روابط للدخول

جولة على الصحافة الاردنية عن الشان العراقي ليوم الاحد 21 أيار


حازم مبيضين - عمان

- في صحيفة الغد يكتب جميل النمري عن التداعيات المحتملة لمواجهة إيرانية أميركية ويرى ان العملية السياسية في العراق ستنهار وقد تدخل قوات إيرانية تحت ستار ميليشيات شيعية وتنفجر حرب أهلية طاحنة وطويلة تفتح على شهوة تطهير طائفي شامل لسنّة بغداد وأبعد من ذلك قليلا وقد نشهد في الاردن عملية نزوح عظمى نستقبل فيها أضعاف العدد الموجود عندنا حاليا فماذا نفعل إزاء هذا الانهيار الخطير؟ هل نقعد لاستقبال النتائج فقط أم نتدخل وكيف وإلى أي حدّ وهل تمّ بحث هذا الشأن مع القوى السياسية العراقية ولا نستثني القوى الشيعية اذ لا يجوز التسليم سلفا انها ستكون اداة ايرانية بل يجب ان نفترض على الدوام انهم عرب وعراقيون أولا يخشون على مستقبل بلدهم ويمكن ايجاد قاسم مشترك مع بقيّة القوى العراقية على التصرف المحتمل في حالة حدوث مواجهة ايرانية أميركية.

- وفي الدستور يقول عريب الرنتاوي انه على جبهة العراق يرى عسكر إيران وايديولوجيوها أن القوات الأمريكية يمكن أن تتحول إلى رهائن بالجملة فالأهداف الأمريكية في العراق رخوة نسبيا ويمكن التعامل معها من قبل أصدقاء إيران وعملائها في العراق كما يمكن التعامل معها من خلال كتائب الانتحاريين التي يجري تجنيدها وتدريبها لهذا الغرض.

- وحول نفس الموضوع يكتب ناهض حتر في العرب اليوم قائلا ان ايران سربت متعمدة انباء حول الخطط والاذرع التي اعدتها للانتقام الشرس من هجوم امريكي محتمل على الجمهورية الاسلامية .وفي رأي الكاتب فان العنصر الجدي الوحيد في هذه الخطط, هو المتعلق بقيام انتفاضة شيعية مسلحة ضد المحتلين الامريكيين والبريطانيين في العراق وذلك بسبب ضعف الهدف وانكشافه و الاستعداد الميداني للمليشيات الشيعية و الشرعية العراقية والعربية والدولية لانتفاضة ضد الاحتلال الاجنبي تتوفر لها كل عوامل القيام والنجاح لولا ان طهران تكبحها حتى الان وتساوم واشنطن بالمقابل على الاعتراف بها قوة نووية ولاعباً رئيسياً في السياسة العراقية وهو ما يعني انتقال ايران الى موقع القوة الاقليمية المهيمنة في المنطقة كلها

على صلة

XS
SM
MD
LG