روابط للدخول

زيارة الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني على لاريجاني الى المصر


احمد رجب - القاهرة

في القاهرة، اجتمع الامين العام للمجلس الاعلى للامن القومي الايراني على لاريجاني في اليوم الثاني من زيارته الى القاهرة بالرئيس حسني مبارك وبالامين العام للجامعة العربية عمرو موسى، احمد رجب في القاهرة والتفاصيل:

- واصل أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني وكبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني على لاريجاني بلقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك، والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بعد أن التقى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط.
وذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية أن المباحثات تناولت آخر المستجدات الخاصة بتطورات أزمة الملف النووي الإيراني في ضوء المقترحات التي قدمها الممثل الأعلى للسياسات الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إبان زيارته الأخيرة لطهران والتي يقوم الجانب الإيراني بدراستها حاليا تمهيدا للرد عليها. وأضاف البيان أن الزيارة تأتي بهدف شرح وجهة نظر طهران إزاء القضايا الإقليمية وفي مقدمها الملف النووي الإيراني
وقد أبلغ لاريجاني جامعة الدول العربية ومصر بحقيقة موقفها مما يثار حول برنامج إيران النووي خاصة بعد الحديث عن مهلة زمنية محددة أعطيت لطهران للرد على العرض الدولي.
وجاء ذلك خلال مباحثات أجراها الأمين العام للجامعة عمرو موسى اليوم مع على لاريجاني.
ووصف لاريجاني في تصريحات صحافية محادثاته في مصر مع الرئيس حسني مبارك و وزير الخارجية احمد أبو الغيط والأمين العام للجامعة عمرو موسى بأنها بناءة.
وشدد على موقف بلاده بان المقترحات الدولية التي تدرسها إيران حاليا "تنطوي على نقاط ايجابية وأخرى غامضة وأبدى ترحيب طهران بالمفاوضات البناءة والايجابية من دون الحديث عن شروط مسبقة، ولفت لاريجاني إلى انه لاحظ "بعض الخلط الإعلامي حول وجود عقوبات دولية أو مهلة زمنية لإيران في العرض الذي قدمه خافيير سولانا موضحا أن سولانا عندما زار طهران قدم شيئا حول التعامل الإيجابي مع إيران ولم يتطرق لعقوبات أو مهلة زمنية
وأوضح لاريجاني أن إستراتيجية إيران تنطوي على كونها دائما مع الدول العربية والإسلامية والمشروع النووي الإيراني لا ينطوي على أي خطر بالنسبة للدول العربية والإسلامية أو غير الإسلامية.
وشدد على أن المشروع الإيراني ينطوي على تقنية نووية سلمية ولا تبحث إيران عن القنبلة النووية بل بالعكس فان المشروع الإيراني يساعد الدول العربية والإسلامية.
وذكر لاريجاني انه سمع كلاما جيدا من الأمين العام للجامعة عندما قال انه يجب على الدول العربية أن تتخذ خطوات مدروسة للتوصل للتقنيات النووية السلمية مشيرا إلى أنه طريق مشترك بين إيران والدول العربية.
من جانبه قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إن لاريجاني شرح موقف بلاده في ما يتعلق بالبرنامج النووي وقال إنه أكد كذلك أن هذا البرنامج الإيراني سلمى وليس عسكريا وان بلاده تعاونت مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان هناك عرضا من الدول الكبرى لا يوجد فيه شروط زمنية أو عقوبات، وذكر موسى أن المسؤول الايرانى قال إن بلاده لم ترفض هذا العرض وأن المسؤولين الإيرانيين يدرسونه وسيقدمون مقترحات مقابلة نظرا لوجود آراء إيرانية بشأن بعض فقرات العرض الدولي وسوف تأخذ طهران وقتها للرد.

- وأضاف إن لاريجاني قدم تطمينات للدول العربية من خلال الجامعة بان البرنامج النووي الإيراني هو برنامج سلمي ويأخذ في الاعتبار النواحي البيئية وقال موسى:

(( صوت موسى))

وشدد موسى على حق جميع الدول العربية الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي الثابت والقاطع والحاسم الذي يجب استخدامه ولا يجب إسقاطه أبدا في الاستخدام أو الإنتاج السلمي للطاقة النووية على حد تعبيره، مشيرا إلى مطالبة القمة العربية الأخيرة بذلك.
وتساءل موسى هل يعقل أن تضع الدول العربية على نفسها التزامات ولا تستفيد من حقها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية الذي تكفله المعاهدة الدولية.
وأعلن موسى أن موقف إيران صحيح طالما انه في إطار الاستخدام السلمي للطاقة الذرية".
وأوضح أن المحادثات مع لاريجاني تناولت أيضا الأوضاع في العراق والعلاقات العربية الإيرانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG