روابط للدخول

صدور ستة دواوين لشعراء عراقيين في القاهرة


أحمد رجب –القاهرة

احتفت صحيفة أخبار الأدب المصرية في عددها الأخير بصدور ستة دواوين لشعراء عراقيين في أسواق القاهرة دفعة واحدة، وجاء في تقرير لها إن الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة، بالاشتراك مع دار (ديوان المسار) في بغداد، أصدرت ستة دواوين شعرية لشعراء من العراق، رسم أغلفتها في إخراج غير تقليدي الفنان التشكيلي المصري محمد حجي .وتقول أخبار الأدب إن الدواوين الستة لشعراء عراقيين تجاوزوا المشهد العراقي الدامي،ورسموا مشهدا أسطوريا ، أطل منه جلجامش الباحث عن عشب الخلود في أقدم ملحمة بشرية مكتوبة. كما تشير إلى أن أكبر الدواوين حجما عنوان (دواخل) للشاعر أحمد آدم الذي اغتيل العام الماضي، في مسلسل القتل علي الهوية. وحمل الغلاف الخلفي لديوان (دواخل) كلمة للروائي سعد القرش أشار فيها إلي زيارته للعراق عام 2000، ولقائه أدباء ونقاد وشعراء منهم أحمد آدم، في ظرف تاريخي صعب، كانت البلاد فيه ترتدي صمتا ينتظر لهب الكلام ، لتشتعل الحرائق. والديوان الثاني يحمل عنوان (ألوان باسلة) للشاعر علي حسن الفواز. أما الدواوين الأربعة الأخرى، فقد فازت في (مسابقة ديوان للشعر)، التي أعلنت نهاية ديسمبر الماضي، ونظمها 'اتحاد ديوان الشرق الغرب' ببرلين، ضمن أنشطة أول فرع عربي له ببغداد، حيث خصصت الدورة الأولي للشعراء داخل العراق، علي سبيل الاستثناء، لظروف العراق الحالية، والدواوين الأربعة، بترتيب الفوز، هي (النصوص فاكهة السواد) لرعد كريم عزيز، و(عشب أرجواني يصطلي في أحشاء الريح) لمحمد صابر عبيد، و(عشبه سومرية) لعلاوي كاظم كشيش، و(صواريخ العائلة السعيدة) لعلي حبش ، وتنقل أخبار الأدب عن الشاعر المصري عبد المنعم رمضان أن الدواوين أتاحت له رؤية قلب العراق الشاب عن طريق تجارب اجتمعت حول تشخيص حالة لا نعرف عمقها، ولم نقدر بعد علي الغوص بعيدا في اتجاه هذا العمق. فالحروب التي امتدت أكثر من عقدين من الزمان تبدو وكأنها جعلت إنسان العراق علي الفطرة، كأنه في أول الخليقة، فالرجل يبني الحلم، ويصنع القصائد، والمرأة تعمر الأرض، وتصنع الحياة.
أقل الدواوين حجما هو (النصوص فاكهة السواد)، لرعد كريم عزيز، وهو كما تقول الصحيفة المصرية يتميز بقصائد قصيرة، تعتمد علي المفارقة التي تكتمل في نهاية القصيدة، وتتناول قصائد هذا العمل مواضيع مختلفة، تتراوح بين الحرب والموت ، الكتابة والزمن، والغزل والوصف، وهي قصائد محكمة تدل علي بصيرة استثنائية، كما في قصيدة 'توهم': 'حين نقلوا النسر/ من حديقة لأخرى/ توهم انه ذاهب للجبال'.

على صلة

XS
SM
MD
LG