روابط للدخول

جولة قصيرة على الصحافة الاردنية عن الشان العراقي ليوم الاربعاء 31 ايار


حازم مبيضين - عمان

طالعتنا الصحف الاردنية الصادرة اليوم بالعناوين التاليه
دفاع صدام يطلب عرض شريط ينقض شهادة الحيدري وشاهدا دفاع يؤكدان أن محكومين بالاعدام في قضية الدجيل لا يزالون احياء
بوش يستقبل سفير العراق الجديد في واشنطن
المالكي يقدم للبرلمان وزيرين للدفاع والداخلية من إختياره الاسبوع الحالي
مواجهة مرتقبة بين المالكي والمليشيات الحزبية
العراق الجديد... معتقلات بالجملة وجثث على مد البصر

ومن العناوين الى تعليقات الكتاب حيث يقول طارق مصاروه في الراي ان ما يجري في العراق حقيقة هو الذي يفسر فشل القوى السياسية في عقد البرلمان وفي تشكيل الحكومة طيلة ستة اشهر والاخفاق الذريع في تسمية وزيري الدفاع والداخلية حتى الان ورغم ان الاحتلال يملك اكثر من مائة وخمسين الف جندي ورغم ان الجيش والأمن والشرطة في العراق اكثر من ربع مليون الا ان كل ذلك لا يعطي النظام الديمقراطي سوى مساحة خمسة كيلومترات مربعه اسمها المنطقة الخضراء حيث يحكم سعيدا هنيئا.

- ويقول ابراهيم غرايبه في الغد انه لم تكن ثمة خطة أميركية كما يقول بريمر للعمل في العراق بعد الحرب بل لم يكن ثمة تصور لما بعد الحرب وكل ما أتيح لبريمر الاطلاع عليه يدل على أفكار وتصورات حول مستقبل العراق بعد صدام حسين وكانت الحالة التالية للحرب بالنسبة للأميركيين مجهولة وغير مستعد لها ولم تحدث هجرات ولا مجاعات كما كان متوقعا إذ اختار الجيش العراقي القتال بعيدا عن المدن وزودت الحكومة العراقية المواطنين العراقيين بمؤن من المواد الأساسية تكفي لثلاثة أشهر فكان التخطيط الأميركي برأي بريمر لمواجهة ظروف طارئة لم تحدث.

- وفي العرب اليوم يتوقع محمد كعوش ان تخوض القيادة العسكرية الامريكية حرباً جديدة في الأنبار تمهيداً لتنفيذ خطة اعادة انتشار لقواتها في العراق وهي خطة جمع الجيوش الامريكية في معسكرات ثابتة ومحصنة في عدة مواقع بالمنطقة الوسطى وحصر دور قوات الاحتلال بعمليات الاسناد الجوي لتلافي المواجهة اليومية مع رجال المقاومة وتجنيب قواتها مخاطر العبوات الناسفة أو الوقوع في الكمائن وهذه الخطة ستمكن جيوش الاحتلال من البقاء في العراق على حدود ايران وعلى مقربة من اكبر منابع النفط في العالم ولكن ليس بالضرورة ان تجري الرياح بما تشتهي حاملات الطائرات الامريكية أو كما تخطط الادارة الامريكية فقد تغير المقاومة العراقية من اسلوب تعاملها مع هذه القوات أو تغير من تكتيكها وتصعد من هجماتها حجماً ونوعاً وكثافة بحيث تدمي وتحرق اقدام القوات الغازية وتجبرها على الانسحاب

على صلة

XS
SM
MD
LG