روابط للدخول

حلقة جديدة


فريال حسين و ديار بامرني

اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. نقلتها رسائلكم البريدية والألكترونية ..وهي تحمل التحيات ورغبات المشاركة في النوافذ المفتوحة.. ..

فأهلا بكم وبالحمام الزاجل..، وابقوا معنا.....

((اغنية يا حمام))

ارحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. اهلا (ديار)..

ديار: اهلا بيكم في لقاء جديد معكم من خلال النوافذ المفتوحة.


فريال:
كتاب عراقيون يودعون المسرحي العراقي (عوني كرومي)..
كتب اسماعيل نوري الربيعي يتساءل اتراها عدوى الموت التي راحت تطال مثقفي المنفى؟ وما هذا السكوت القلبي الذي حط على الأفئدة،كأنه آثر ان يزورهم واحدا واحدا، هاهم المبدعون العراقيون يحددون موقفهم من كل شيء، يحددونه موتا..

ويعنون الدكتور حسين الأنصاري نعيه للراحل عوني كرومي(فوق رصيف الرفض رحل غاليلو المسرح العراقي)..ويقول حلم ابو حيدر طوال حياته بوطن معافى ومسرح عراقي اصيل يقدم للأنسان زاد الثقافة الجادة وجرأة المواجهة..

وعنون (باسم عبود الياسري) كلمته ب(الراحل عوني كرومي..العمل مسرة)..يتساءل..ماذا اصاب العراق وما هذه الردة الفكرية والسلوكية التي اطاحت بما تبقى منه..هاهو المخرج المسرحي الدكتور عوني كرومي ابو حيدر يبحث في تراثه ليختار اسما لأبنه يكنى به فيختار له حيدرا وهو المسيحي القادم من الموصل في دلالة رائعة على اندماج الموروث العراقي بكل مكوناته..
وكتبت ايمان محمد..مسافر ليل ،يختصر الرحلة ..في اشارة الى آخر عمل قدمه في برلين ،وفيه يسعى الى استحضار متعة فنية راقية لمشاهدي العرض ،يرمم انفعالات المشاهد بعذوبة غريبة، وعلى اطراف العرض الأخير اختار نهاية لرحلته في هذه الحياة..

لقاء مع زوجة الفنان (عوني كرومي)

ديار:معي رسالة قصيرة جدا من المستمع (ضياء سميث 82) من جامعة الكوفة، وينقل لنا فيها شكاوى طلبة جامعة الكوفة من ظلم واستبداد العمادة كما يقول في رسالته، وهذه الشكوى موجهة لجميع المسؤولين دون ان يوضح طبيعة مشاكلهم مع عمادة طب الكوفة..

فريال:يبدو ان هذا الأسبوع حمل لنا العديد من شكاوى المواطنين وهذه رسالة من منتسبي دائرة صحة النجف (قسم التفتيش) وهي موجهة الى وزير الصحة العراقي، يستعرضون فيها مشاكلهم ويوجهون اصابع الأتهام الى بعض من مسؤولي الصحة في المحافظة، بسبب الفساد المالي والأداري واستلام الرشاوى..عسى يا (ضياء) ان تصل هذه الشكاوى الى اسماع وزير الصحة الجديد الدكتور (علي الشمري)..

ديار: وعندي رسالة فريال من المستمع المهندس (حيدر الزبيدي) قسم الحاسبات والبرمجيات والتي بعثها الى مكتبنا في بغداد، وحولت الى برنامج (نوافذ مفتوحة) لعرضها في البرنامج، حيث مضى على تخرجه ثلاث سنوات، وقام بالتقديم الى دوائر الدولة لشغل وظيفة بأتخصاصه دون جدوى، ويقول لقد اغلقت ابواب الأمل جميعها في وجهي..ها نحن نعرض رسالتك في البرنامج (ياحيدر) املين ان تجد اسماعا صاغية لكل من يبحث عن فرصة عمل بأختصاصه ونتمنى لك التوفيق..

((اغنية ))

فريال: يعود المستمع الدائم لأذاعتنا الذي افتقدناه منذ اشهر طويلة وهو المستمع (حميد شوقي) المقيم في السويد..ويشكرنا في بداية رسالته القصيرة جدا بعكس رسائله السابقة وفاكساته الأسبوعية تقريبا، ويقول نرجو ان تتاح لنا الفرصة لأرسال مشاركاتنا الى النوافذ المفتوحة من بغداد الحبيبة,,وذيل رسالته بالمرسل المزمن (حميد شوقي).. طبعا نرحب بك يا سيد( حميد) وعودة سالمة الى العراق من السويد وننتظر مشاركاتك في اقرب فرصة..

((اغنية))

ديار: ..فريال هناك العديد من القصائد التي بعث بها المستمع (صلاح الدين الغزال) من بنغازي في ليبيا ويكاد لايمر شهر الا ويبعث بقصيدة جديدة واترك لك فريال قرءاة بعض الأبيات..
القصيدة بعنوان (زفير البركان) وهي كالعادة وكباقي قصايد (صلاح) متشائمة ومأساوية..
وحفرة لم تكن يوما بحفرتنا
حفرتها بيديها دونما فأس
لكي أواري بها جسمي الذي عصفت
به السنون وأخفي حر انفاسي

يأخ (صلاح) نأمل ان تكون قصيدتك القادمة تحمل بعضا من الأمل..

على صلة

XS
SM
MD
LG