روابط للدخول

سيناتور أميركي يطرح فكرة المحافظة على وحدة العراق عبر تقسيمه إلى ثلاث مناطق وتقرير حكومي أميركي يقول إن الفساد في قطاع النفط العراقي مستمر.


ناظم ياسين

الملف العراقي ليوم الاثنين 1 أيار، ومن أبرز محاوره اليوم:

سيناتور أميركي يطرح فكرة المحافظة على وحدة العراق عبر تقسيمه إلى ثلاث مناطق وتقرير حكومي أميركي يقول إن الفساد في قطاع النفط العراقي مستمر.

- في الوقت الذي أُعلن أن مجلس النواب العراقي سيعقد الأربعاء ثالث جلسةٍ له منذ الانتخابات التشريعية أشار الرئيس جلال طالباني إلى إمكانية الاتفاق مع منظمات مسلّحة لوقف العنف.
وأضاف في بيانٍ أصدره الأحد أنه التقى بمشاركة مسؤولين أميركيين مع سبعٍ من هذه المنظمات.
يشار إلى أن مسؤولين أميركيين وعراقيين بينهم السفير الأميركي في العراق زالـمَيْ خليلزاد ذكروا في تصريحات سابقة أن اتصالاتٍ أُجريت من قبل مع فصائل مسلحة. لكن بيان طالباني صدرَ في وقتٍ تتواصل فيه محادثات القوائم السياسية بشأن الحكومة التي يشكّلها رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي.
وفي هذا الصدد، قال مساعد في مكتب المالكي إنه ليس من المتوقع أن تُعرض التشكيلة الحكومية على مجلس النواب في جلسة الأربعاء.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن هذا المسؤول الذي لم تذكر اسمه أن المالكي ما زال يدرس أسماء المرشحين لكل وزارة الذين ستقدمهم الكتل النيابية.
بيان الرئيس العراقي في شأن المحادثات مع المسلحين ذكر أن "هناك فئات أخرى ما عدا الصداميين والزرقاويين دخلوا العمل المسلح على أساس إخراج المحتل وهؤلاء هم الذين نسعى إلى إجراء حوار معهم وضمّهم للعملية السياسية"، بحسب تعبيره.
من جهتها، قالت ناطقة باسم السفارة الأميركية إن الموقف الأميركي تمثّل دائماً في محاولة إقناع المسلحين الذين ليست لهم صلات بصدام حسين أو بالزرقاوي بالانضمام للعملية السياسية، على حد تعبيرها.

- في غضون ذلك، وفي الولايات المتحدة، طرح أحد الأعضاء البارزين في الكونغرس الأميركي فكرة تقسيم العراق إلى ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي واسع النطاق، للكرد والسنّة والشيعة، مع إنشاء حكومة مركزية في بغداد لها سلطات أقل.
وردَ ذلك في سياق مقال كتبه السيناتور الديمقراطي جوزيف بايدن العضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بمشاركة لسلي غلب الرئيس الفخري لمجلس العلاقات الخارجية ونشراه في صحيفة (نيويورك تايمز) الاثنين تحت عنوان (الوحدة عبر الحكم الذاتي في العراق).
وجاء في المقال أن جهود الإدارة الأميركية الرامية إلى إقامة حكومة مركزية قوية في بغداد محكوم عليها بالفشل بسبب التناحر الطائفي والعرقي الذي قاد إلى أعمال عنف واسعة الانتشار.
وأضاف أن تقسيم العراق سيكون على غرار البوسنة قبل عقدٍ مضى حين قُسّمت البلاد التي عانت ويلات الحرب إلى اتحادات على أساس عرقي بموجب اتفاقات دايتون التي أُبرمت بوساطة أميركية.
وقال بايدن إنه في إطار الخطة المقترحة يتعين على الولايات المتحدة سحب معظم قواتها من العراق بحلول عام 2008 باستثناء قوة صغيرة لمكافحة الإرهاب.
وبموجب الاقتراح تكون كل من المناطق الثلاث مسؤولة عن تطبيق قوانينها المحلية وعن الإدارة والأمن الداخلي فيما تسيطر الحكومة المركزية على الدفاع عن الحدود والشؤون الخارجية وعائدات النفط.

- في محور القوات متعددة الجنسيات، قال نائب في ائتلاف اليسار الذي فازَ أخيراً في الانتخابات الإيطالية إن حكومة رومانو برودي المقبلة قد تقرر سحب القوت الإيطالية من العراق "بحلول الصيف".
وأضاف أوليفييرو ديليبيرتو زعيم الحزب الشيوعي الإيطالي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الأحد إن البرنامج الذي فازَ ائتلاف اليسار على أساسه في الانتخابات الأخيرة يأتي على ذكر مشروع انسحاب القوات من العراق مع عبارة "فورا".
وفي عرضها للمقابلة، أشارت وكالة فرانس برس للأنباء إلى أن ديليبيرتو أدلى بتصريحاته بعد مضي ثلاثة أيام فقط على اعتداءٍ أودى بحياة ثلاثة جنود إيطاليين في الناصرية بجنوب العراق حيث تتمركز الكتيبة الإيطالية المكوّنة من نحو 2600 عسكري.
وكان زعيم ائتلاف اليسار رومانو برودي أعلن الخميس أن اعتداء الناصرية "لا يبدّل موقف" ائتلافه حول انسحاب القوات بحلول نهاية العام الحالي.

- من إذاعة العراق الحر، تواصلون الاستماع إلى الملف العراقي الذي أعدّه ويقدمه ناظم ياسين.
ونبقى في محور القوات متعددة الجنسيات إذ أفاد تقرير بثته إحدى القنوات الإخبارية في كوبنهاغن بأن الدنمرك تعتزم إعادة ما يصل إلى 100 من بين قواتها البالغ قوامها 550 جنديا في العراق في النصف الثاني من العام الحالي.
وأضافت قناة (2TV) أن الانسحاب المزمع موضّح في تقريرٍ بشأن سياسة الحكومة الدنمركية تجاه العراق من المقرر عرضه في البرلمان.
وتقول حكومة يمين الوسط إنها تريد تمديد التكليف الخاص بالوجود العسكري الدنمركي في العراق الذي ينتهي في بداية حزيران.
يشار إلى أن الدنمرك عضو في حلف شمال الأطلسي ومشاركة في القوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة في العراق منذ نهاية حرب عام 2003، وكل قواتها متمركزة قرب البصرة.
وأفادت رويترز بأن من المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء الدنمركي أندرس فوغ راسموسن مع الرئيس جورج دبليو بوش في منتجع كامب ديفيد الرئاسي الأميركي في التاسع من حزيران المقبل.

- أخيراً، وفي محور الشؤون الاقتصادية، ذكر تقرير حكومي أميركي الاثنين أن الفساد في قطاع النفط العراقي مستمر دون توقف وقد تكون له "آثار مدمّرة" على الجهود الرامية إلى إرساء الاستقرار في البلاد.
وقال التقرير الذي أعده المفتش الأميركي الخاص لعمليات إعادة البناء العراقية Stuart Bowen إن إنتاج النفط العراقي مازال أقل من مستوياته قبل الحرب.
وفي هذا الصدد، نقلت رويترز عن التقرير أن إنتاج النفط بلغ في المتوسط 2.18 مليون برميل يوميا في آذار وهو أقل من مستواه قبل آذار عام 2003 حينما كان يبلغ 2.58 مليون برميل يوميا وأقل من المستوى الذي تستهدفه وزارة النفط العراقية وهو 2.3 مليون برميل.
وقال التقرير إن منشآت مهمة للنفط والغاز شارفت على الاكتمال ويأمل مسؤولو إعادة البناء الأميركيون أن ينتهي البناء في هذا القطاع بحلول نهاية العام. لكنه ذكر أن تدهور البنية التحتية وهجمات المسلحين والقدرة المحدودة على الاحتفاظ بنظام الإنتاج مازالت تبطئ الإنتاج والتصدير.

على صلة

XS
SM
MD
LG