روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة الاردنية عن الشان العراقي ليوم الاثنين 5 حزيران


حازم مبيضين

- في صحيفة الراي يقول طارق مصاروه انه لا شيء يبرر ما يجري في العراق لا ديمقراطية ولا مجلس نواب ولا حرية احزاب وصحافة ولا شيء من كل هذه المسرحية السخيفة تساوي صورة اطفال عراقيين وأمهم قتلى على الارض شيء واحد يقوله مصاروه لاجهزة الاعلام العربية توقفوا عن اعلانات العلاقات العامة وعن نشر مقالاتها فصحافة اميركا وبريطانيا تكشف الجرائم واعلامنا يبررها
وفي الغد يقول جميل النمري ان أصدقاء أميركا الوحيدون في العراق هم حلفاء طهران وهي العدو الأول لأميركا الآن بعد إسقاط النظام الوحيد الذي يصدّ النفوذ الإيراني في المنطقة وبدل القضاء على الإرهاب جعل الاحتلال من العراق مرتعا للإرهاب وقد كان ساحة خالية منه وممنوعة عليه.

- ويقول منار الرشواني انه عقب افتضاح مجزرة حديثه كانت الرسالة الأميركية الإعلامية إلى الشعوب العربية والإسلامية ضمن استراتيجية كسب العقول والقلوب هي الإعلان عن فتح تحقيق في المجزرة ومشاهدة قائد قوات المارينز متحدثا في بغداد عن الشرف الرفيع لهذه القوات والأهم إعلان الجيش الأميركي عن نية تنظيم تدريب إضافي للجنود الأميركيين في العراق تتعلق بالسلوك والتصرف الأخلاقي في ساحات المعركة.

- وفي الدستور يقول ياسر الزعاتره انه لعل أسوأ ما المشهد السياسي والأمني في البصره هو الحضور الإيراني الواسع والذي يتحكم في أكثر مفاصلها ليس لجهة السياسة والأمن فقط بل فيما يخص الاقتصاد أيضاً ويعني الكاتب بذلك ما يتعلق بلعبة تهريب النفط التي غدت موضع تنافس ميليشيات الأحزاب الشيعية عندما يصرخ العرب السنة وممثلوهم في العراق اليوم منتقدين التدخلات الإيرانية في العراق فهم لا يزوّرون الحقائق كما لا يتجاهلون وجود مصالح إيرانية يجري الحفاظ عليها بقدر ما يتألمون من سياسات طائفية واضحة تصب في خانة الاقتتال الأهلي.

- وفي العرب اليوم تقول الكاتبة العراقية المقيمة في الاردن امل الشرقي ان مسيرة المراة في العراق كانت دائما صفحة مشرقة في تاريخ ذلك البلد وكانت المراة العراقية بجديتها وانجازها وحضورها المميز مفخرة لكل ابناء بلدها وكان صبرها على الحصار والشدائد ونهوضها لسد مكان الرجال المغيبين في الحروب او السجون او المنافي شهادة جدارة تاريخيه ليس لاحد ان ينكرها او يبخسها وحرام واي حرام ان تصبح تلك المراة الابية الماجدة اسيرة القوى الظلامية التي خطفت العراق واهله في ساعة ضعف وانكسار

على صلة

XS
SM
MD
LG