روابط للدخول

الخطوات التي يجب أن تقوم بها الحكومة للقضاء على العنف الطائفي في العراق


ديار بامرني

التهجير القسري للعوائل بسبب الفتنة الطائفية والخطوات التي يجب ان تقوم بها الحكومة العراقية للقضاء على هذه الظاهرة. البرنامج يعرض ملفا خاصا أعده مراسل الإذاعة في بغداد (ليث أحمد) يتضمن مجموعة من المقابلات مع بعض الشخصيات السياسية.

*********

أجبر العنف والإرهاب وعدم ألأستقرار الأمني, أجبر العديد من العوائل بعد تعرضهم إلى التهديد وقتل أو خطف أفراد عائلاتهم, أجبرهم إلى الهرب من مناطق سكناهم واللجوء إلى أماكن أخرى. بعض الجهات الرسمية والمنظمات غير الحكومية بدأت بتقديم المساعدات للعوائل المتضررة وإقامة مخيمات لهم, ومن هذه الجهات وزارة المهجرين والمهاجرين حيث أكدت الوزيرة السابقة (سهيلة عبد جعفر) وفي مقابلة أجرتها الإذاعة, أكدت ان الدور الفردي لجهة أو وزارة غير كافي لحل الأزمة بل من خلال المشاركة الواسعة لكل الجهات وكافة المواطنين للوقوف بوجه مسببي تأجيج نار الفتنة الطائفية وكذلك البدء بحملات عسكرية ضد الإرهابيين وتطهير المناطق الساخنة وتوفير الحماية لتلك المناطق من قبل وزارة الدفاع والداخلية. وزيرة المهجرين والمهاجرين السابقة ذكرت إن معظم العوائل المهجرة وحسب إحصائيات الوزارة لغاية أواسط شهر نيسان هم من الطائفة الشيعية.

أما العضو النيابي عن الإتلاف العراقي (حسن فلاح شنيشل) وجه أصابع الأتهام إلى التكفيريين والصداميين المسببين في تصاعد هذه الأزمة مناشدا الحكومة العراقية بالقيام بدور أكبر من مجرد مساعدة العوائل وتقديم المعونات الإنسانية وذلك من خلال توفير الأمن. العضو النيابي نفى الأدانات الموجهة إلى أنصار السيد مقتدى الصدر وجيش المهدى بقيامهم بتهجير العوائل السنية من المناطق ذات الأغلبية الشيعية. مؤكدا على أهمية تكاتف كل شرائح المجتمع العراقي في محاربة الإرهاب والقضاء على كل من يريد تمزيق الشعب العراقي.


البرنامج يتضمن لقاءا مع العضو في مؤتمر أهل العراق واحد شيوخ عشائر محافظة الأنبار (نورس الحردان) والذي أكد على وصول 1000 عائلة عراقية مهجرة في أحدى مناطق المحافظة لوحدها, معتبرا إن مسالة التهجير هي طارئة والمسؤولين عنها هم من كلا الطرفين

أما محافظ الأنبار (المهندس مأمون سامي رشيد) فذكر أن الحكومة العراقية خصصت مبلغ نصف مليار دينار عراقي لمساعدة العوائل المتضررة وان المساعدات المادية غير كافية لأيقاف الهجرة بل لابد من توفير الحماية الكافية لمنع نزوح أي عائلة في المستقبل.

مراسل الأذاعة في بغداد (ليث أحمد) أجرى هذه اللقاءات وأعد ملفا خاصا لبرنامج حقوق الأنسان, فالى التفاصيل :

العنف الطائفي والتهجير القسري للعائلات – تقرير ليث أحمد

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

(حقوق الأنسان في العراق) يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو عن طريق الفاكس على الرقم :00420221122660 أو 00420221122659

*********
أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

(102.4) ميكا هيرتز في بغداد
(105) ميكا هيرتز في البصرة
(88.4) ميكاهيرتز في السليمانية
(91.4) ميكاهيرتز في اربيل
(104.6) ميكاهيرتز في الموصل

بالأضافة الى موجة متوسطة طولها 1593 مترا.

على صلة

XS
SM
MD
LG