روابط للدخول

رئيس الوزراء نوري المالكي وعد بالاعلان عن اسمي وزيري الداخلية والدفاع يوم الاحد المقبل


ميسون ابو الحب

ملف العراقملق العراق الاخباري ليوم الخميس 1 حزيران
من عناوينه الرئيسية:
· رئيس الوزراء نوري المالكي وعد بالاعلان عن اسمي وزيري الداخلية والدفاع يوم الاحد المقبل
· والرئيس الأميركي جورج بوش يعد بمعاقبة المسؤولين حادثة حديثة بعد التثبت من الحقائق .
تفاصيل الملف في الحال:

- قال رئيس الوزراء نوري المالكي انه سيعلن عن أسماء وزيري الدفاع والداخلية في جلسة مجلس النواب المقبلة يوم الاحد المقبل.
( صوت نوري المالكي )

المالكي أضاف في مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم، ان الخلافات بين مختلف الكتل السياسية لا يمكن تجاوزها لذا قرر طرح الاسماء على مجلس النواب كي يتخذ قراره بشأنها.
( صوت نوري المالكي )

في ما يتعلق بالبصرة والاوضاع الامنية فيها أكد رئيس الوزراء نوري المالكي وجود مشاكل فيها غير انه نفى ان تكون بالسوء الذي تطرحه وسائل الاعلام:
( صوت نوري المالكي )

المالكي أكد أيضا ضرورة حصر السلاح بيد القوات الحكومية بهدف إحلال الأمن في العراق:
( صوت نوري المالكي )

- على صعيد آخر، تم اعتقال اربعة من شهود الدفاع في محاكمة رئيس النظام السابق وسبعة من اعوانه بعد ان اصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا أمرا باحتجازهم قيد التحقيق لتوجيههم اتهامات إلى الادعاء، حسب قول رئيس فريق الدفاع خليل الدليمي.
وكان مسؤول أميركي قريب من اوساط المحكمة قد قال في وقت سابق لاحتجاز الشهود ان الاحتجاز جاء على ذمة التحقيق في مزاعم بحضور رئيس الادعاء جعفر الموسوي تجمعا في الدجيل، حسب ما نقلت وكالة رويترز للانباء. رئيس الادعاء كان قد طلب من المحكمة السماح بدخول شخص يشبهه وقال انه الشخص الذي كان حاضرا في التجمع وليس هو وذلك في الجلسة الحادية والثلاثين التي عقدت يوم الاربعاء.

- وعد الرئيس الأميركي جورج بوش بمعاقبة أي رجل مارينز أميركي متورط في مزاعم بقتل مدنيين عراقيين في حديثة.
بوش قال:

" تضم قوات مشاة البحرية رجالا ونساءا شرفاء يعرفون قواعد الحرب. وإذا ما ثبتت صحة هذه المزاعم فستعمل القوات جاهدة لضمان تعزيز هذه الثقافة المشرفة ومعاقبة اولئك الذين انتهكوا هذا القانون، إن ثبت وجود انتهاك ".

رئيس الوزراء نوري المالكي قال في مؤتمره الصحفي اليوم انه تم تكليف اللجنة الامنية الوزارية بالحوار مع القوات متعددة الجنسيات لوضع ضوابط:
( صوت نوري المالكي )

- وكالة اسوشيتيد بريس للانباء نقلت عن مسؤول أميركي كبير في الدفاع الاسبوع الماضي ان لدى محققين عسكريين ادلةً تشير إلى وقوع حالات قتل دون مبرر. وقع حادث حديثة في التاسع عشر من تشرين الثاني الماضي عندما تعرضت دورية عسكرية اميركية إلى هجوم بالقنابل مما أدى إلى مقتل أحد رجال المارينز. وقام رجال المارينز بعد ذلك بدخول منزلين في الجوار وقتلوا أفراد أسرتين. في البداية وصف الجيش الأميركي الحادث بكونه كمينا تعرضت له قوات عراقية اميركية مشتركة مع انفجار عبوة ناسفة وتبادل اطلاق نار ادى إلى مقتل خمسة عشر مدنيا وثمانية متمردين ورجل مارينز واحد. البيان الأميركي قال في ذلك الوقت ان المدنيين قتلوا في انفجار غير ان سكان المنطقة نفوا ذلك.
هذا ووعد البيت الأبيض بالكشف عن جميع الحقائق المتعلقة بموضوع حديثة. الناطق بلسان الرئيس بوش توني سنو دعا إلى انتظار نتائج تحقيق معمق من شأنها ان تعلن في غضون اسابيع مع نشر أدلة في شكل صور.
سنو قال:

" عندما ينشر التقرير سنطلع عليه وسنعرف كل شئ وستسنح لنا الفرصة ليس فقط لتقييم نتائج التحقيق الذي يجريه المارينز في جميع مجالات التصرف في الميدان وفيما بعد، بل أيضا في تحديد الاجراءات المترتبة التي يمكن ان تتخذ أو لا تتخذ نتيجة لذلك ".

من جانبه قال الميجور جنرال وليم كالدويل من الجيش الأميركي والناطق بلسان القوات متعددة الجنسيات في العراق، قال في بغداد اليوم:

" هذا الحادث المأساوي لا يعكس باي شكل كان الطريقة التي تتعامل بها قوات التحالف مع المدنيين العراقيين. سيتم التحقيق بشكل معمق في هذه المزاعم بوقوع سلوك غير اخلاقي أو اجرامي ضد مدنيين عراقيين على يد قوات من التحالف وستتم معاقبة أي شخص يثبت ارتكابه انتهاكات بالشكل الملائم ".

على صلة

XS
SM
MD
LG