روابط للدخول

جولة علی الصحافة الأردنية ليوم السبت 13 أيار


حازم مبيضين –عمّان

يقول جميل النمري في صحيفة الغد ان هناك توافقا على ان العراق سيكون ساحة الردّ الأبرز على أي ضربة لإيران ليس بأدوات عراقية بل مباشرة بالحرس الثوري المتعرقن الذي سيتسلم القرار من دون وسطاء وهنا يمكن القول ان العراق انزلق نهائيا الى كارثة التقسيم والحرب الأهلية الشاملة ويطالب الكاتب ايران ان تكفّ عن طموحات القوّة الاقليمية الكبرى فذلك سيكون على حساب جيرانها العرب وليس اسرائيل ويخطئ من يضع الشيعة في الكفّة الإيرانية فغدا سيعرفون للاحتلال طعما فارسيا كما يعرفه عرب الأهواز وهم شيعة لا مصلحة لنا بضرب ايران ولا مصلحة لنا بطموحها النووي بل يجب بناء موقف عربي حازم يطالب بمنطقة خالية من السباق النووي.

وفي الراي يقول فهد الفانك ان ايران تعرض على اميركا الانفراد في السيادة على العالم اذا سمحت لها بالسيادة على المنطقة العربية وها هو الرئيس الايراني يقدم اوراق اعتماده الى من كانت طهران تسميه الشيطان الاكبر ليفوض ايران بالسيطرة المباشرة على العراق والسيطرة غير المباشرة على البترول العربي ويتعهد بحسن السلوك والقبول بهيمنة اميركا على العالم اي انه يريد حكما ذاتيا للمنطقة بقيادة ايران.

الوطن العربي محاط بجوار ينظرون اليه كجائزة متاحة لمن يقطفها فتركيا استولت على لواء الاسكندرون وتتطلع الى محافظة الموصل وايران استولت على الجزر العربية الثلاث وتتطلع لاحكام سيطرتها على العراق ومن ثم على البترول العربي ولو كشرطي يتحرك بالتنسيق مع الشيطان الاكبر.

ويقول فالح الطويل ان أهداف الولايات المتحدة المعلنة هي ضمان بقائها في الخليج كقوة مسيطرة على الأرض للمدة التي تراها مناسبة وإخراج إيران كتهديد محتمل وإسقاط العراق من المعادلة وقد اعتبرت واشنطن أن كلا من العراق وإيران كقوتين إقليميتين أو بروز أحدهما كقوة إقليمية مستقلة خطر على أمن الخليج وقد انتصر العراق فأسقطته أمريكا وهاهي تعمل على إخراج إيران من المعادلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG