روابط للدخول

الرئيس بوش يصف مقتل الزرقاوي بأنه نصر مهم في الحرب العالمية على الإرهاب


ناظم ياسين

ذكر الرئيس جورج دبليو بوش السبت أن القوات متعددة الجنسيات والقوات العراقية ستسعى للاستفادة من مقتل أبو مصعب الزرقاوي بشنّ حملة على المسلحين الذين يحاولون إعادة تجميع صفوفهم بعد فقد قائدهم.
وقد وردت ملاحظة الرئيس الأميركي في سياق كلمته الإذاعية الأسبوعية وقال فيها إن "القوات العراقية وقوات التحالف تنتهز هذه الفرصة لضرب أعداء الحرية في العراق في هذا الوقت الذي يكتنفه الغموض بشأن قضيتهم"، على حد تعبيره.
وأشادَ بوش بمقتل الزرقاوي في غارة جوية أميركية يوم الأربعاء ووصفه بأنه "نصر مهم في الحرب العالمية على الإرهاب".
الرئيس الأميركي:
"لقد كان هذا أسبوعاً جيداً بالنسبة لقضية الحرية. ففي ليل الأربعاء في العراق، قامت القوات العسكرية الأميركية بقتل الإرهابي أبو مصعب الزرقاوي. ويُعدّ مقتل الزرقاوي نصراً مهماً في الحرب العالمية على الإرهاب".
هذا ويعتزم الرئيس بوش الاجتماعَ بأعضاء فريقه للأمن القومي بعد غدٍ الاثنين وعقدَ لقاء عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الزعماء العراقيين يوم الثلاثاء.

نُقل عن مصدر قريب من نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي قوله السبت إن عبد المهدي التقى الجمعة في طهران علي لاريجاني المكلف الملف النووي الإيراني للقيام بوساطة في الأزمة النووية الإيرانية.
وأضاف المصدر في تصريحٍ بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن اللقاء بين عبد المهدي ولاريجاني جاء بعد أن اجتمع نائب الرئيس العراقي الخميس في بغداد مع سفراء ما تُعرف بدول الترويكا الأوربية وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا.
كما نُقل عنه القول إن عبد المهدي اجتمع فور وصوله الجمعة مع علي لاريجاني لأكثر من ثلاث ساعات ليبحثا خصوصا في الملف النووي الإيراني. لكن المصدر لم يذكر الجهة التي طلبت من نائب الرئيس العراقي القيام بمهمة الوساطة موضحاً أن عبد المهدي "سيلتقي قادة إيرانيين آخرين".

ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية العراقية السبت أن وزير الخارجية هوشيار زيباري بحث مع سفير المملكة المتحدة في العراق وليم باتي تطورات الوضع الأمني في مدينة البصرة.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن البيان أن زيباري بحث أيضاً لدى استقباله السفير البريطاني يوم الأربعاء الماضي مسألة "أن يكون للجيش العراقي دور أكبر" في مجال السيطرة على الأوضاع الأمنية.
وكانت مدينة البصرة شهدت في الفترة الماضية تدهورا أمنيا خطيرا بسبب انتشار عمليات الجريمة والاغتيال والقتل والاعتقالات خارج القانون.
وتتواجد القوات البريطانية في جنوب البلاد للقيام بمهمة السيطرة على الوضع الأمني في المحافظات الجنوبية ومن ضمنها البصرة.
من جهة أخرى قال البيان إن زيباري بحث مع السفير البريطاني "موضوع مشاركة العراق في اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوربي الذي سيعقد في لوكسمبورغ قريبا."
ولم يتضمن البيان أي تفصيلات أخرى.

قال الجيش الأميركي السبت إن جثة الإرهابي أبو مصعب الزرقاوي الذي قُتل في غارة جوية أميركية ليل الأربعاء توجد الآن في "مكان آمن" وإن اثنين من أطباء الجيش الأميركي وصلا إلى العراق لتشريحها. ونُقل عن الميجر جنرال وليم كالدويل الناطق باسم القوات متعددة الجنسيات في العراق قوله إن عملية تشريح الجثة تجرى حالياً وقد تكتمل الليلة. وأضاف أنه ربما يتم إعلان نتائجها بحلول يوم الاثنين.

ذكر مصدر في الشرطة العراقية أن انفجار سيارة ملغمة أودى بحياة خمسة أشخاص وأصابَ 14 آخرين بجروح في وسط بغداد السبت.
ولم ترد على الفور تفصيلات أخرى عن الانفجار، بحسب ما أفادت رويترز.

وكانت مصادر أمنية عراقية أعلنت في وقتٍ سابقٍ السبت أن أحد عشر شخصا قُتلوا أحدهم ممثل الحزب الإسلامي العراقي في الإسكندرية وجُرح 32 آخرون في هجمات عدة في العراق استهدفت مطعما في بغداد ومحلا لبيع اللحوم في الموصل.
ونقلت فرانس برس عن مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن اسمه أن "ثلاثة عراقيين قتلوا وجرح 28 آخرون في انفجار قنبلة داخل مطعم الأمير في منطقة الصدرية وسط بغداد".
وأسفر الانفجار الذي وقع الساعة 10,15 بالتوقيت المحلي عن أضرار جسيمة في المطعم واحتراق سيارة مدنية.

وفي الموصل، صرح عقيد الشرطة عبد الكريم الجبوري بأن "خمسة قصابين قتلوا في هجوم شنه مسلحون مجهولون" صباح السبت في محل بيع لحوم في منطقة النبي يونس وسط المدينة.

وفي الحلة، أعلن مصدر في الشرطة أن "مدنيين قتلا وأُصيب أربعة آخرون في هجومين منفصلين استهدفا سيارتين مدنيتين على الطريق الرئيسي شمال المدينة".
وفي الإسكندرية، أفاد مصدر في الشرطة بأن "مسلحين اغتالوا رياض شلال ممثل الحزب الإسلامي العراقي إمام وخطيب جامع الأنوار لدى عودته إلى منزله مساء الجمعة".

من جهتها، أعلنت القوات متعددة الجنسيات السبت مقتل جندي إميركي وإصابة آخر بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم ليل الخميس الجمعة غرب كركوك.
وأوضح البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أنه "تم نقل الجريح إلى وحدة طبية خاصة بقوات التحالف من اجل العلاج".
وبذلك يرتفع إلى 2488 عدد الجنود الأميركيين والعاملين معهم الذين قُتلوا في العراق منذ الحرب في آذار 2003 بحسب إحصائية أعدتها وكالة فرانس برس استناداً إلى بيانات وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

في تركيا، قالت مصادر عسكرية السبت إن متمرديْن كرديين أحدهما قائد ميداني كبير في حزب العمال الكردستاني قتلا في اشتباك مع جنود أتراك جنوب شرقي البلاد.
ونقلت رويترز عن هذه المصادر أن أحد القتيلين من كبار مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا ومسؤول عن منطقة سيلفان في محافظة ديار بكر.

في طهران، ذكر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي السبت أن بلاده قد ترسل برنامجا للحوافز ردّاً على الحوافز التي اتفقت القوى الست على تقديمها لجعل إيران تتخلى عن أنشطتها الخاصة بالوقود النووي.
ولم يحدد متكي التعديلات التي ربما تجريها طهران على الاقتراحات التي تم تقديمها إلى إيران أخيرا.
ونسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إليه القول "نأمل أن تقود دبلوماسية الزيارات المكوكية إلى اقتراح حقيقي من جانب الجمهورية الإسلامية يمكن إرساله ليكون تعديلا أو عرضا نوويا مقابلا يقيّمه الأوربيون عن كثب"، بحسب تعبيره.

في رام الله، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت مرسوماً يقضي بإجراءِ استفتاءٍ على اقتراح إقامة دولة والذي يعترف ضمنياً بإسرائيل رغم الغارة الإسرائيلية التي شّنت أمس على قطاع غزة ودفعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى التوعد باستئناف الهجمات ضد الإسرائيليين .
معروف أن ميثاق حماس يدعو إلى تدمير إسرائيل.
وقد حددّ عباس في المرسوم الذي تلاه أحد معاونيه حدّد يوم 26 تموز موعداً للاستفتاء.

وما أن أُعلن هذا النبأ حتى سارعت الحكومة الفلسطينية بقيادة (حماس) إلى رفض دعوة الرئيس محمود عباس إلى إجراء الاستفتاء.
ووصف مشير المصري وهو أحد أبرز نواب (حماس) المرسوم بأنه إعلان انقلاب ضد الحكومة داعياً الفلسطينيين إلى مقاطعته.
وأضاف المصري أن مَن أعلنَ الاستفتاء يجب أن يتحمل مسؤولية العواقب الخطيرة التي قد تنتج عنه، بحسب تعبيره.

من جهة أخرى، تبنّت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) صباح السبت إطلاق صواريخ على إسرائيل غداة مقتل عشرة فلسطينيين في غارة إسرائيلية على قطاع غزة.
وهذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها كتائب القسام صواريخ على الأراضي الإسرائيلية منذ التزام الحركة "تهدئة" منذ عام ونصف العام.
وامتنعت الولايات المتحدة الجمعة عن إدانة القصف الإسرائيلي لكنها عبرت بعد ساعات عن "أسفها" لمقتل مدنيين فلسطينيين بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بتحقيق كامل في الهجوم الذي دانته عدة دول.
كتائب القسام أعلنت إطلاق سبعة صواريخ أحدها باتجاه مدينة عسقلان ردّا على الغارة الإسرائيلية.
فيما صرح ناطق عسكري إسرائيلي لوكالة فرانس برس بأن ستة صواريخ أُطلقت لكن صاروخا واحدا فقط بلغ الأراضي الإسرائيلية دون أن يسبب إصابات أو أضرارا.

في بيروت، ذكر دبلوماسيون أن رئيس فريق التحقيق في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري سيرفع اليوم السبت تقريرا عن سير التحقيق إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان وأن من المتوقع أن يطلب مدّ مهمة فريقه.
ونقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية وسياسية لبنانية إنه ليس من المرجح أن يكشف سيرج براميرتز الكثير من التفاصيل بشأن التقدم الذي أحرزه التحقيق في اغتيال الحريري لكن يُنتظر أن يحوي تقريره تقييما لمدى تعاون سوريا مع اللجنة.
ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تقرير براميرتز يوم 14 من حزيران الحالي.

في الصومال، نشرت الحكومة الانتقالية السبت قواتها في مدينة بيداوا مقرها المؤقت شمال غرب مقديشو بعد يوم من الاشتباكات الدامية بين الفصائل المتناحرة أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص وجرح ثمانية آخرين.
وأعلن الناطق باسم الحكومة الانتقالية عبد الرحمن نور ديناري أن نحو 300 جندي أُرسلوا إلى بيداوا ليل الجمعة السبت لتوفير الأمن والمساعدة في إزالة حواجز طرق.
لكن السكان ذكروا أن نحو 1500 جندي وصلوا إلى بيداوا التي تتخذها الحكومة التي لا تتمتع بأي سلطات مقرا لها بسبب انعدام الأمن في مقديشو.
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن الهدوء سادَ بيداوا السبت بعد أن قررت الحكومة مساعدة السلطات المحلية في إزالة الحواجز التي نصبها مسلحون لابتزاز الأموال من المدنيين وكذلك لنزع أسلحة الميليشيات.

بدأ وزير النفط القطري عبد الله بن حمد العطية السبت زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع مسؤولين أميركيين تتركز على تعزيز التعاون الثنائي ولا سيما في مجال الطاقة.
وأفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية بأن العطية سيجتمع مع وزير الطاقة الأميركي سامويل بودمان وعدد من أعضاء الكونغرس إضافةً إلى رؤساء كبريات الشركات النفطية.

في أفغانستان، أُعلن السبت أن القوات الكندية والأفغانية قتلت أكثر من 30 من مقاتلي طالبان في إقليم زابُل الجنوبي في الخامس من حزيران.
وأفاد بيان صادر عن التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة أن قوة مشتركة اشتبكت مع اكثر من 60 مسلحا في منطقة أرغانداب في زابل مضيفاً أنه لم تقع خسائر في صفوف الجنود الأفغان والكنديين.

وفي إسلام آباد، أعلن ناطق باسم الجيش الباكستاني أن قوات الأمن الباكستانية هاجمت مخبأ للمتشددين قرب الحدود الأفغانية السبت وقتلت ما يصل إلى 20 متشددا.
وصرح الميجر جنرال شوكت سلطان بأن هذا المجمع الذي هوجم بالمدفعية والمروحيات يقع في قرية داتاخيل في منطقة وزيرستان الشمالية على الحدود الأفغانية .
وأوضح أن الهجوم الذي شُنّ قبل فجر السبت أدى إلى تدمير نحو 70 في المائة تقريبا من المجمع الذي يُعتقد أنه كان يؤوي متشددين من الأجانب وحلفائهم الباكستانيين المسؤولين عن العديد من الهجمات على قوافل قوات الأمن.

في تاييبه، تظاهر مجددا الآلاف من التايوانيين السبت مطالبين الرئيس تشين شوي-بيان بالتنحي بعد فضيحة مالية متفاقمة تورط فيها أفراد من عائلته.
وجاء احتجاج اليوم فيما كثفت أحزاب المعارضة من ضغوطها على تشين للاستقالة بعد أن اعتُقل صهره الشهر الماضي للاشتباه في انه خالف قوانين التجارة. كما اتُهمت السيدة الأولى بقبول بطاقات شراء قيمتها ملايين الدولارات التايوانية.

في بورما، بدأت زعيمة المعارضة اونغ سان سو كي السبت فترة نقاهة في منزلها حيث تخضع للإقامة الجبرية منذ ثلاث سنوات بعد أن أصيبت بمشاكل معوية في حين انتشرت شائعات حول نقلها إلى المستشفى لفترة وجيزة.
وأعلن نيان وين أحد الناطقين باسم الرابطة الوطنية للديمقراطية التي أسستها سو كي حائزة جائزة نوبل للسلام "على حد علمي تلقت العلاج في المستشفى الجمعة لكنها أصبحت في منزلها الآن"، بحسب تعبيره.
من جهته، أكد قائد شرطة بورما الميجر جنرال خين يي إصابة زعيمة المعارضة بمشاكل معوية. وصرح للصحافيين بأنها في منزلها حاليا لكنه رفض الحديث عما إذا نُقلت إلى المستشفى في الأيام الأخيرة.

أعلنت الشرطة الألمانية السبت اعتقال أكثر من 20 مشجّعا لكرة القدم أثناء الليل في فرانكفورت لكن مسؤولين عبروا عن ارتياحهم لعدم وقوع اشتباكات كبيرة قبل أولى مباريات إنكلترا في كأس العالم.
وذكرت الشرطة أن بين المعتقلين مشجعين إنكليز وألمان وبولنديين وغالبيتهم جري اعتقالهم بسبب سوء السلوك الناجم عن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
وكان عشرات الآلاف من المشجّعين الإنكليز تدفقوا على مدينة فرانكفورت لمشاهدة أولى مباريات فريقهم في المجموعة الثانية بكأس العالم أمام باراغواي التي تقام السبت.

على صلة

XS
SM
MD
LG