روابط للدخول

جولة قصيرة على الصحافة العراقية ليوم الاربعاء 7 حزيران


محمد قادر

تصريحات المالكي في مؤتمره ليوم الثلاثاء احتلت صدارة الاخبار التي تناولتها صحف بغداد ليوم الاربعاء ... فجاء في عنوان صحيفة المشرق بان المالكي يعلن عن مصالحة وطنية ويسبقها باطلاق سراح 2500 معتقل. ونقلت الصحيفة ايضاً تاكيده بانها ليست صفقة
ومن العناوين الاخرى

- الداخلية تحقق في اختطاف خمسين شخصاً ... والعثور على 9 رؤوس مقطوعة لرجال مجهولي الهوية
وزير التعليم العالي خلال حوار مع الصحيفة .. يقول

- ساعيد الهيبة الى الجامعات العراقية واحميها من التحزب والتسييس
وفي عنوان آخر
-محافظ بابل يمنع تجهيز بغداد بالغاز

اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فنقرأ فيها
- الائتلاف يستبعد ترشيح الاعرجي لحقيبة الداخلية ... والحكيم ينفي وجود خلاف مع المالكي
- و رئيس هيئة النزاهة يقول للصحيفة: البرلمان منشغل باعداد نظامه الداخلي عن ملاحقة قضايا الفساد
وتحت عنوان "مجالس عزاء ويافطات تنعى التيار الكهربائي" ... نقرأ في الزمان بان "عمد أهالي مدينة السماوة التي شهدت احتجاجات عنيفة على تردي واقع الخدمات العامة، الى أسلوب جديد غير مسبوق للتعبير عن تذمرهم من الانقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي. فانتشرت في شوارع المدينة يافطات سود (نعي) فيها أهالي السماوة (التيار الكهربائي)، وفي إحداها تم خطّ العبارة التالية (ينعي أهالي السماوة ببالغ الحزن والأسف فقيدهم الراحل التيار الكهربائي). وأشارت يافطة - تضيف الصحيفة - الى أن (مجلس استقبال المعزين بالفقيد الغالي سيقام عصراً في أحد الشوارع وسط المدينة). وتعليقاً على هذه اليافطة قال مواطنون لـ (الزمان) إن (الدعوة عامة، ولا سيما للجهات المعنية في وزارتي النقط والكهرباء)، مشيرين الى أن (موقع استقبال المعزين لايختلف كثيراً عن مجالس العزاء التقليدية من حيث المظهر. وتوافد على مجلس العزاء مواطنون من شوارع أخري، لكنّ أي مسؤول رسمي لم يكلف نفسه عناء الحضور وقراءة سورة الفاتحة على روح المرحوم (التيار الكهربائي)." وبحسب مانشرته الزمان

وفي انتقالتنا الى جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي، نلاحظ الاشارة في عناوينها الى خبر بدء تطبيق خطة بغداد الامنية الاسبوع المقبل و ايضاً
- لجنة لجمع تبرعات لاعمار الروضة العسكرية والمساجد المتضررة
ومن عناوينها الاخرى
- الاردن يجدد دعمه للعراق وحكومته الجديدة ... وداخليته تدرس قريباً اذونات الاقامة
- وزيباري افتتح القنصلية العراقية في دبي

هذا وفي مقالة في جريدة الاتحاد يعتبر عبد المنعم الاعسم "ان المعيار الاكثر دقة في لعبة التحسر على الماضي القريب هو ساعات انقطاع التيار الكهربائي عن السكان، إذ كانت لا تزيد على اثنتي عشرة ساعة يوميا في الشهور الاولى من سقوط صدام حسين لتصل هذه الايام الى اثنتين وعشرين ساعة يوميا، ومعروف ان التيار الكهربائي يجر معه تيارات اخرى تتصل بالكثير مما له صلة بمعيشة المواطنين ودورة حياتهم اليومية، اما إذا احتكمنا الى الارقام الرسمية عن اعمال النصب والسرقة والرشوة والفساد الاداري والتعدي على المال العام - يقول الكاتب - فان الخط البياني يؤشر انحسار بقع النزاهة من فوق الخارطة شيئا فشيئا الى حد اننا بتنا نتقبل البيانات التي تفضح الفساد والفاسدين مثلما نتقبل نشرات الانواء الجوية كأمر واقع." والكلام للاعسم

على صلة

XS
SM
MD
LG