روابط للدخول

رئيس الوزراء المكلف يطلب من مجلس النواب عقد جلسة لنيل الثقة يوم السبت


حسين سعيد

ملف العراق الاخباري ليوم 18 ايار

مرحبا بكم الى ملف العراق ومن ابرز موضوعاته:

** رئيس الوزراء المكلف يطلب من مجلس النواب عقد جلسة لنيل الثقة يوم السبت
والتفاصيل بعد هذا الفاصل

- اعلنت قناة العراقية التلفزيونية الرسمية يوم الخميس نبأ التوصل الى اتفاق ربما يكون نهائيا بشأن اختيار شخصيتين لمنصبي وزارتي الداخلية الدفاع، لكن تقريرا لوكالة انباء رويترز نسب الى مصادر وصفها بالمقربة من رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي والى عدد من كبار المشاركين في مفاوضات تشكيل الحكومة انه لم يتم بعد التوصل بعد الى اتفاق نهائي، بينما رجحت هذه المصادر ان يتولى نصير العامري وهو ضابط شيعي حقيبة الداخلية. ونسب التقرير الى مصدر سياسي وصفه بالرفيع ان حقيبة الدفاع التي هي من حصة السنة العرب يتنازعها براء نجيب الربيعي وثامر سلطان التكريتي. وبينما تتداول التقارير اسماء لهذه الحقيبة الوزارية او تلك، وتشير الى اتفاق الفرقاء السياسيين على توزيع الحقائب، ينفي سياسيون ومشاركون في المفاوضات من جهة اخرى التوصل الى اتفاق، في هذه الاثناء تشرف مهلة الشهر التي منحها الدستور لرئيس الوزراء لتشكيل الوزارة على الانتهاء، ويبدو ان رئيس الوزراء المكلف حرص على عدم تجاوز نهاية المهلة يوم الاحد المقبل، فطلب من مجلس النواب عقد اجتماع يوم السبت العشرين من ايار الجاري لنيل الثقة. رئيس مجلس النواب محمود المشهداني: [[جاءنا تبليغ رسمي من مكتب السيد رئيس الوزراء المكلف انه سيتقدم الى مجلس النواب بالتشكيلة الحكومية لنيل الثقة يوم السبت القادم...]]

وكان عضو الائتلاف العراقي الموحد حسن السنيد كشف في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر ان رئيس الوزراء انتهى مبدئيا من توزيع الوزارات وعلى الشكل التالي:[[ الائتلاف العراق الموحد سيحصل على وزارات المالية، والكهرباء، والنفط، والتربية، والصحة، والتجارية، والزراعة، والعمل والشؤون الاجتماعية، والنقل، والمهجرين والمهاجرين، والبلديات، والسياحة، والشباب والرياضة، ووزارة الدولة لشؤون المجتمع المدني، ووزارة الدولة لشؤون مجلس النواب،ووزارة الدولة الأمن الوطني. قائمة التحالف الكردستاني حملت حقائب، الخارجية، والاعمار والاسكان، والصناعة والمعادن، والموادر المائي، والثقافة.اما القائمة الوطنية العراقية فحملت حقائب: العدل، والاتصالات، والعلوم والتكنولوجيا، وحقوق الانسان. جبهة التوافق حصدت وزارات التعليم العالي، والتخطيط والتعاون الانمائي، ووزارة الدولة للشؤون الخارجية، ووزارة دولة اخرى. الاخوة في الحوار الوطني حصلوا على وزارة البيئة، ووزارة الدولة لشؤون المرأة، ووزارة الدولة لشؤون الحوار الوطني. المسيحيون سيحصلون على حقيبة منحصة التحالف الكردستاني، والكرد الفيليون والتركمان سيحصلون على حقيبة من حصة الائتلاف]]

وقد اثار هذا التوزيع ردود فعل متباينة، اذ علل حزب الفضيلة الاسلامي رفضه المشاركة في الوزارة بعدم مراعاة مصالح العراق واختيار شخصيات اثبتت فشلها من خلال مشاركتها في حكومة الجعفري المنصرفة،الشيخ صباح الساعدي عضو المكتب السياسي لحزب الفضيلة: [[عدم رعاية مصلحة البلد والمواطن في التكليف بالوزارات....وانما راعوا مصالح جهات داخليه وخارجية وهذه خيانة للشعب المسكين.....]]

الى ذلك فسر مهدي الحافظ عضو القائمة الوطنية العراقية اعتراض قائمته على
الوزارات التي خصصت له بانها لاتتناسب مع مكانة القائمة واستحقاها الانتخابي، واوضح قوله:[[نحن نحرص ان يكون موقع للقائمة العراقية يتناسب ومكانتها ونتائج الانتخابات....]]

اما جبهة التوافق العراقية التي تمثل السنة العرب فاعلنت على لسان احد المتحدثين باسمها حسين الفلوجي إن جبهته تتجه إلى احتمال تعليق مشاركتها في الوزارة لان المناصب الوزارية التي أسندت إلى الجبهة لا ترقى إلى حجم التضحيات التي قدمتها القائمة:[[ ثمن باهظ دفعته العراقية ونجد هذه الكمية من الوزارات الهزيلة.......]]

وصل وزير الدفاع البريطاني الجديد ديس براون يرافقه رئيس أركان الدفاع مارشال الجو جوك ستيراب الى البصرة في اطار جولة تستغرق يومين على القوات البريطانية المنتشرة في جنوب العراق والبالغ عديدها ثمانية آلاف عسكري.
ونقل عن مسؤول بريطاني في البصرة ان الوزير الذي تولى منصبه قبل اسبوعين بعد تعديل وزاري هنا للتعلم، واضاف انه هنا ليلتقي بأكبر عدد ممكن من الناس لمعرفة وضع ميدانيا بعد ان اصبحت الهجمات التي تستهدف القوات البريطانية والنزاعات بين المسؤولين العراقيين المحليين تثير قلقا في بريطانيا.
لازلتم مع اذاعة العراق الحر، وملف العراق الاخباري
اتهمت حكومة اقليم كردستان القوات التركية بقصف قرية كفرشور في ضواحي بلدة كاني ماسي المتاخمة للحدود العراقية الايرانية التركية دون وقوع اصابات في الارواح. ونفى مسؤول في الحكومة التركية هذا الاتهام ووصفه بالملفق.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن خالد صالح الذي وصفته باحد كبار المسؤولين في الحكومة الكردية الاقليمية ان هذه هي المرة الثانية في غضون أسبوع التي تتعرض فيها قرى كردية الى القصف من قبل تركيا. وعن طبيعة وحجم مثل هذه العمليات قال المحلل السياسي التركي حسني محلي في تصريح لاذاعة العراق الحر:[[التحرك التركي على الحدود مع العراق مبالغ به جدا....]]

وعن افاق تطور العلاقات بين اقليم كردستان العراق وتركيا وبخاصة بعد دخول شركة نفط تركية في عملية التنقيب عن النفط في كردستان قال المحلل السياسي التركي حسني محلي:

[[دخول شركة نفطية تركية الى العراق تحول في الموقف الاستراتيجي التركي....]]
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق اليومي. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG