روابط للدخول

قراءة في صحف أردنية عن الشأن العراقي


حازم مبيضين –عمّان

يقول صالح القلاب في صحيفة الراي انه امر طبيعي وعادي لا يثير الاستغراب ان يكون لايران في العراق اصدقاء بين الشيعة والاكراد والسنة ايضا لكن ما هو غير طبيعي ولا عادي ويثير الاستغراب والاستنكار ويدعو للرفض للمقاومة هو ان يتحول هذا الحضور المخابراتي الايراني الى اجتياح شامل والى تدخل في كل شيء و المرفوض هو ان تتبنى المخابرات الايرانية ابو مصعب الزرقاوى وان توجه عمليات القاعدة وبشاعاتها ودمويتها بحيث تخدم اهداف ايران في العراق وتحول الاراضي العراقية الى منصة للتدخل في شؤون بعض الدول العربية خدمة لمشروع اقليمي تحاول ايران التفاهم عليه وبشأنه مع الولايات المتحدة وربما مع اسرائيل في فترة لاحقة.

لا مشكلة لا في الحضور المخابراتي على غرار ما هو قائم بين الدول المتجاورة ولا في ان يكون لايران في العراق اصدقاء لكن المشكلة عند القلاب في ما يعاني منه العراقيون غير المتناغمين مع المشروع الايراني في بلدهم وهذا بالتأكيد هو العامل الاساسي والاول في زعزعة امن واستقرار هذا البلد وهذا هو الذي يجعل بعض العراقيين يعتبرون ان اولوية المواجهة والمقاومة يجب ان تكون للخطر الايراني الذي يصفونه بانه دائم بينما يعتبرون ان خطر الاحتلال الاميركي زائل ومؤقت مهما طال امده.

وفي العرب اليوم يقول ناهض حتر ان المحاولة الامريكية البريطانية الجديدة للسيطرة على العراق تدور حول محورين هما تقديم الدعم لحكومة نوري المالكي والتفاهم بين الاحتلال وتلك الحكومة على خطة لاعادة احتلال بغداد وتطهيرها من قوى المقاومة والمعارضه بوساطة عملية عسكرية كبرى تشتمل على ضربات قاسية وتمشيط للاحياء واعتقالات واسعة النطاق. ويعلن حتر ان المليشيات الطائفية الشيعية الاستئصالية سوف تستغل دخان معارك خطة بغداد لكي تواصل خطتها الخاصة بها الهادفة الى تطهير العاصمة العراقية من العرب السنة بوساطة المذابح والاغتيالات والتهديدات على نطاق واسع من دون اية حسابات رادعة.
واذا نجحت هذه الخطة فان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين سيكون المستفيد الاكبر حيث تتوفر له الامكانية لاعلان امارة اسلامية في المحافظات العراقية الغربية التي ستشهد لجوءاً كثيفاً من سنّة بغداد ومن النافل القول ان هكذا تطورات سوف تؤدي الى سقوط كركوك في ايدي القوميين الانفصاليين الاكراد.
وهكذا فان خطة بغداد عند الكاتب تساوي عملياً تقسيم العراق واقعياً الى منطقة شيعية تشمل الجنوب والوسط وبغداد ومنطقة سنية في غرب العراق وعلى حدود الاردن ومنطقة كردية في الشمال.

على صلة

XS
SM
MD
LG