روابط للدخول

تخوف في الشارع العراقي من سعي فريق الدفاع الى اطالة أمد محاكمة صدام


حسين سعيد


- بعد 31 جلسة عقدتها المحكمة الجنائية العليا للنظر في قضية الدجيل المتهم فيها صدام و7 اخرين بينهم عدد من كبار مساعدية، بدأ الشارع العراقي يتململ مطالبا بالاسراع في حسم القضية، كما بدا البعض متخوفا من ان ينجح فريق الدفاع عن المتهمين، اضافة الى بعض شهود الدفاع الى اطالة أمد المحاكمة، وتوجيه رسائل الى المتعاطفين مع المتهمين الذين بدوا حسب رأي هذا البعض واثقين من انفسهم اكثر مما كانوا.

وكانت قمة تلك المحاولات خلال الجلسة الثلاثين يوم الثلاثاء الماضي عندما اتهم احد شهود الدفاع المدعي العام بأنه التقى بعض شهود الاتهام في الدجيل عام 2004، وما ان انكر المدعي العام الواقعة حتى قدم رئيس فريق الدفاع خليل الدليمي قرصا مدمجا (C D) مصورا عن الحفل الى هيئة المحكمة وطلب مشاهدته اثباثا لصحة اقوال الشاهد، وظهر في التسجيل رجل يشبه المدعي العام جعفر الموسوي فعلا، لكن الموسوي اكد انه لم يزر الدجيل في حياته. وخلال جلسة يوم الاربعاء وهي الحادية والثلاثين مثل الرجل الذي ظهر في القرص المدمج والذي يشبه المدعي العام فعلا وسألته أذاعة العراق الحر ما اذا كان استدعي لحضور الجلسة من قبل المدعي العام، وعن طبيعة الفعالية التي شارك فيها في الدجيل فقال:
[[في الليلة الماضية رأيت صوري في التلفاز ويتهم فيها غيري فمسألة انسانية ان ابرأ ساحة المتهم لأنه انما صاحب الصور ولم اره في حياتي وانما رايته في التلفاز.....]]

واثر ذلك نبه رئيس المحكمة هيئة الدفاع والشهود بانه ستتم مجزاة كل من سيتطاول على المحكمة ويتجاوز الحدود:[[الشهود ومرات بعض المتهمين بستغلون سعة صدر المحكمة ويستغلون البث العلني لكل العالم .. سنجازي قانونا الذي يتجاوز على العدالة....ويتصرف تصرف غير لائق بموقع القضاء]]

في غضون ذلك ثمة من يرى من العراقيين ان المحكمة اتخذت منحى آخر نتيجة سعة صدر المحكمة وسماحها للمتهمين ولفريق الدفاع ومنهم محام مصري ونقيب المحامين الاردنيين بتحويل الجلسات الى منبر سياسي ولتوجيه الرسائل : رئيس قسم الصحافة في كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور هاشم حسن:[[هناك عامل خطير جدا يتداخل مع الشارع العراقي...وهو تحويل منبر المحكمة الى منبر سياسي ويبدو ان هذا عمل منظم....]]

ويرى مواطن من النجف ضرورة التوقف الاستماع الى الشهود بعد ان حول هؤلاء المحكمة الى منبر سياسي:[[محاكمة صدام حسين تحولت في الاونة الاخيرة الى خطاب سياسي ....وكأن صدام حسين هو الاوحد في العراق ويمتدحوه في نفس المحكمة ويمتدحون حزب البعث وهذه ظاهرة ساعدت على تنشيط الارهاب.....]]

لكن مختار احد احياء النجف السيد ابو بهاء يرى ان التركيز على قضية الدجيل جاء ليخدم فئة سياسية معينة:[[محاكمة صدام حسين هي من اجل ابراز حزب الدعوة امام الملأ على انه الحزب الوحيد الذي جابه الدكتاتورية .....]]

وتعبر هذه السيدة من بغداد انه لا داعي للاستماع الى كل هؤلاء الشهود اذ ان الشارع هو شاهد الاثبات:[[الشارع العراق هو شاهد اثبات مو قضية الدجيل بس هو الظلم اللي شافه الشعب العراقي منهم]]

وبحثا عن تفسير لرد فعل الشارع العراقي على سير المحاكمات سالنا القاضي العراقي السابق ومؤلف كتاب محاكمة صدام زهير كاظم عبود فاوضح قائلا:[[حقيقة المواطن العراقي لم يعتد مثل هذه المحاكمات، كان اما يخضع للقضاء العراقي الاعتيادي او انه كان يشهد بعض القضايا الاستثنائية ...تقضي خلال دقائق باحكامها الجائرة على المواطنين]]

وحول ما اذا كان هناك سقف زمني للقضية التي تنظر فيها المحكمة قال الحقوقي العراقي زهير كاظم عبود:[[لاتوجد سقوف زمنية لهذه المحاكمات.....]]
هذا وستستأنف المحكمة الجنائية العراقي العليا جلساتها يوم الاثنين المقبل الخامس من حزيران لمواصلة النظر في القضية المرفوعة امامها.

على صلة

XS
SM
MD
LG