روابط للدخول

هوشيار زيباري: العراق لن يسمح لأي مجموعات مسلحة باستخدام اراضيه لشن هجمات على الدول المجاورة


حسين سعيد

ملف العراق الاخباري ليوم الخميس 4 ايار

مرحبا بكم الى ملف العراق ومن ابرز موضوعاته:

** وزير الخارجية هوشيار زيباري يعلن ان العراق لن يسمح لأي مجموعات مسلحة باستخدام اراضيه لشن هجمات على الدول المجاورة

اعلن وزير الخارجية هوشيار زيباري ان الحكومة العراقية لن تسمح لأي مجموعات مسلحة اجنبية باستخدام الاراضي العراقية لشن هجمات على الدول المجاورة. وجاء اعلان زيباري في سياق توضيح موقف العراق من التهديدات التركية الاخير والتوغل الايراني في الاراضي العراقية الشهر الماضي، وذلك في تصريح لاذاعة العراق الحر جاء فيه:
[[احنه كحكومة عراقية مسؤولة مطلوب منا ان لا نسمح لأي مجموعات مسلحة اجنبية أيا كانت استخدام الاراضي العراقية والقيام بهجمات وشن الغارات عبر الحدود على الدول المجاورة ......]]
وكانت وزارة الدفاع العراقية اكدت يوم الثلاثاء الماضي ان القوات الايرانية قصفت مواقع حزب العمال الكردستاني داخل الاراضي العراقية مرتين خلال نيسان الماضي، واعلن مدير العمليات في وزارة الدفاع العراقية اللواء عبد العزيز محمد بهذا الشأن خلال مؤتمر صحفي في بغداد:
[[ بالضبط هناك خرقان على الحدود العراقية الايرانية خرق في 21 والاخر في 26 (نيسان) وكان هناك قصف على حزب العمال الكردستاني، بعدها دخلت راجمة لمسافة خمسة كيلومترات وقصفت مواقع حزب العمال الكردستاني وانسحبت.. يجب ان تحل هذه القضية عبر القنوات الدبلوماسية.. العهد السابق الذي كان يقابل النار بالنار انتهى .....]]
وبخصوص التهديدات التركية والتوغل الايراني قال عضو مجلس النواب مثال الالوسي في تصريح لاذاعة العراق الحر:
[[تركيا لها اهداف واضحة ولن نسمح لها ان تفهم الامر كردي تركي بل هناك امر عراقي تركي، وما يخص ايران فانه كلما تزداد الضغوط الدولية على الملف الايراني كلما نلاحظ تصاعدا في العمليات الارهابية في العراق، مسالة قصف الحدود العراقية مهما كانت الحجة أمر مرفوض]]
اما حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا والذي يخوض مواجهات مع السلطات التركية لحمل الحكومة التركية على الاقرار بالحقوق القومية لاكراد تركيا فاعتبر ان ثمة تنسيقا بين ايران وتركيا وقال شيار هيفي دار مسؤول الاعلام في الحزب في تصريح لاذاعة العراق الحر بخصوص تطورات الموقف التركي والايراني من الحزب في الاراضي العراقية:
[[ايران تريد اغلاق البوابة التركية التي يريد الغرب الضغط منها على ايران ...وايران تريد جذب تركيا الى جانبها وتتعاون معها على اساس ورقة حزب العمال الكردستاني]]

- نقلت التقارير عن سياسيين عراقيين يشاركون في المفاوضات المتعلقة بتشكيل الوزارة الجديدة إن التوصل إلى اتفاق على شغل الوزارات الخمس الرئيسية الدفاع والداخلية والنفط والمالية والكهرباء اصبح قريبا. ووصف هؤلاء مفاوضات تقاسم الحقائب الوزارية بالايجابية.
واعرب عزت الشابندر عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية الوطنية التي يترأسها اياد علاوي عن تفاؤله من سير عملية التفاض الجارية بين الكتل البرلمانية بخصوص تشكيل الوزارة الجديدة، وقال في تصريح لاذاعة العراق الحر:
[[اعتقد ان الامور لحد الآن تسير بالاتجاه الصحيح ونتوقع ونتطلع الى ان تتم بهذا السياق ايضا...]]
في غضون ذلك أكد بهاء الأعرجي عضو مجلس النواب عن الائتلاف العراق الموحد انه لم يتم حسم مسألة الترشيح لتولي حقيبتي الدفاع والداخلية رغم الاتفاق على أن يكونا من المستقلين أي لا يمثلان أيا من الكتل السياسية والتكتلات العرقية والمذهبية، وهي فكرة يبدو ان الاطراف المختلفة تحبذها، والتي قال بخصوصها النائب الكردي القاضي دارا نور الدين في تصريح لاذاعة العراق الحر:
[[نتمنى ان تعطي مناصب وزارية الى رجال كفوئين بغض النظر عن قوميتهم مذهبهم او دينهم ... حتي يديروا البلد ويوصلوه الى بر الأمان...]]
وقال عضو مجلس النواب عن قائمة الائتلاف العراق الموحد حسن السنيد كانت هناك فكرة باسناد حقائب خمس وزارات الى شخصيات مستقلة، واوضح في تصريح لاذاعة العراق الحر:
[[كان هناك تصور بان هناك خمس وزارات لابد ان تكون مستقلة وهي وزارات الدفاع والداخلية والمالية والنفط والكهرباء، هذا التصور الاول لكن المباحثات ربما لا تفضي الى هذه النتيجة....]]
ولكن معظم المواطنين لا زالوا يعتقدون بان العملية السياسية الجارية هي عبارة عن محاصصة والتمسك بالكراسي وتوزيعها، كما يقول هذا اتلمواطن من مدينة المقدادية:
[[الوضع الحالي الموجود عدنه هي محاصصة وليس همهم الشعب ولا وطن، كراس هاي حصتك هاي حصتي تقسيم البلد هم همه]]

- عين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اللبناني جان ماري فاخوري من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مساعدا لمبعوث الامين العام الخاص الى العراق مسؤولا للشؤون الانسانية واعادة البناء والتنمية خلفا لستيفان دي مستورا.
واشرف فاخوري خلال خدمته في المفوضية العليا لمدة 25 عاما على عمليات 480 وكالة اغاثة خلال اسوء الازمات الانسانية في العالم ومنها عمليات المفوضية في السودان والعراق.

- توقع وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد ان يتلقى توصيات من قادته الميدانيين في العراق بشأن إمكانية تقليص حجم القوات الاميركية في العراق والبالغ عديدها نحو 133 الفا في وقت ما بعد تشكيل الوزارة العراقية الجديدة.
وجاءت تصريحات رامسفيلد بعد اطلاعه يوم الاربعاء الكونغرس الاميركي مع وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس على مستجدات الاوضاع في العراق والتي لمساها خلال زيارتهما الاخيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG