روابط للدخول

حكومة المالكي تنال ثقة البرلمان وانسحاب كتلة الحوار الوطني


فارس عمر

بعد نحو خمسة أشهر على الانتخابات وتأخر جلسة البرلمان أكثر من ساعتين عن موعد انعقادها وفشل مقترح بتأجيلها صوت مجلس النواب يوم السبت بالثقة على الحكومة التي قدمها رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي.
وكما هو متوقع قدَّم المالكي حكومته مع ابقاء حقيبتي الداخلية والدفاع شاغرتين على ان يتولى رئيس الوزراء نفسه ونائبه سلام الزوبعي ، الوزارتين بالوكالة لمدة اسبوع يؤمل خلالها الاتفاق على مَنْ يشغل هاتين الوزارتين.
واتسمت جلسة الثقة بانسحاب النواب العشرة لكتلة جبهة الحوار الوطني بعدما انتقد رئيسها صالح المطلك بقاء حقيبتي الداخلية والدفاع شاغرتين. واشار المطلك الى ان ثلاث وزارة عُرضت عليه مقابل تغيير موقفه السياسي.
واعلن رئيس جبهة الحوار الوطني ان هذه ليست ديمقراطية قبل ان ينسحب مع اعضاء كتلته.
ثم توالى الوزراء على أداء القسم الدستوري بعد موافقة البرلمان على منهاج الحكومة بخطوطه العامة. وتعهد المالكي في البرنامج برفض الطائفية واعتماد مبدأ المواطنة في ادارة الوزارات ومؤسسات الدولة عموما.
وأكد رئيس الوزراء تصميم حكومته على بناء قدرات الجيش العراقي وقوى الأمن بما يؤدي الى انسحاب القوات الأجنبية وفق جدول زمني يُحدَّد بالاتفاق مع دول التحالف.
منهاج حكومة المالكي لاقى فور تقديمه انتقادات عبر عنها عضو البرلمان عن جبهة التوافق العراقية نور الدين الحيالي. ولفت الحيالي في مؤتمر صحفي ، بصفة خاصة ، الى خلو البرنامج من أي معالجة لقضية الميليشيات الى جانب ثغرات اخرى.
ورحب الرئيس جلال طالباني في كلمة القاها امام النواب بتشكيل الحكومة مؤكدا انها حكومة وحدة وطنية ستعمل من اجل ارساء الأمن الذي بات امنية العراقيين كافة.
هاجس الأمن أكده ايضا رئيس الحكومة في مؤتمر صحفي متعهدا بأن يضعه في قمة الاولويات مع تحسين الخدمات العامة ومحاربة الفساد.
ومن المقرر ان يقدم المالكي مفردات برنامج الحكومة بالتفصيل خلال الايام المقبلة.

** ** **

رفضت الولايات المتحدة الاتهامات التي وجهتها لجنة الامم المتحدة لمناهضة التعذيب باساءة معاملة المعتقلين في السجون التي تتولى القوات الاميركية مسؤوليتها.
وكانت اللجنة دعت في تقريرها الذي اصدرته يوم الجمعة الى وقف كل اشكال التعذيب وسوء معاملة المعتقلين في العراق وافغانستان واجراء تحقيق شامل في مثل هذه الممارسات ومحاسبة مرتكبيها.
وقال مقرر اللجنة فرناندو مارينو ان تحريم هذه الأعمال يجب ألا يقتصر على الولايات المتحدة وحدها:
"أشرنا ايضا الى ان حظر المعاملة القاسية والمهينة والعقاب اللاانساني يشمل أي ممارسات كهذه في الاراضي الأجنبية ايضا وليس فقط في الولايات المتحدة ، وان هذا المنع إلزامي بموجب اتفاقية مناهضة التعذيب".
ويأتي تقرير اللجنة بعدما ابلغتها الولايات المتحدة خلال جلسة استماع لمراجعة التزام الحكومة الاميركية باتفاقية مناهضة التعذيب ان واشنطن ملتزمة التزاما تاما بمنع التعذيب والمعاملة المهينة للمعتقلين في سائر انحاء العالم.
ولكن التقرير طالب الولايات المتحدة على وجه التحديد بالكف عن هذه الممارسات وغلق معتقل غوانتانامو في كوبا.
الادارة الاميركية ابدت خيبة أملها بتقرير لجنة الامم المتحدة لمناهضة التعذيب وقال المستشار القانوني لوزارة الخارجية جون بلنغر الذي ترأس وفد الولايات المتحدة الى اجتماعاتها ان اللجنة خاضت في مجالات ليست من اختصاصها.
"نحن نشعر بخيبة أمل لأن اللجنة على ما يبدو لم تعتمد على المعلومات التي زودناها بها في اعداد تقريرها رغم حقيقة اعترافها بحجم المواد التي قدمناها اليها. ويبدو من نواحي عديدة ان التقرير كُتب دون الاستفادة من هذه المواد والمعلومات ، وبالتالي فان هناك الكثير من الأخطاء التي تتعلق بالوقائع ، واخطاء في فهم الممارسة القانونية الاميركية أو القانون الاميركي".
ولكن منظمة مراقبة حقوق الانسان "هيومان رايتس ووتش" التي تتخذ من نيويورك مقرا لها قالت ان التقرير جاء متوافقا مع توقعاتها. واشارت الى ممارسات الولايات المتحدة التي ينتقدها التقرير.

** ** **

رفضت الولايات المتحدة اعلان رئيس الوزراء الايطالي الجديد رومانو برودي ان الحرب في العراق كانت خطأ.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك ان تحرير الشعب العراقي من الدكتاتورية ليس خطأ:
"في عشية اعلان حكومة عراقية منتخبة بحرية بعد تحرير الشعب العراقي من واحد من أعتى الحكام الدكتاتوريين وأشدهم استبدادا في التاريخ الحديث يُطرح السؤال ما إذا كنا نعتقد بأن ذلك خطأ. أحسب ان جوابنا هو كلا".
وكان برودي اعتبر في اول كلمة القاها امام البرلمان منذ تسلمه رئاسة الحكومة الايطالية يوم الخميس الماضي ان الحرب في العراق كانت "خطأ فادحا" أدى الى تفاقم الوضع الأمني في العالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG