روابط للدخول

الشرطة المصرية تكشف عن هوية المخطط لتفجيرات دهب


أحمد رجب –القاهرة

طلبت الحكومة المصرية من البرلمان تمديد العمل بقانون الطوارئ لمدة تبدأ اعتبارا من أول يونيو القادم، ولمدة عامين أو بصدور قانون مكافحة الإرهاب أيهما أقرب، أعلن ذلك رئيس البرلمان المصري الدكتور أحمد فتحي سرور، وقال أنه تلقى طلبا رسميا من رئيس الوزراء الدكتور أحمد نظيف، والذي أعلن من جانبه أن مد العمل بقانون الطوارئ يستهدف مساندة قوات الأمن في مواجهة "عمليات إرهابية غير مسؤولة.
وفي هذه الأثناء أعلنت وزارة الداخلية المصرية مصرع شخص واحد صباح اليوم الأحد في مواجهات في سيناء بين مسلحين وقوات الأمن في إطار الجهود التى تبذلها الشرطة المصرية للتوصل إلى الجناة في حوادث تفجيرات دهب التى وقعت الاثنين الماضي وخلفت 18 قتيلا وتسعين جريحا.
وذكرت وزارة الداخلية في بيان رسمي أن المواجهات وقعت فجرا في منطقة جبل المغارة شمال سيناء التي حاصرتها الشرطة بحثا عن مشتبه بهم في هجمات دهب بعد أن تم التعرف على هوية احد الانتحاريين، وكشفت الشرطة المصرية عن المخطط لعمليات دهب والجورة وهو الإرهابي نصر خميس الملاحي.
وقال البيان إن مشتبها به قتل وعثر قرب جثته على متفجرات وذخائر ووثيقة تتضمن تعليمات لإنتاج قنبلة.
وأشار البيان إلى اعتقال عدد من المشتبه بهم خلال اشتباكات جرت صباح اليوم مع عدد المسلحين الذين تلاحقهم قوات الأمن.
وأعلن في القاهرة الأحد أن أجهزة الأمن قاربت على الكشف كاملا عن ملابسات تفجيرات مدينة دهب السياحية، ذلك فيما أعلن مصدر أمنى مسؤول أنه تبين أن احد منفذي العملية يعمل بمتجر ويدعى عطا الله السواركي واشترك مع آخرين في التفجيرات مشيرا إلى أن السواركي قد تطرف في سلوكه في الفترة الأخيرة وقام بإعداد المواد الناسفة التى استخدمت في الحادث في المخزن الخاص بالمتجر، وأعلن المصدر الأمني ذاته أنه تم القبض على خمسة من مساعدي الانتحاريين خلال ملاحقة الشرطة لهم وأن منفذي عمليتي دهب والجورة التى استهدفت القوات المتعددة الجنسية في سيناء وأسفرت عن مقتل منفذيها ينتمون لجماعة واحدة، وقد اعتقلت قوات الأمن المصرية اعتقلت أربعة من المشتبه بهم وتتعقب آخرين مختبئين في منطقة جبلية بشمال سيناء على بعد نحو 270 كيلومترا من مدينة دهب، بعد معركة بالأسلحة النارية، وجاري حصار المنطقة ذاتها ويقدر عدد المحاصرين بنحو سبعة إرهابيين يتحصنون بالجبال في سيناء.
وكان النائب العام قد أعلن نتائج التحقيقات في تفجيرات دهب مؤكدا أن عدد المتوفين 18 حالة وانه مازالت هناك أربع جثث من الأجانب لم يتم تسليمها وان عدد المصابين 90 مصابا بينهم 58 مصريا و32 أجنبيا من جنسيات مختلفة، وقد استمع مجلس الوزراء المصري إلى تقرير من وزير الداخلية الحبيب العادلي حول هذه التفجيرات ومعلومات عن تنظيم يعرف باسم (الطائفة المنصورة) الذي يتردد أن له علاقة بالتفجيرات الأخيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG