روابط للدخول

أحد مساعدي المالكي يقول إن الحكومة العراقية ستفتح تحقيقها الخاص في مقتل مدنيين في الإسحاقي وروسيا تعلن مقتل أحد موظفي سفارتها في العراق


ناظم ياسين

ذكر أحد مساعدي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السبت أن الحكومة العراقية تعتقد أن التبرئة العسكرية الأميركية لجنود أميركيين اتهموا بقتل مدنيين في الإسحاقي في آذار الماضي "غير منصفة"، على حد تعبيره.
وأضاف عدنان الكاظمي أن الحكومة ستفتح تحقيقها الخاص في القضية.
كما نُقل عنه القول في مقابلةٍ أجرتها وكالة رويترز للأنباء أن بغداد ستطلب اعتذاراً من واشنطن وتعويضاً للضحايا في عدد من القضايا بما في ذلك الحادثة التي يُشتبه بوقوعها في حديثة العام الماضي.
وقال مساعد رئيس الوزراء العراقي إن الحكومة نما إلى علمها من أكثر من مصدر أن عمليات القتل في الإسحاقي وقعت في ظل ظروفٍ مثيرةٍ للشك واصفاً التقرير بأنه "غير منصف" للشعب العراقي وللأطفال الذين قُتلوا، بحسب ما نُقل عنه.

وكان الجيش الأميركي برّأ في وقت سابق السبت عناصره من قتل مدنيين في الإسحاقي حيث اتُهم جنود أميركيون بأنهم قتلوا اكثر من 11 مدنيا عراقيا بينهم عدد من الأطفال في 15 آذار.
وقال الميجر جنرال وليم كالدويل الناطق باسم القوات الأميركية في العراق في بيانٍ إن "تحقيقا فُتح في اليوم التالي للقصف مباشرة وأظهر أن القوات عملت وفق الضوابط العسكرية التي تحكمها في العراق"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن "الجيش الأميركي وبناء على معلومات استخبارية مؤكَدة داهم بلدة الاسحاقي في 15 آذار الماضي واعتقل إرهابيا هو أحمد عبد الله محمد العتيبي بينما قتل آخر يدعى عدي فارس الطوافي".
وأكد الناطق في بيانه أن "القوات الأميركية تعرضت لدى وصولها إلى المنزل لإطلاق نار من داخله واستمر العدو في إطلاق النار على القوات الأميركية مما استوجب استدعاء قوات إسناد جوي للسيطرة على الموقف".
كما نقلت فرانس برس عنه القول إن "القوات الأميركية قامت بعمليات تكتيكية داخل المنزل وتم العثور على جثث المدعو أبو احمد وثلاثة أشخاص غير مقاتلين" مشيرا إلى أن ضابط التحقيق "رجّح أن يكون الأشخاص التسعة قُتلوا نتيجة أضرار جانبية نجمت عن الاشتباك"، بحسب تعبيره.

أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء بأن مسؤولا في السفارة الروسية في بغداد قال السبت إن دبلوماسيا قُتل وخُطف أربعة من موظفي السفارة في العراق.
ونقلت إنترفاكس عن المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه "نؤكد أن دبلوماسيا توفي وأن أربعة خطفوا"، بحسب تعبيره.

وكانت وزارة الداخلية العراقية ومصادر في الشرطة ذكرت في وقت سابق أن مسلحين قتلوا موظفا بالسفارة الروسية وخطفوا أربعة آخرين.
ونسبت رويترز إلى هذه المصادر أن مسلّحين في ثلاث سيارات أغلقوا الطريق على السيارة التي كان فيها الدبلوماسيون في حي المنصور وفتحوا النار عليها فقتلوا أحدهم وخطفوا الأربعة الآخرين.

وفي نبأ لاحق من موسكو، أكد ناطق باسم وزارة الخارجية الروسية وقوع العملية قائلا إن أشخاصا مجهولين قتلوا الدبلوماسي وخطفوا الرعايا الروس.

ذكرت مصادر في الشرطة العراقية أن سيارة ملغمة انفجرت في مدينة البصرة السبت ما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 30 آخرين بجروح. وقد انفجرت السيارة في سوق البصرة القديمة، ومن المرجح أن ترتفع حصيلة الضحايا.

في سياق الحوادث الأمنية أيضاً، أُعلنَ العثورُ السبت على رؤوس ثمانية رجال في محافظة ديالى.
وقالت مصادر طبية في مركز الطب العدلي في المحافظة أنه عُثر على هذه الرؤوس دون أجسادها في منطقة الحديد التي تقع غرب مدينة بعقوبة.
ونقلت رويترز عن مصدرٍ قوله إن أحد الرؤوس هي للشيخ عبد العزيز حميد المشهداني إمام مسجد الشيخ حمد في الطارمية.
وأضاف المصدر أن ورقة عُثر عليها مع الرأس كُتب عليها اسم الضحية واسم المسجد الذي يعمل فيه موضحاً أن "الرؤوس وجدت لوحدها ولم يُعثر على أي جسد معها"، بحسب تعبيره.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر الشرطة العراقية السبت أن ستة من عناصر الشرطة قتلوا وأُصيب اثنان بجروح عندما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتيش للشرطة وسط مدينة بعقوبة.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق السبت أن الجيش العراقي تسلّم هديتين من حلف شمال الأطلسي (الناتو).
وجاء في بيانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم أن الدنمرك أرسلت في الأول من حزيران هديتها المتمثلة في 100 عجلة لنقل الأشخاص والحمولات متعددة الأغراض تقدّر قيمتها بنحو مليون ومائتي ألف يورو. كما أهدت الدنمرك الأدوات الاحتياطية لتلك العجلات ووضعت خطة لإقامة دورة تدريبية لمدة أسبوعين للفنيين العاملين عليها.
وأضاف البيان أن إسبانيا تبرعت في اليوم نفسه بما قيمته 1.85 مليون يورو من تجهيزات الحماية الشخصية إلى الجيش العراقي.

في صنعاء، مثُل 23 يمنيا أمام المحكمة السبت بتهمة تشكيل جماعة مسلحة كانت تعتزم التوجه إلى العراق لمقاتلة القوات متعددة الجنسيات هناك.
وقال المدعي العام للمحكمة إن من ضمن الاتهامات الموجهة لهم أيضا تزوير وثائق وتلقي تدريب على استخدام الأسلحة.
وفي حال إدانة المتهمين سيعاقبون بالسجن لمدةٍ تصل إلى عشرة أعوام. وأفادت رويترز بأن المحكمة أرجأت النظر في القضية حتى الأسبوع المقبل.

في تركيا، صرح مسؤول أمني بأن اثنين من المتمردين الكرد قتلا في اشتباك مع جنود في جنوب شرقي البلاد.
وأوضح المسؤول أن الاشتباك وقع مساء الجمعة في ضاحية نائية بإقليم بنغول فيما كان جنود يمشطون الجبال بحثا عن مسلحين بعد أن أُصيب عريفان بلغم زرعه متمردون.
يذكر أن القوات الأمنية التركية كثّفت في الشهور الأخيرة عملياتها ضد المتمردين من أعضاء حزب العمال الكردستاني المحظور الذين يتسلل الكثير منهم إلى تركيا من شمال العراق.

من جهة أخرى، ذكر مسؤولون أمنيون أن انفجارا ربما نتج عن قنبلة يدوية أصاب ثمانية أشخاص السبت في ميناء مرسين التركي الواقع على البحر المتوسط.
وأضاف المسؤولون أن التحقيقات جارية لمعرفة سبب الانفجار الذي وقع في المنطقة التجارية في مرسين. وذكرت قناة (سي. أن. أن. التركية) أن عدد المصابين بلغ 12 شخصا وأن الانفجار نُفّذ باستخدام هاتف محمول.

في إيران، أُعلن أن زلزالا بشدة 5.2 درجة على مقياس ريختر ضربَ جزيرةً قبالة الساحل الجنوبي صباح السبت ما تسبب في مقتل طفلة صغيرة وإصابة آخرين.
ونُقل عن مسؤول الطوارئ في محافظة هرمزغان في جنوب إيران "لقيت طفلة في الرابعة من عمرها حتفها في قرية رامكان على جزيرة قشم وأصيب عدة أشخاص في قرية زيرانج"، بحسب تعبيره.
من جهتها، ذكرت ناطقة باسم شبكة مساعدات الصليب الأحمر أن فرق الإنقاذ أُرسلت إلى المنطقة.

ذكرت الناطقة باسم خافيير سولانا المنسق الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوربي أن سولانا سيطرح في وقت قريب على إيران برنامج الحوافز الذي اتفقت عليه قوى دولية مقابل أن تتخلى طهران عن أنشطة الوقود النووي.
وكان وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والصين اتفقوا على برنامج الحوافز أمس الأول.
وقالت كريستينا غالاش الناطقة باسم سولانا ووزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قالا السبت إنه لم يُحدد موعد للرحلة. غير أن سولانا سيبدأ جولة في الشرق الأوسط بعد غدٍ الاثنين.

في رام الله، أعلن وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق السبت أن الحكومة ستبدأ في صرف الرواتب المتأخرة منذ فترة طويلة لبعض العاملين بها يوم الاثنين.
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية ذكر أمس أن البنوك ستبدأ في صرف الرواتب لنحو 40 ألف موظف خلال يوم أو يومين.
يذكر أن لدى الحكومة الفلسطينية نحو 165 ألف موظف. ولم يحصل أي منهم على رواتبهم في الأشهر الثلاثة الماضية منذ أن تولت حركة (حماس) السلطة وقطعت إسرائيل والغرب التمويل عن الحكومة.

في القاهرة، أُعلن السبت أن قوات الأمن اعتقلت رجلين مطلوبين لاشتراكهما في تفجيرات منتجع دهب المطل على البحر الأحمر التي أسفرت عن مقتل 20 في نيسان الماضي.
وصرح مسؤول أمني مصري بأن الرجلين المعتَقَلين شقيقان موضحاً أن قوات الأمن ألقت القبض عليهما في شمال سيناء ويُعتقد أنهما عضوان في الجماعة المتشددة التي تُعرف باسم جماعة التوحيد والجهاد.
وأضاف أن التحقيقات الأولية أثبتت أن هناك أكثر من 40 آخرين من أعضاء الجماعة مازالوا مطلَقي السراح.

في براغ، أظهر استطلاع أُجري لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع السبت فوز الحزب المدني الديمقراطي المحافظ التشيكي في مواجهة الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليساري الحاكم الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء يرجي باروبيك في الانتخابات العامة التي شهدتها جمهورية التشيك في نهاية الأسبوع.
وأظهر الاستطلاع الذي أعلن نتائجه التلفزيون الحكومي حصول الحزب المدني الديمقراطي المعارض على 38 في المائة من الأصوات في حين حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 30 في المائة.
واحتل المرتبة الثالثة الشيوعيون الذين ينتمون إلى تيار أقصى اليسار بحصولهم على 12 في المائة من الأصوات في الاستطلاع ويليهم الديمقراطيون المسيحيون بحصولهم على 8 في المائة ثم حزب الخضر الذي حصل على 7 في المائة من الأصوات.
ومن المتوقع أن يقوم المحافظون الذين وعدوا خلال حملتهم الانتخابية بخفض الضرائب واستئصال الفساد في الدولة الشيوعية السابقة والعضو الحالي بالاتحاد الأوربي بتشكيل ائتلاف مع الديمقراطيين المسيحيين والخضر.

في كابُل، أُعلن السبت أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عزل عشرات من كبار مسؤولي الشرطة بعد أيام من اندلاع أعمال شغب مناهضة للولايات المتحدة.
وأُفيد بأن التغييرات تشمل قائد شرطة كابل الجنرال جميل جونبش الذي أخفقت قواته في منع مثيري الشغب من اجتياح المدينة يوم الاثنين الماضي بعد أن صدمت شاحنة عسكرية أميركية عربات أفغانية وقتلت خمسة أشخاص على الأقل.
ونسبت رويترز إلى مسؤول في وزارة الداخلية طلب عدم نشر اسمه أن الجنرال أمان الله غوزار أصبح القائد الجديد لشرطة كابل.
أسفرت أحدث موجة من الاشتباكات في الصومال السبت عن مقتل ثمانية على الأقل من عناصر الميليشيات وإصابة نحو عشرة آخرين بجروح. وقد سقط الضحايا في معارك بين ميليشيات إسلامية وتحالف لأمراء الحرب يصف نفسه بأنه مناهض للإرهاب قرب العاصمة مقديشو.

ذكر وزير الدفاع الياباني فوكوشيرو نوكاغا السبت أن بلاده تأمل في تبادل الاتصالات العسكرية مع الصين كوسيلة لتخفيف التوترات بين الجارين والتي تفاقمت أخيراً بسبب زيارات رئيس الوزراء الياباني لنصب تذكاري في طوكيو يعود إلى زمن الحرب.
وقال نوكاغا في منتدى أمني سنوي يُقام في سنغافورة "إننا نبحث إجراء اتصالات في المجال العسكري ومجالات أخرى إيمانا بأن أمن هذه المنطقة يحتاج إلى تنسيق متبادل بين اليابان والصين"، على حد تعبيره.

أخيراً، وفي تايبيه، تظاهر الآلاف السبت مطالبين الرئيس التايواني تشين شوي بيان بالاستقالة بعد فضيحة أعمال تجارية تورط فيها زوج ابنته.
وتجمع المحتجّون قرب المكتب الرئاسي وقفت شرطة مكافحة الشغب بالهراوات والدروع تراقب من خلف حواجز من أسلاك شائكة أقيمت لمنع تقدم المتظاهرين.
يذكر أن تشين يواجه ضغوطا متنامية للتنحي بعدما اعتقل زوج ابنته الشهر الماضي للاشتباه في استخدامه معلومات تجارية داخلية لشراء اسهم بشركة تايوان للتنمية من بنك تمتلك الدولة حصة فيه.
وكُتب على لافتات حملها المتظاهرون "حققوا في الفساد حتى النهاية."
ووافقَ الرئيس على التخلي عن بعض سلطاته إلى رئيس الوزراء سو تسينغ تشانغ كما قبل استقالة أقرب مساعديه. غير أن هذه الخطوات جاءت متأخرة كما يبدو بالنسبة لحزب (الشعب أولا) ثاني أكبر أحزاب المعارضة الذي نظّم احتجاجات اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG