روابط للدخول

أسعار الطاقة العالمية تسجّل مستويات قياسية جديدة، تطوير منافذ تصدير النفط العراقي، تشجيع الاستثمارات في كردستان العراق


ناظم ياسين

أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن متابعة لأسعار الطاقة العالمية التي شهدت ارتفاعاً جديداً بسبب المخاوف من احتمال أن يؤثر نزاع إيران النووي مع الغرب على الصادرات النفطية من رابع أكبر دولة منتجة للنفط في العالم.
كما نستمع إلى تقرير صوتي عن الجولة التفقدية التي قام بها رئيس مجلس الطاقة نائب رئيس الوزراء أحمد الجلبي ووزير النفط بالوكالة هاشم الهاشمي على موانئ العراق الجنوبية.
وتتضمن حلقة اليوم أيضاً مقابلةً مع معاون مدير (هيئة الاستثمار في إقليم كردستان) ياسين فقي عن المشاريع التي تُنفّذ في شمال العراق.

** ** **
أسعار الطاقة العالمية تسجّل مستويات قياسية جديدة
نُقل عن مندوب رفيع المستوى لدى منظمة الدول المصدّرة للنفط
(أوبك) تصريحه الثلاثاء بأن المنظمة تعتبر أسعار النفط الحالية شديدة الارتفاع وذلك بعد صعودها إلى مستوى قياسي جديد يزيد عن 70 دولارا للبرميل.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى المندوب الذي لم تُعرّف هويته أن الارتفاع لا تبرره العوامل الأساسية في السوق مشيراً إلى عدم وجود نقص في معروض النفط الخام إضافةً إلى تعهد السعودية ودول منتجة أخرى بالحفاظ على استمرار إمدادات كافية.
من جهته، قال وزير النفط القطري عبد الله العطية إن (أوبك) لا تملك حيلة لخفض الأسعار. وأضاف أن المنظمة تبذل كل ما في وسعها فيما يتعلق بإنتاج النفط مشيراً إلى أن أعضاء (أوبك) يستثمرون مليارات الدولارات لزيادة الطاقة الإنتاجية بما يتماشى مع نمو الطلب العالمي.
وقد وردت هذه التصريحات الثلاثاء في الوقت الذي قفز سعر خام برنت في بورصة لندن إلى مستوى قياسي جديد ببلوغه 72 دولارا للبرميل وسط قلق من أن يؤثر نزاع إيران النووي مع الغرب على الصادرات النفطية من رابع أكبر دولة منتجة للنفط في العالم.
أما في بورصة نيويورك فقد ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف إلى نحو 71 دولارا للبرميل. وقال محللون إن الارتفاع يُعزى بشكل رئيسي إلى تنامي المخاوف من احتمال لجوء الولايات المتحدة إلى عمل عسكري ضد إيران بسبب برنامجها النووي وتعطل إمدادات النفط النيجيري للشهر الثالث على التوالي.
في غضون ذلك، تسبّب سوء الأحوال الجوية من جديد في وقف صادرات العراق النفطية من ميناء البصرة، بحسب ما نُقل عن وكيل ملاحي في الشرق الأوسط الثلاثاء. وأفادت رويترز بأن
ثلاث ناقلات عملاقة كان يُجرى تحميلها بالنفط في الميناء. فيما بلغ معدل التحميل قبل وقف الصادرات بسبب سوء الأحول الجوية ما بين 72 ألف و75 ألف برميل في الساعة.

** ** **
تطوير منافذ تصدير النفط العراقي
في جولةٍ تفقدية على الموانئ العراقية في جنوب البلاد، أكد رئيس مجلس الطاقة نائب رئيس الوزراء العراقي أحمد الجلبي أن الحكومة تواصل إجراءاتها للحد من مشكلة تهريب المشتقات النفطية. فيما أعلن وزير النفط بالوكالة هاشم الهاشمي وجود خطة متكاملة لتطوير عمل الموانئ كونها المنافذ الرئيسية لتصدير النفط العراقي الذي يوفّر معظم إيرادات الدولة. وفي هذا الصدد، صرح الجلبي بأن ريعَ العراق من التصدير خلال شهر شباط 2006 سيبلغ نحو مليارين ومائتيْ مليون دولار.
مراسل إذاعة العراق الحر عماد جاسم رافق المسؤولين العراقيين في جولتهما ووافانا بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن تصريحاتهما لـ(التقرير الاقتصادي).
(المقابلتان مع نائب رئيس الوزراء ووزير النفط بالوكالة)

** ** **
تشجيع الاستثمارات في كردستان العراق
في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، أعلن معاون مدير (هيئة الاستثمار في إقليم كردستان) ياسين فقي أن ثمانية وستين عقدا تم توقيعها خلال عام 2005 مع شركات مختلفة لتنفيذ مشاريع خدمية في شمال العراق. وأوضح أن القيمة الإجمالية لهذه العقود بلغت نحو ملياريْ دولار مشيرا إلى أن التركيز في عام 2006 ينصبّ على تنفيذ مشاريع صناعية وزراعية وسياحية.
كما تحدث عن مضمون ورقة العمل الموسومة (الاستثمار في إقليم كردستان) التي تقدم بها في مؤتمر (إعادة إعمار العراق 2006) الذي استضافته العاصمة الأردنية أخيراً.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان على هامش المؤتمر.
(المقابلة)

على صلة

XS
SM
MD
LG