روابط للدخول

خطة جديدة للمصالحة الوطنية تُعلن خلال أيام وعودة إلى أزمة الكهرباء


فارس عمر

من المقرر ان يلتئم في اواخر حزيران الجاري مؤتمر الوفاق الوطني الذي يُعقد برعاية الجامعة العربية. وفي اطار التحضير للمؤتمر يجري موفد الجامعة العربية مختار لماني محادثات مع القادة السياسيين والمراجع الدينية وممثلين عن كل الوان الطيف العراقي تهدف الى ضمان نجاح المؤتمر. والتقى لماني خلال اتصالاته المكثفة هذه بالمرجع الديني علي السيستاني الذي أكد موفد الجامعة انه أبدى دعمه وقدم مباركته لمؤتمر الوفاق الوطني.
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أشار في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع رئيس مجلس النواب الاميركي دنس هاسترت يوم الجمعة الى ان الحكومة أعدت خطة متكاملة للمصالحة الوطنية ستُعلن في الايام المقبلة.
وشدد رئيس مجلس النواب الاميركي من جهته على أهمية المصالحة الوطنية في انهاء اعمال العنف.
موفد الجامعة العربية واصل اتصالاته تمهيدا لعقد مؤتمر الوفاق الوطني بالتوجه يوم الخميس الماضي الى اقليم كردستان حيث التقى برئيس الاقليم مسعود بارزاني الذي أكد هو الآخر دعمه للمؤتمر. وابدى بارزاني استعداد سلطات الاقليم لاستضافة المؤتمر في كردستان إذا اقتضت الحاجة.
وأكد رئيس البرلمان محمود المشهداني الآمال التي تعلقها أطراف سياسية عديدة على نجاح مؤتمر الوفاق الوطني لجهة مساهمته في تحسين الوضع الأمني وصيانة الوحدة الوطنية ، داعيا الى بذل جهود قصوى لإنجاحه. وفي حديث خاص مع اذاعة العراق الحر ذهب المشهداني الى حد التحذير من عواقب فشل المؤتمر على مستقبل العراق برمته.
وكان موفد الجامعة العربية مختار لماني أوضح في تصريح للصحفيين عقب لقائه مسعود بارزاني في كردستان ان الاتفاق على آليات محدَّدة لتنفيذ قرارات المؤتمر لا يقل أهمية عن انعقاده بنجاح. وابدى لماني تفاؤلا في ضوء ما لقيه من تجاوب ، واعرب عن الأمل بأن تكون لمؤتمر الوفاق الوطني نتائج ايجابية محسوسة على ارض الواقع.

** ** **

قال وزير الكهرباء كريم وحيد ان الحكومة تخطط لتلبية ثلثي حاجة بغداد من الكهرباء بحلول نهاية العام ولكنه اضاف ان ذلك يتطلب مساعدات مالية من الخارج.
وكان وحيد زار يوم الجمعة محطة جنوب بغداد التي أُنشئت فيها وحدات جديدة للوقوف على حاجات المحطة وخاصة حاجتِها الى الكوادر المتمرسة ومستلزمات تأهيل كوادر جديدة.
وقال وزير الكهرباء في تصريح للصحفيين ان خطة أُعدت لزيادة امدادات الكهرباء ولكن المطلوب توفير موارد مالية جديدة لتحديث قطاع الكهرباء الذي ينوء تحت وطأة المشاكل التقنية والأعمال التخريبية.
ونسبت وكالة رويترز الى مسؤولين ، تقديرات بأن العراق يحتاج الى عشرين مليار دولار لكي يبدأ بسد حاجته من الكهرباء. ولا تلوح في الأفق نهاية سريعة لازمة الكهرباء المزمنة التي تُعَد من الأسباب الرئيسية لمعاناة العراقيين في حياتهم اليومية وخاصة في صيف العراق القائظ.
تبلُغ طاقة محطة جنوب بغداد مئتين وستة عشر ميغاواط وقد تولت بناءها الوكالة الاميركية للتنمية الدولية قبل ان تتسلم وزارة الكهرباء مسؤوليتها. واستمع الوزير وحيد خلال زيارته المحطة الى مشاكل العمال. وفي حين ابدى العمال تفاؤلَهم بالحكومة الجديدة اعرب كثيرون عن القلق على سلامتهم. ونقلت وكالة رويترز عن العامل نبيل فاتح القول انه كلما يعود الى عائلته بعد الدوام يتساءل ما إذا كان سيُقتل على ايدي مسلحين أو بعبوة ناسفة.
وكان المالكي تعهد عندما قدَّم حكومته الى البرلمان بأن تكون الخدمات والأمن على رأس الاولويات في منهاج حكومته.
في غضون يلوذ المواطنون بالسطوح عسى ان ترحمهم الطبيعة بنسمة عابرة منتظرين ما وعد به المالكي يوم اعلان حكومته.

** ** **

افادت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها يوم السبت ان مكتب المفتش العام الاميركي لاعادة اعمار العراق يضم نحو مئة وستين مدققا ومهندسا ومفتشا واداريا مهمتهم الكشف عن اعمال الاحتيال والهدر والاستغلال التي اعترت برنامج اعمار بقيمة خمسة واربعين مليار دولار يُعد على نطاق واسع برنامجا فاشلا ، على حد تعبير الصحيفة.
وأشار التقرير الى ان عمليات المراجعة والتفتيش التي يجريها المكتب برئاسة ستيوارت باودن توفر أوضح صورة متاحة عن برنامج اعادة بناء العراق الذي عتَّم عليه غبار الحرب وضباب البيانات الصحفية الرسمية بحيث ان مدراء المشاريع المنفَّذه في اطاره أنفسهم لا يملكون فكرة واضحة عما تحقق فعلا من البرنامج.
واصدر المكتب سبعة وتسعين تقريرا عن عمليات تدقيق وتفتيش الكثير منها تقارير زاخرة بالانتقادات اللاذعة. كما بدأ المكتب مئة وسبعة وسبعين تحقيقا أدت الى القاء القبض على خمسة اميركيين على الأقل وصدور احكام قضائية بادانة اثنين بتهمة الاحتيال الى جانب تهم اخرى. وما زال سبعون الى ثمانين تحقيقا من هذه التحقيقات مستمرة. وفي هذا السياق تنقل صحيفة نيويورك تايمز عن رئيس هيئة النزاهة القاضي راضي الراضي قوله ان رئيس مكتب المفتش العام لاعادة اعمار العراق ستيوارت باودن يوفر حلا لهذه المشكلة "لأننا لا نستطيع مقاضاة هذه القضايا"، بحسب الراضي.
مكتب المفتش العام توصل ايضا الى ان سلطة الائتلاف المؤقتة برئاسة الحاكم المدني بول بريمر لا تعرف شيئا عن مصير نحو ثمانية مليارات وثمنمئة مليون دولار ذهبت الى الوزارات العراقية في الايام الاولى من الاحتلال ، وان هذه الوقائع لم تُسفر عن توجيه أي تهم جنائية ، بحسب تقرير نيويورك تايمز.

على صلة

XS
SM
MD
LG