روابط للدخول

قراءة في صحف أردنية


حازم مبيضين –عمّان

طالعتنا الصحف الاردنية الصادرة اليوم بالعناوين التالية:
** رئيس المحكمة يمنع استخدام عبارة الرئيس صدام
** هيئة الدفاع عن صدام ترفض وصفه بالمتهم وتصر على استخدام "السيد الرئيس"
** اعتقال أحد مساعدي الزرقاوي وأحد قادة "التوحيد والجهاد" في العراق
** دمشق: لن تسمح لأي فلسطيني آخر من العراق بدخول سورية
** مقتل 43 عراقيا في هجمات وتفجير 3 "مفخخات"

ومن العناوين الى مقالات الكتاب حيث يقول ابراهيم الغرايبه في صحيفة الغد انه يبدو غريبا جدا أنّ التجمعات النقابية والمهنية ومجموعات المصالح والطبقات الاجتماعية في العراق لم تأخذ مبادرة للإصلاح والحكم والإدارة تخرجه من دوامة الحرب الأهلية والصراع الطائفي.

وفي الرأي يقول سليمان البدور ان العارفين ببواطن الامور يقولون ان الايرانيين سيتراجعون عن برنامجهم اذا وصلت الازمة الى نقطة الحسم العسكري وتهديد نظامهم السياسي الذي يعاني من مصاعب داخلية كثيرة فعندما اصبح النظام الايراني مهددا اثناء الحرب مع العراق، اوقف الخميني الحرب وقام بشراء السلاح من اسرائيل التي سبق وان هدد بالقضاء عليها.

وفي العرب اليوم يسال محمد كعوش هل تقرأون ما يكتبه اليوم كتّاب الاعمدة في الصحف اليومية العربية التي دافعت عن عملية غزو العراق واحتلاله قبل 4 اعوام وهل تتابعون التحليلات والاراء الجديدة لمنظِّرين ومفكرين وسياسيين من العرب الليبراليين الذين وصفوا احتلال العراق بعملية تحرير وبشروا العراقيين بالحرية والديمقراطية واحترام حقوق الانسان وهل تلاحظون صمت بعض الحكام العرب الذين نسجوا مظلة عربية تغطي الغزو الامريكي وتمنحه الشرعية بدافع الانتقام من النظام السابق فقط لا غير.
يطرح كعوش تساؤلاته ليجيب عليها بالقول ان كل شيء تغير الآن وكل هؤلاء عادوا الى وعيهم وبدأوا يُسمّون الاشياء باسمائها لان نتائج الاحتلال جاءت على عكس ما توقع الجميع ولأن شظايا الحرب العراقية تناثرت الى كل الجهات ولأن الفوضى الدامية اخذت طريقها العشوائية الى شعاب ومسارب بعيدة وبشكل يهدد من اعتقد لوهلة ان نار العراق ليست للتصدير وان الجيوش الامريكية قادرة على السيطرة واحتواء تبعات الحرب.

على صلة

XS
SM
MD
LG