما سياسيا واقتصاديا أقوى للعراق.

** ** **

في سياق متصل قال بوش في كلمته الاذاعية يوم السبت ان فرقا من دول التحالف ستواصل العمل مع قوات الجيش والشرطة العراقية لبناء قدراتها فيما ستقدم الولايات المتحدة مساعدتها الى وزارتي الدفاع والداخلية لرفع مستوى القيادة والسيطرة ومكافحة الفساد والتحقيق في الانتهاكات التي تُرتكب ضد حقوق الانسان.
وكان وزير الخارجية هوشيار زيباري أكد لمجلس الأمن الدولي التزام الحكومة العراقية بحماية حقوق الانسان ومحاسبة منتهكيها:
"في حين ان مَنْ ينتهكون حقوق الانسان هم المسلحون والارهابيون والمجرمون فاننا كحكومة نؤكد التزامنا بحماية حقوق الانسان كما ينص دستورنا. وان الحكومة العراقية ملتزمة بمحاسبة الانتهاكات التي تُرتكب محاسبة عادلة ، وهي تؤكد مجددا التزامها بتشكيل مفوضية مستقلة لحقوق الانسان في العراق".
تشديد وزير الخارجية على التزام الحكومة بحقوق الانسان جاء في كلمة القاها في مجلس الأمن الدولي الذي وافق يوم الخميس الماضي على تمديد مهمة القوات متعددة الجنسيات في العراق. وقال زيباري في كلمته:
"ان الحكومة العراقية تطلب وترحب باستمرار وجود القوات متعددة الجنسيات في بلدنا ، ونحن نشكر هذه القوات ودول التحالف على مساهمتها الحيوية والتزامها تجاه الشعب العراقي".
وقال زيباري ان الحكومة العراقية تطلب من الامم المتحدة زيادة عدد موظفيها وتعزيز دورها في سائر انحاء العراق مع تحسن الوضع الامني في البلاد.

** ** **

اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي يوم السبت ان الاجتماع القادم لوزراء خارجية دول الجوار ومصر سيُعقد في طهران في الثامن والتاسع من تموز.
واشار متكي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الائتلاف العراقي الموحد عبد العزيز الحكيم الى مشاركة الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلوا في اللقاء الذي ستتركز اعماله على بحث الملف الأمني في العراق.
ونقلت وكالة فرانس برس عن متكي قوله ان رسالة واضحة ستوجه من هذا اللقاء مؤداها ان البلدان المشاركة تدعم تحقيق الأمن في العراق.

** ** **

كشف تقرير نشرته وزارة الدفاع الاميركية بأمر قضائي يوم الجمعة ان القوات الخاصة الاميركية كانت تحتجز بعض المعتقلين العراقيين مقيدين في زنازين ضيقة تقتصر تغذيتُهم فيها على الماء والخبز لفترات تصل الى سبعة عشر يوما. كما كان المعتقلون يتعرضون الى اساليب تحقيق محظورة مثل منعهم من النوم والتواصل بموسيقى مرتفعة الصوت ، بحسب تقرير وزارة الدفاع الاميركية الذي يغطي حوادث وقعت في عامي 2003 و2004.
وافادت وكالة رويترز ان التقرير يحمل تاريخ الثامن من تشرين الثاني عام 2004 ولكن وزارة الدفاع الاميركية حجبت نشرَه حتى الآن. وأعد التقرير البريغادير جنرال ريتشارد فورمايكا للنظر في معاملة قوات العمليات الخاصة الاميركية للمعتقلين العراقيين في اعقاب فضيحة سجن ابو غريب.
وقامت الحكومة الاميركية بتسليم التقرير الى اتحاد الحريات المدنية الاميركي بأمر قضائي في اطار دعوى اقيمت استنادا الى قانون حرية المعلومات.
وجاء في التقرير ان وثائق الحكومة نفسَها تبين ان اساءة معاملة السجناء في العراق ومعتقل غوانتانامو وافغانستان تُمارَس على نطاق واسع وبصورة منهجية.

على صلة

XS
SM
MD
LG