روابط للدخول

انجاز تسعين في المئة من الحكومة ووزارتا الداخلية والدفاع للمستقلين


فارس عمر

اهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن عناوين الملف:

انجاز تسعين في المئة من الحكومة ووزارتا الداخلية والدفاع للمستقلين

- اعلن رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي يوم الثلاثاء تذليل العقبات الرئيسية التي تعترض تشكيل الحكومة متوقعا تقديم حكومته الى البرلمان للموافقة عليها خلال اليومين المقبلين.
وقال المالكي في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء ان ممثلي الكتل السياسية اتفقوا على توزيع المناصب الرئيسية ولم تبق إلا وزارات قليلة بانتظار الاتفاق على مَنْ سيتولاها. واكد المالكي انجاز تسعين في المئة من عملية تشكيل الحكومة ، بما في ذلك الاتفاق على خمس وزارات رئيسية. ولكنه اشار الى ان صعوبة الاتفاق على كل المناصب أقنعه بان يُمهل قادة الكتل السياسية مزيدا من الوقت.
واعرب المالكي عن أمله في الانتهاء من مهمة تشكيل الحكومة كاملة في نهاية الاسبوع الحالي مشيرا الى اسناد وزارتي الداخلية والدفاع لعناصر مستقلة.
المالكي أكد ان حكومته ستكون حكومة كل العراقيين الذين قال انهم عانوا الكثير ويحتاجون الآن الى حكومة وحدة وطنية.
واعرب رئيس الوزراء المكلف عن استعداده للتحادث مع الجماعات المسلحة التي تقف ضد العملية السياسية داعيا اياها الى القاء السلاح.
ونقلت وكالة فرانس برس عن المالكي قوله: "إذا كان هناك اشخاص حملوا السلاح ضد العملية السياسية ولكن ايديهم ليست ملطخة بدماء العراقيين الابرياء فاني مستعد للتباحث معهم واطلب منهم القاء اسلحتهم وادعوهم الى الانخراط في العملية السياسية" ، على حد تعبيره.
وكان الرئيس جلال طالباني كشف انه يجري محادثات مع جماعات مسلحة. وقال المالكي انه ليس طرفا في هذه المحادثات ولكنه اضاف انه مستعد الآن للتحادث مع مثل هذه الجماعات.

- واصل رجال الاعمال وممثلو الشركات توافدهم على المعرض الدولي الثالث لاعادة اعمار العراق الذي افتتح ابوابه يوم الاثنين في العاصمة الاردنية عمان. ويعتبر معرض "اعادة اعمار العراق 2006" أكبر تظاهرة من نوعها تُقام لتعريف الشركات ورجال الاعمال على فرص الاستثمار في العراق.
وكان وزير الصناعة والتجارة الاردني شريف الزعبي افتتح المعرض يوم الاثنين مؤكدا استعداد الاردن للمساهمة في دعم الجهود التي يبذلها العراق من اجل اعادة بناء الاقتصاد الوطني.
تشارك في المعرض أكثر من الف شركة تنتمي الى نحو خمسين بلدا. وحضر فعالياته حتى الآن زهاء عشرين الفا من ممثلي الشركات العربية والاجنبية الذين ابدوا اهتماما كبيرا بالسوق العراقية وفرص الاستثمار المتاحة في العراق.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن وزير الصناعة اسامة عبد العزيز النجفي قوله ان الاولوية العليا للحكومة الجديدة هي تحقيق الأمن وفي الوقت نفسه دفع عجلة النمو الاقتصادي. وفي هذا السياق اشار ممثلو شركات دولية الى ان استمرار اعمال العنف كان عائقا كبيرا امام النشاط التجاري والاستثماري خلال الاشهر الستة الماضية ولكن الامكانات الكبيرة وطاقات العراق الضخمة على المدى البعيد تعني ان لدى الشركات الدولية رغبة حقيقية لايجاد مواقع لها في السوق العراقية.
السفير العراقي في عمان عطا عبد الوهاب اعرب عن ثقته بأن يثمر المعرض نتائج ايجابية ملموسة في مجال التنمية الاقتصادية.
وانسجاما مع هدف المعرض الذي يقام تحت شعار اعادة اعمار العراق اتفقت شركات اميركية عملاقة في قطاع تكنولوجيا المعلومات بينها مايكروسوفت وانتل وسيسكو سيستمز على التعاون مع الحكومة العراقية ومؤسسات تربوية وشركات وطنية لرفع مستوى المهارات التقنية للكوادر العراقية في هذا القطاع الحيوي وترويج استخدام المنظومات المعلوماتية.
ورحبت مديرة بعثة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية في العراق دون ليبرتي بهذا الاتفاق معربة عن اقتناعها بأن المشاريع التي ستُنفذ في اطاره من شأنها ان تُسهم في تطوير التعليم وايجاد فرص عمل وزيادة الانتاجية.
واضافت المسؤولة الاميركية ان النساء العراقيات والاطفال العراقيين على الأخص سيجنون فوائد كبيرة من برامج التدريب التي تتضمن تطوير المناهج الجامعية للمبرمجين العراقيين وربط المدارس والمراكز المحلية بشبكة المعلومات العالمية الانترنت بتكاليف زهيدة وبناء قاعدة معلومات باللغة العربية على الانترنت في مجال تشغيل الايدي العاملة.
منظمو المعرض الدولي الثالث لاعادة اعمار العراق والمشاركون فيه على السواء اشاروا الى اقبال الشركات الاجنبية اقبالا واسعا والدور الذي يمكن تُسهم به في تحقيق هدف المعرض باقامة علاقات مباشرة مع الشركات العراقية.
وفي هذا الاطار قال المستشار التجاري في السفارة الاميركية في بغداد اندرو وليغالا ان ممثلين عن مئة شركة عراقية بينهم مئة رجل اعمال من مدينة الفلوجة وحدها حضروا الى عمان لعقد صفقات مباشرة مع الشركات الاجنبية ومنها ستة وخمسون شركة المانية واربعون شركة اميركية الى جانب شركات اخرى من تركيا والاردن بين بلدان اخرى.
المعرض الدولي الثالث لاعادة اعمار العراق الذي يقام على مساحة ستين الف متر مربع ، يغطي قطاعات عدة بينها البناء والانشاءات والكهرباء والاعمال الهندسية والاتصالات والنفط والزراعة والخدمات الصحية والتعليم. وتستمر ابواب المعرض مفتوحة حتى الحادي عشر من ايار الجاري.

- اكدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ان الاميركيين يريدون ان يروا احراز تقدم في العراق ولكن الرئيس جورج بوش لن يتأثر باعتبارات السياسة الداخلية الاميركية عندما يقرر فترة بقاء القوات الاميركية في العراق.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن رايس قولها: "اعتقد ان الرئيس بوش سيفعل ما هو الأفضل" بصرف النظر عن الرأي العام أو انتخابات الكونغرس الاميركي في الخريف المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG