روابط للدخول

البرلمان العراقي يعقدُ أولَ جلسةِ عملٍ له منذ الانتخابات التشريعية وواشنطن تدعو الدولَ المجاورة للعراق إلى احترام سيادته


ناظم ياسين

- طلبَ مجلس النواب العراقي من وزيريْ الدفاع والخارجية الأربعاء تقديم تقرير عن المعلومات التي أشارت إلى قيام القوات الإيرانية بقصف مواقع في كردستان العراق. وصرح رئيس مجلس النواب محمود المشهداني بأنه ينبغي على الوزيرين أن يقدّما تقريراً مفصّلا عن "الانتهاكات الحدودية"، بحسب تعبيره.
وكان المشهداني يشير بذلك إلى الأنباء التي ترددت أخيراً في شأن توغلِ قواتٍ إيرانية داخل الأراضي العراقية لقصف مواقع لمتمردين كرد.
وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن المشهداني أدلى بملاحظته ردّاً على اقتراح أحد أعضاء البرلمان الكرد بإدانة التوغل.
ونقلت عن وزير الخارجية المنصرف هوشيار زيباري قوله "لا أعتقد بوجود خطر كبير في تلك المنطقة على الرغم من حدوث انتهاكات حدودية وأن الحكومة العراقية تبذل الجهود المطلوبة مع الدول المعنية"، بحسب ما نُقل عنه.

- مجلس النواب العراقي عقد الأربعاء أولَ جلسةِ عملٍ له منذ انتخاب أعضائه في كانون الأول الماضي. وقال المشهداني إن 154 من أصل 275 نائباً حضروا الجلسة.

- دعت الحكومة الأميركية الدول المجاورة للعراق إلى احترام سيادة هذا البلد.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك للصحافيين في واشنطن ليل الثلاثاء الأربعاء "نود أن ندعو كل الدول المجاورة للعراق إلى احترام سيادته"، بحسب تعبيره.
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس أن ماكورماك أدلى بهذا التصريح في الوقت الذي ترددت أنباء عن قيام تركيا بحشد آلاف من جنودها على طول حدودها مع العراق بهدف منع تسلل متمردي حزب العمال الكردستاني.
وأعلن الجيش التركي الثلاثاء أنه يحتفظ لنفسه بحق دخول العراق لملاحقة المتمردين الكرد الأتراك.

- صرح ناطق عسكري بريطاني بأن مدنياً أميركياً لقي مصرعه وأُصيب اثنان آخران بجروح عند اصطدام السيارة التي كانوا يستقلونها بقنبلةٍ زرعت على جانب طريق قرب مدينة الناصرية الأربعاء.
ونقلت فرانس برس عن الناطق قوله "يمكنني أن أؤكد مقتل مدني أميركي وجرح اثنين آخرين في الحادث"، على حد تعبيره.
لكن أي معلومات عن هذا الحادث لم تتوفر لدى الجيش الأميركي والسفارة الأميركية في العراق.

- ذكرت القوات متعددة الجنسيات الأربعاء أن محافظ الأنبار مأمون سامي رشيد نجا من محاولة اغتيال دون أن يلحق به أذى لكن عشرة آخرين من المدنيين قتلوا.
وجاء في بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم إن المحافظ
كان متوجهاً إلى عمله الثلاثاء وبرفقته أفراد حمايته عندما اتجه انتحاري بسيارته نحو المركبة التي كان يستقلها وقام بتفجير قنبلة في منطقة مزدحمة بالسيارات والمارة.
وقامت قوة من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) بالاستجابة للهجوم وتعرضت إلى نيران أسلحة خفيفة، وردّت على مصادرها، بحسب ما صرح المقدم برايان سالاس، الناطق باسم (المارينز).
ونقلت رويترز عن عاملين في مستشفى في الرمادي أن ثلاثة من حرس رشيد قتلوا في الهجوم. فيما قال أحد العاملين مع المحافظ طلب عدم نشر اسمه إن رشيد تلقى بعض العلاج الطبي.

- أعلنت مصادر أمنية عراقية الأربعاء مقتل 23 عراقيا في هجمات في الفلوجة وبغداد وبعقوبة والعثور على 36 جثة مجهولة لأشخاص قتلوا بالرصاص في مناطق متفرقة من بغداد وجنوبها.

- ففي الفلوجة، أعلن مصدر في وزارة الدفاع العراقية مقتل 15 شخصا وجرح 30 آخرين عندما فجّر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه في حشد من المتطوعين في المدينة.
ونقلت فرانس برس عن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "معظم القتلى هم من المتطوعين وبينهم عدد قليل من عناصر الشرطة".
وكان المصدر قد أشار في وقت سابق إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح خمسة آخرين في الهجوم.

- من جهة أخرى، قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية طلب عدم الكشف عن اسمه إن "عشرين جثة مجهولة الهوية عثر عليها مساء الثلاثاء في مناطق متفرقة من بغداد في منطقة الشعلة والصدر والزعفرانية وجسر ديالى والرشاد والدورة".
وأضاف أن "14 جثة أخرى مجهولة الهوية عثر عليها صباح الأربعاء بالقرب من جسر المثنى شرق بغداد" مضيفاً أن "جميع الجثث التي عثر عليها موثوقة الايدي ومعصوبة الأعين ولأشخاص قتلوا بإطلاق نار في منطقة الرأس". وأشار إلى أن "بعض هذه الجثث تحمل آثار تعذيب"، بحسب تعبيره.

- وفي سياق متصل، أعلن الضابط علي جاسم من شرطة المسيب "العثور على جثتين مجهولتي الهوية موثوقة الأيدي ومعصوبة الأعين وتحملان آثار تعذيب وهما لشخصين قتلا رميا بالرصاص في مركز المدينة".

- إلى ذلك، أُفيد بأن أربعة من طلاب الجامعة قتلوا الأربعاء على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة الدورة.
كما قتل مدنيان عراقيان وجرح 15 آخرون في انفجار قرب سوق شعبي في منطقة الشعلة، حسبما أفاد مصدر في الشرطة.

- وصل الرهينتان الألمانيان المحرران رينيه براونليش وتوماس نيتشكه إلى ألمانيا الأربعاء بعد الإفراج عنهما إثر احتجازهما رهينتين في العراق مدة تسعة وتسعين يوما.

- وفي وقت سابق اليوم، نُقل عن سفير العراق في ألمانيا علاء الهاشمي القول إنه يعتقد أن برلين دفعت فدية كبيرة للإفراج عن اثنين من المهندسين الألمان احتُجزا في العراق لأكثر من ثلاثة اشهر.
وقال الهاشمي لقناة التلفزيون الألمانية (ARD) "فيما يتعلق بدفع الفدية لا أعرف تحديدا لكني افترض أن المبلغ كان كبيرا"، بحسب تعبيره.
من جهتها، انتقدت وزارة الخارجية الألمانية التقارير الإعلامية التي قالت إن فدية دُفعت للخاطفين العراقيين. وكان الرهينتان المحرران سُلّما إلى السلطات الألمانية في بغداد أمس الثلاثاء.

- ذكر وزير النفط العراقي بالوكالة هاشم الهاشمي الأربعاء أن متوسط الصادرات بلغ 1.619 مليون برميل يومياً في نيسان الماضي.
وأضاف في تصريحات أدلى بها للمراسلين أن حصيلة هذه الصادرات لخزانة الدولة بلغت نحو ثلاثة مليارات دولار مضيفاً أن هذا أعلى مستوى للصادرات منذ عام 2002.
ونقلت رويترز عنه القول إنه يتوقع استئناف تصدير النفط من الحقول الشمالية عبر تركيا في غضون أسابيع.
وأضاف الهاشمي أن العراق يعتزم زيادة صادرات النفط إلى مليوني برميل في اليوم بنهاية العام الحالي.

- دعا الرئيس المصري حسني مبارك في حديثٍ نشر الأربعاء الفلسطينيين إلى توحيد صفوفهم للتمكن من التفاوض مع إسرائيل.
وقال مبارك في مقابلة نشرتها الصحف الحكومية إن "اتصالات مصر مع جميع الفصائل الفلسطينية تستمر كي توحد صفوفها وتتحدث بصوت واحد يثبت وجود شريك فلسطيني في جهود السلام"، بحسب تعبيره.
وكان وفد من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وصل مساء الاثنين إلى القاهرة لمقابلة مسؤولين مصريين.
ونقلت فرانس برس عن مبارك قوله في التصريحات المنشورة اليوم إن من المبكر عقد قمة بين الإسرائيليين والفلسطينيين مشددا على ضرورة حل المشاكل الداخلية الفلسطينية أولا.

- احتفلت إسرائيل الأربعاء بالذكرى الثامنة والخمسين لقيامها وسط إجراءات أمنية مشددة خشية وقوع هجمات.
ونُشر آلاف من عناصر الشرطة يدعمهم عسكريون في جميع أنحاء البلاد في حين بقي الإغلاق المفروض على الضفة الغربية منذ 11 آذار ساريا.
وبدأت الاحتفالات مساء الثلاثاء بعد أن أحيت إسرائيل ذكرى عسكرييها الذين قتلوا في مختلف الحروب.
ووجه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز الحائز على جائزة نوبل للسلام وجه مساء الثلاثاء نداء إلى الفلسطينيين والدول العربية وإيران من اجل السلام خلال احتفال أُقيم في القدس لهذه المناسبة.

- في صنعاء، قضت محكمة أمن الدولة بالسجن 37 شهرا على مشتبه فيه بارز من تنظيم القاعدة الأربعاء في اتهامات بتمويل نشطاء في اليمن.
ووُجهت اتهامات لمحمد حمدي الأهدل الذي قيل إنه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في اليمن بتشكيل عصابة مسلحة وتمويل نشطاء من القاعدة والتورط في مقتل 18 جنديا يمنيا.
وذكر القاضي نجيب القادري أن الاهدل أدين بجمع المال وتوزيعه على عدد من الأشخاص المتهمين بالانتماء للقاعدة. ولم يذكر بقية الاتهامات ولم يتضح ما إذا كان الأهدل سيواجه أحكاما أخرى فيما بعد.
هذا فيما نفى الأهدل وكنيته أبو عاصم المكي جميع الاتهامات الموجهة إليه، بحسب ما أفادت رويترز.

- قالت وزارة الطوارئ الروسية إن 113 من الركاب وأفراد الطاقم كانوا على متن طائرة أرمينية تحطمت الأربعاء في البحر الأسود قبالة سواحل روسيا وسط الأمطار هم في عداد القتلى.
وأرجع محققون تحطم الطائرة إلى سوء الأحوال الجوية. فيما قال مسؤولو وزارة العدل إن ما من سبب يدعوهم إلى الاشتباه في انفجار قنبلة.
وكانت الطائرة وهي من طراز (أيرباص 320) في رحلة من يريفان عاصمة أرمينيا إلى سوتشي وتحطمت وهي تحاول الهبوط في المنتجع الروسي وسقطت في البحر الأسود قبالة ساحل روسيا الجنوبي في ساعة مبكرة الأربعاء. وقال عمال إنقاذ إنه لا أثر لوجود ناجين من الحادث.

- تتجه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى اطلاع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على مشروع قرار مقترح يُمهل إيران فرصة أخرى لوقف برنامجها النووي.
لكن الحلفاء الغربيين ربما لا يقومون بتوزيع النص الذي مازالت روسيا والصين تعارضه. وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون للصحافيين عن مشاورات المجلس بعد ظهر الأربعاء "سنشرح للمجلس بالكامل في تلك المرحلة ما هي أفكارنا والاتجاه الذي ستسير فيه"، بحسب تعبيره.
وأفادت رويترز بأن الخطة تقضي بتقديم مشروع القانون خلال فترة قصيرة بموجب الفصل السابع ليصبح القرار ملزما قانونا لبيان أصدره المجلس في آذار طلبَ من إيران وقف العمل في تخصيب اليورانيوم. وستكون هناك مهلة لطهران كي تلتزم لكن الإجراء لن يهدد باتخاذ أي عمل. ومن غير المتوقع إجراء تصويت على مشروع القرار. كما سيخضع النص لمناقشات في اجتماع يعقده يوم الاثنين والثلاثاء وزراء خارجية ألمانيا والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين.

- توجه الناخبون في تشاد إلى مراكز الاقتراع الأربعاء للإدلاء بأصواتهم في انتخاباتٍ يُتوقع أن تُبقي الرئيس إدريس ديبي في السلطة رغم مقاطعة المعارضة وتهديد متمردين باللجوء إلى العنف.
ويتوقع أن يفوز ديبي بولاية ثالثة مدتها خمس سنوات لأنه لا يواجه تحديا جادا من أربعة منافسين هم في الغالب حلفاء حكوميون. يذكر أن ديبي قائد سابق للجيش استولى على السلطة في المستعمرة الفرنسية السابقة في عام 1990 وفاز في الانتخابات في عامي 1996 و2001.

- في الجزائر، أعلنت رئاسة الجمهورية الأربعاء أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أقرّ إجراءات عفو عن صحافيين محكوم عليهم نهائيا في قضايا متصلة بالقذف وسبّ مسؤولين بالدولة في أول خطوة من نوعها منذ توليه السلطة قبل سبع سنوات.
وجاء في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية أن الخطوة التي أُقرّت لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة تشمل "تخفيضا كليا للعقوبات الصادرة في حق الصحافيين المحكوم عليهم في قضايا القذف والشتم والمساس بمسؤولين وبشخص رئيس الجمهورية والهيئات النظامية"، بحسب تعبيره.

- أفادت صحيفة (كايهان) الإيرانية الأربعاء بأن 15 شخصا ماتوا وأصيب واحد بالعمى إثر احتساء خمرا ساما في إقليم كرمان بجنوب إيران.
وأشارت رويترز في النبأ الذي بثته من طهران إلى أن المشروبات الكحولية محظورة في إيران منذ اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979 غير أن الخمور المحلية الصنع والمهرّبة متوفرة على نطاق واسع في السوق السوداء.
وقال علي فاخر وهو مسؤول محلي للصحيفة "توفي 15 شخصا وأصيب واحد بالعمى في الإقليم اثر تسممهم بعد احتساء خمر محلي الصنع"، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG