روابط للدخول

الرئيس الأميركي جورج بوش يتعهد بانجاز المهمة في العراق


ميسون ابو الحب

- الرئيس الأميركي جورج بوش يتعهد بانجاز المهمة في العراق
- ومبعوثة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لشؤون حقوق الانسان تحث الحكومة الجديدة على استكمال التحقيق في مزاعم باساءة معاملة معتقلين في العراق
- ومحاكمة رئيس النظام السابق وسبعة من اعوانه استؤنفت في بغداد
والان إلى التفاصيل

- زار الرئيس الأميركي جورج بوش مقبرة آرلنغتون الوطنية في الولايات المتحدة بمناسبة يوم الذكرى السنوي وقال ان الجنود المدفونين في المقبرة يذكرون بأهمية انجاز المهمة في العراق.
بوش قال ان افضل طريقة لاحترام هؤلاء الجنود هي تقييم التضحيات التي قدموها وأضاف ان هؤلاء الجنود شاهدوا ظلا اسود في الافق فهرعوا لمواجهته وانهم ادركوا ضرورة مواجهة الطغيان بشكل حاسم وان الحرية هي ما تنجزه الشجاعة، حسب تعبير الرئيس بوش. هذا وتحوي المقبرة جثث جنود فقدوا حياتهم في حربي العراق وافغانستان وقد بلغ عددهم ألفين واربعمائة وسبعين رجلا.

- من جانب آخر، حثت آن كلويد مبعوثة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لشؤون حقوق الانسان، حثت الحكومة العراقية الجديدة على استكمال التحقيق في حالات إساءة معاملة على يد الشرطة العراقية كما حثت على اطلاق سراح آلاف المعتقلين في سجون عراقية واميركية. آن كلويد عبرت أيضا عن سرورها لمسار محاكمة رئيس النظام السابق وسبعة من اعوانه كما عبرت عن سعادتها للقاء عدد من المسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية بينهم وزيرة حقوق الانسان.
كلويد قالت لوكالة رويترز للانباء انها ناقشت مع مسؤولين عراقيين وأميركيين حالات اساءة معاملة معتقلين ودعت إلى معاقبة مرتكبيها كما قالت انها خرجت بانطباع من لقائها مع رئيس الجمهورية جلال طلباني بان الحكومة العراقية تعمل على وضع خطة لاطلاق سراح جميع المعتقلين دون تهمة كما تناقش الموضوع مع قادة اميركيين.
كلويد وصفت محاكمة صدام حسين وسبعة من اعوانه بكونها انموذجا في منطقة الشرق الاوسط. يذكر ان آن كلويد عملت على مدى ثلاثين عاما على جمع أدلة ضد رئيس النظام السابق واعتبرت المحاكمة تتويجا لهذه الجهود.

- قال وزير الدفاع الايطالي الجديد ان التزام بلاده سيستمر في العراق حتى مع نية ايطاليا سحب قواتها من هناك. الوزير آرتورو بباريزي زار القوات الايطالية في العراق وتوجه إلى الناصرية. تقارير صحفية من ايطاليا نقلت عن بباريزي قوله ان ايطاليا لن تدير ظهرها للعراق وان التزامها سيستمر من خلال تعاون اكبر على الصعد السياسية والمدنية والانسانية وكذلك في مجال دعم المؤسسات الحكومية والاعمار.

- في سياق متصل بالقوات متعددة الجنسيات نقلت صحيفة واشنطن بوست عن ناطق باسم قوات المارينز انه سيتم إرسال قوات عديدها ثلاثة آلاف وخمسمائة جندي موجودة حاليا في الكويت إلى محافظة الانبار لدعم القوات الأميركية هناك والتي تواجه تزايدا في اعمال عنف ينفذها تنظيم القاعدة.
تأتي هذه التعزيزات مع تزايد الاشتباكات بين متمردين وقوات اميركية لا سيما في الرمادي ووجود مخاوف بين شيوخ العشائر من تعرضهم إلى اعمال انتقامية بسبب تعاونهم مع القوات الأميركية وبسبب مقاومتهم ضغط جماعات التمرد التابعة لتنظيم القاعدة. الصحيفة نقلت عن أحد شيوخ العشائر دون الكشف عن اسمه قوله ان أبو مصعب الزرقاوي زعيم التنظيم يقتل أي شخص يتردد على قاعدة اميركية وان وجهاء المنطقة توقفوا عن عقد اجتماعات مع الأميركيين لهذا السبب.

- قال فريق الدفاع في محاكمة صدام حسين وسبعة من اعوانه ان أحد شهود الدفاع قتل دون ان يحدد هويته أو يعطي تفاصيل عن كيفية قتله ومتى غير ان الدفاع أشار إلى ذلك باعتباره مثلا على الصعوبات التي يواجهها الفريق. هذا ولاحظ قاضي المحكمة الجنائية العراقية العليا وجود تضارب بين المعلومات المسجلة في اللائحة الخاصة بالشهود والمعلومات التي يقدمها الشاهد عن نفسه:

( اصوات من المحاكمة )

- يذكر ان فريق الدفاع يقدم الآن شهوده في المحاكمة التي تستمر منذ سبعة اشهر حول قضية الدجيل. الجالسون في قفص الاتهام وهم صدام حسين وسبعة من اعوانه متهمون بارتكاب جرائم ضد البشرية في الدجيل.
القاضي رؤوف عبد الرحمن انتقد الدفاع في الجلسة الثلاثين يوم الثلاثاء لمحاولته زيادة عدد الشهود واضافة أسماء جديدة إلى القائمة وقال ان الأمر الاساسي ليس عدد الشهود بل نوعية الشهادة مشيرا بذلك إلى ضرورة التزام الشهود بالتحدث في اطار التهم الموجهة إلى صدام واعوانه. وكالة اسوشيتيد بريس للانباء ذكرت ان الدفاع استقدم موظفين في محكمة الثورة السابقة التي حكمت على مائة وثمانية واربعين شخصا بالموت وأكد كلهم ان المحاكمة كانت عادلة غير ان ايا منهم لم يشارك فيها.

- عبرت منظمة صحفيون بلا حدود عن عميق ألمها لمقتل صحفيَين من فضائية سي بي ايس الأميركية أحدهم مصور والاخر تقني صوت. وقد قتل الصحفيان عند تعرض وحدة عسكرية اميركية كانوا برفقتها إلى هجوم في بغداد بينما اصيبت صحفية أخرى اصابة خطيرة. المنظمة قالت ان الوضع الامني في العراق يزداد خطورة بالنسبة للصحفيين.
لجنة حماية الصحفيين عبرت أيضا عن ألمها للحادث وقالت الناطقة باسمها آن كوبر ان مهنة الصحافة فقدت حوالى مائة عنصر في العراق كما اصيب عشرات آخرون في واحد من اخطر الصراعات في العالم غطاه الصحفيون حتى الآن.
يذكر انه تم نقل الصحفية المصابة إلى قاعدة عسكرية اميركية في ألمانيا لتلقي العلاج.

على صلة

XS
SM
MD
LG